إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

كتب أحمد سليمان: وصلتني مشاركة من زملاء لمشاهدة فيديو يتحدث فيه المناضل السياسي رامز نجيب السيد، وفي ساعة متأخرة أجريت بحثا موسعا للتعرف على جزئيات اوضح .  ثم عدت الى الفيديو ، المزيد

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

في خطوة استباقية يهرب فادي الهاشم الى قبرص .. ربما سينتظر لبعض الوقت ريثما يصدر قرار المحكمة إذا تضمن على اعتماد ما شيع وثبت بالدليل القاطع تهمة القتل العمد لأسباب مختلفة عن المزيد

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

“ان فاتورة الدماء على طريق الحرية وفق معايير الداخل أقل بكثير من التدخل الخارجي الذي غالباً ما يكون محمولاً مطامع اقتصادية وسياسية” ” النظام السوري بالفعل يسير على خطى العراق كونه لا المزيد

حوار مع المفكر برهان غليون: القرار السوري في يد روسيا

حوار مع المفكر برهان غليون: القرار السوري في يد روسيا

 لم تنته الأمور بسقوط الورقة السورية في أيدي الروس والترك والإيرانيين كما تقول، ولكن بالعكس كانت سوريا بيد هؤلاء منذ البداية، ولم يكن في نية غيرهم انتزاعها منهم بل التفاوض على مصالح المزيد

أحمد سليمان: فالنتاين سوري … وحب ممرغ بالدم و الثورة

أحمد سليمان: فالنتاين سوري … وحب ممرغ بالدم و الثورة

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : لأننا في حالة حرب مفتوحة مصدرها صناع القتل ، سوف نتذكر معا فالنتاين سوري المزيد

 

الحكومتان المصرية والسودانية ومكتب المفوضية العليا لشئون اللاجئين بالقاهرة شركاء فى المجزرة

Africa & Middle East Solidarity GroupWA
ما قام بة النظام المصرى من مجزرة بشعة راح ضحيتها ابرياء عزل من اللاجئين السوانيين فجر يوم 30/ديسمبر 2005 انما هو استمرار لممارساتة االبشعة فى انتهاك حقوق الانسان الذى يذخر بها ملفة المخزى والذى أبى الا أن يلطخة بدماء اللاجئين السودانيين فى ختام هذة السنة .لقد التزم اللاجئون السودانيون فى اعتصامهم الذى بدأ فى 29 ديسمبر الماضى كل الاساليب والسبل الحضارية والديموقراطية فى التعبير عن مطالبهم العادلة، وما قامت بة وزارة الداخلية المصرية من جرم وحشى ليس لة ما يبررة مهما كانت الدوافع والاسباب سوى تعطشها للدماء وهو فقط، ما يمكن ان يوصف بة قيامها بمحاصرة وقتل المعتصمين سلميا إحتجاجا على سوء أوضاعهم اللا انسانية ومن أجل حقهم فى شروط حياة أعدل هو عمل بكل المقاييس يعد انتهاكاً بل تجاوزاً لكل الأعراف الانسانية والقوانين والمواثيق الدولية التى تحمى الحياة وتحرم القتل والتعذيب وكل أشكال المعاملة الا انسانية.

الحكومة السودانية التى هى مطلوبة الان للمحاكمة دولياً فىجرائم ضد الانسانية شريك أصيل فى هذة المجزرة بكل ما كرستة من قوانين قمعية وقتل وتعذيب وحروبات اهلية، دفعت بالمواطنيين السوانيين بالهروب من جحيمها الى جهنم النظام المصرى الذى لم يراعى حرمة اللجوء وينتهك يومياً حقوق مواطنية مما يجعل ما قام يتسق تماما مع طبيعتة الوحشية .

تقاعس المفوضية العليا لشئون اللاجئين فى القاهرة عن القيام بدورها تجاة اللاجئين السودانيين وقصورها الواضح فى تقديم أى دعم لهم فى كل الجوانب، مما يتوافق مع نيتها المبيته لإرجاعهم قسراً إلي السودان وفق تقديرات لا ترتكز علي أي موضوعية علي أرض الواقع السوداني، وتواطؤها على الانتهاكات الى يقوم بها النظام المصرى تجاة اللاجئين السودانيين والتى إستمرت طويلاً وتوجت بهذة المذبحة الوحشية، هى الجهة التى من المفترض إنهم تحت حمايتها يجعلها شريكاً كاملاً فى هذة الجرم البشع وعلية:
نعلن نحن مجموعة التضامن مع افريقيا والشرق الاوسط بغرب استراليا ادانتنا التامة لهذة الجريمة البشعة التى راح ضحيتها عدد غير محدد من القتلى والجرحى والمختفيين والتى قام بها النظام المصرى تحت سمع وبصر مكتب المفوضية العليا لشئون اللاجئين بالقاهرة ونطالب بالاتى:

1/ التحقيق الدولى المستقل فى هذة المجزرة ومحاكمة ومحاسبة المتورطين بها.
2/كشف اسماء واعداد القتلى وتسليم جثامينهم لذويهم سوى فى مصر او السودان وتقديم التعويض والدعم الكافى لاسرهم.
3/اطلاق المعتقلات والمعتقليين بسبب مشاركتهم فى الاعتصام و الاحتجاج.
4/كشف أماكن و أسماء وأعداد اللاجئين الذين أُقتيدوا بمعرفة السلطات المصرية الى معسكرات داخل وخارج القاهرة، والتأكد من سلامتهم ، وتوفير كافة إحتياجاتهم الصحية، ونقلهم لأماكن خاصة تحت إشراف الأسرة الدولية لحين البت فى قضيتهم.
نطالب كل المجتمع الدولى بدعم ومساندة قضية اللاجئين السودانيين والوقوف بقوة وحزم ضد انتهاكات حقوق الانسان فى مكان فى العالم.
مجموعة التضامن مع افريقيا والشرق الاوسط بغرب استرالياAfrica & Middle East Solidarity Group WA
tadamon_wa@yahoo.com.au
31/12/2005

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: