فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

أحمد سليمان :من الـ ســـــــان فالنتاين بمنأى عن طيـــور الظـــــلام

حاكمية العشق ستهزم الخرافات الأرضية : في الرابع عشر من شهرشباط ، جرت العادة في كل عام الإحتفال بقديس الحب سـان فالنتاين ، وفي هذه الأحوال ليعذرنا الجد الآفل في يومه لنطلب بإسمه من شيوخ الظلام لعلهم يدركوا السموم التي يبثونها في نفوس العالم . وبإعتقادنا آن الآون كي يعملوا على تعميم ثقافة التسامح بدلا عن بث الذعر وجز الرقاب ، بل عليهم أن يتقنوا صناعة الحياة والكف عن الكذب وعدم استغلال المشاعر الدينية بذريعة المقاطعات ، كما ندرك بأن التظاهراصبح موضة تدعمها حكومات متأصلة بأمراضها وتخلفها واجرامها بحق شعوبها ، وأيضا لا يخفى علينا عن مآثرهم في المجون ونومهم بأنهارالعسل وفق حاضرهم ، ونبتة زيفهم الأكيد .

رأينا بطولات أمـراء الإرهاب و زحفهم المستميت عبر وسائل الإعلام فيما ينكلون ويفتون ،على مرآى حكومات تصدر أزماتها عبرأصوليات تتمنطق بإسم الأديان كمشروع تدميري يؤسس لبث الكراهية وتفكيك العالم . الثابت لدينا بأن مصير الأمم ابعد من موجات التكفير ونفهم بأن هذا الأخير ليس سوى الوعي الجحيمي المأجور بل هو الوريث الحصري للذين يتسلحون بلحاهم وسيوفهم وعبواتهم حيثما يفتكون بالبشر … ذلك إن طموحاتهم في بناء معابد تتمثل بممالك وامارات وجمهوريات ســـاديـة. فهم ساسة على أية حال وأدعياء يستغلون الأزمات فضلا عن كونهم بالأساس كائنات جحيمية مفرطة بالدجل يستبسلون بمآثر غير موجودة إلا بأدمغتهم 
يقيننا يؤكد بأن تلك الخرافات الأرضية ستهزم أمام حاكمية العشق لأنها أقوى من طيور الظلام.
 
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: