فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

محاولات للعبث بملف محاكمة مجرمي الحرب في سورية

محاولات للعبث بملف محاكمة مجرمي الحرب في سورية

على اعتبار أن باب “المحكمة الجنائية الدولية” مازال موصداً بوجه السوريين، للوصول إلى العدالة، اتجهت منظمات وشخصيات حقوقية سورية نحو الشراكة مع منظمات حقوقية ومراكز قانونية غربية، لمحاكمة مجرمي الحرب في سوريا المزيد

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

كتب أحمد سليمان: وصلتني مشاركة من زملاء لمشاهدة فيديو يتحدث فيه المناضل السياسي رامز نجيب السيد، وفي ساعة متأخرة أجريت بحثا موسعا للتعرف على جزئيات اوضح .  ثم عدت الى الفيديو ، المزيد

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

في خطوة استباقية يهرب فادي الهاشم الى قبرص .. ربما سينتظر لبعض الوقت ريثما يصدر قرار المحكمة إذا تضمن على اعتماد ما شيع وثبت بالدليل القاطع تهمة القتل العمد لأسباب مختلفة عن المزيد

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

“ان فاتورة الدماء على طريق الحرية وفق معايير الداخل أقل بكثير من التدخل الخارجي الذي غالباً ما يكون محمولاً مطامع اقتصادية وسياسية” ” النظام السوري بالفعل يسير على خطى العراق كونه لا المزيد

 

الكاتب الفلسطيني أنس فاعور يتعرض للإعتداء من قبل المخابرات السورية في باريس

للمرة الثانية تعرضت اليوم لاعتدا ء من أحد عناصر المخابرات السورية في باريس بعد أن كان هذا العميل التافه قد تهجم علي في عيد اللومانيته ( الصحيفة الناطقة بإسم الحزب الشيوعي الفرنسي ) في شهر أيلول الماضي  و هددني بالقتل إن تحدثت عن وجود خلية مخابراتية تابعة لأحمد جبريل في باريس تمتلك العديد و الدعم المادي الذي مصدره الأموال المنهوبة من الإتحاد العام لطلبة فلسطين _ فرع سورية الذي استخدمت فيما بعد لاقامة مرصد أمني أسدي لمراقبة الحركة الثقافية في معهد العالم العربي بباريس بالتواطؤ مع معارض لبناني مزيف مدسوس على اليسار اللبناني .
إنني إذ اغتنم هذه الفرصة ، أعلن و أوكد و أجدد على الأتي :
أولاً ) أجدد على موقفي الراسخ في معارضة النظام الدكتاتوري الطائفي البربري في دمشق .
ثانياً ) إن فلسطينيتي لا تتعارض أبداً مع موقفي العادل إلى جانب حق الشعب السوري في العدالة الاجتماعية و الحرية و بنا ء دولة المواطنة بعيدا عن النزوات الإثنية و الطائفية و العشائرية و العائلية . ليس فقط لأنني سوري الأم . بل لما للشعب السوري من عدالة في قضاياه و طموحاته المحقة .
ثالثاً ) أدق ناقوس الخطر لأنبه الشرفا ء في المعارضة السورية و القوى الفلسطينية إلى وجود حثالة فلسطينية أيديها متورطة بالدم و المال الفلسطيني قايضت خدماتها الاجرامية و الاستخباراتية للنظام الاسدي بوضع يدها على ممتلكات الشعب الفلسطيني من مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية و النقابات الشبابية و الطلابية و المهنية في دمشق منذ حصار طرابلس 1983 م و ها هي اليوم تطل علينا بمراكز تجسسية في العواصم الأوروبية بالمال المنهوب من دمائنا جميعاً .
رابعاً ) لما كان النظام الأسدي و للأسف بتعاطف عدد لابأس به من المناضلين الفلسطينين غير صالح للنظر في قضية هو المتهم الأساسي فيها ، و لما كان هذا النظام الدموي يعيش أيامه الأخيرة . فإنني أضع أمانة على كتف الشرفا ء في المعارضة السورية وضع هذا الملف في حسبانه بعد رحيل هذا النظام بالتنسيق بين القضا ء السوري و الفلسطيني و الأوروبي .
خامساً ) أتقدم بالشكر للإخوة الأتراك في الدائرة الحادية عشرة في باريس الذين تطوعوا لانقاذي من تلك الحشرة الأسدية ، و للإخوة في البوليس الفرنسي الذين سجلوا ضبطاً بالحادثة .
أنس فاعور 
باريس
3/4/2006

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: