حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

المحرقة السورية : من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011

المحرقة السورية : من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011

من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011 وصولا إلى مسلسل مؤتمرات جنيف وأستانة وسوتشي سيتم إعادة إنتاج نموذج تقسيمي ، إدارة مركزية (نظام شكلي) له مراجع وفق المحاصصات الدولية المزيد

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

وردنا للتو تقرير المكتب التنفيذي لرابطة الكتاب السوريين ، وكذلك بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية ” تبين فيهما نتائج انتخاب الأمانة العامّة الجديدة ، يُذكر بإن ” لجنة المبادرة لحل المزيد

 

قمع السلطات الأمنية لوقفة تضامن الحقوقيين المغاربة مع الرابطة التونسية لحقوق الإنسان

شهدت الوقفة التضامنية التي نظمها الحقوقيون المغاربة (الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، منظمة العفو الدولية فرع المغرب، المنتدى المغربي للحقيق والإنصاف، التنسيقية المغربية للتضامن مع الديموقراطيين في توني) يوم الأربعاء 24 مايو 2006 ابتداء من الساعة الخامسة مساء أمام سفارة تونس بالرباط،
قمعا وحشيا من طرف السلطات الأمنية، أصيب فيها عدد من الحقوقيين بجراح والضرب والإلقاء أرضا من بينهم الأستاذ عبد الخالق بنزكري، ولم يسلم من هذه العمليات القمعية رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عبد الحميد أمين أو النقيبين عبد الرحمان بنعمر ومحمد أقديم.

وتتمثل أشكال القمع المستعملة في التهديد والضرب والقذف بأقبح الألفاض وانتزاع اللافتات والهواتف النقالة والإلقاء أرضا.

وقد استنكرت جميع التنظيمات الحقوقية الحاضرة هذه الموجة الجديدة من انتهاكات حقوق الإنسان منها على الخصوص حرية الاحتجاج والتعبير والحق في السلامة البدنية وفي صيانة الممتلكات

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: