حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

المحرقة السورية : من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011

المحرقة السورية : من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011

من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011 وصولا إلى مسلسل مؤتمرات جنيف وأستانة وسوتشي سيتم إعادة إنتاج نموذج تقسيمي ، إدارة مركزية (نظام شكلي) له مراجع وفق المحاصصات الدولية المزيد

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

وردنا للتو تقرير المكتب التنفيذي لرابطة الكتاب السوريين ، وكذلك بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية ” تبين فيهما نتائج انتخاب الأمانة العامّة الجديدة ، يُذكر بإن ” لجنة المبادرة لحل المزيد

 

أصداء “ما نفيستوا استقل” في الصحافة

أطلق مثقفون ومعارضون سوريون حملة دولية سلمية تهدف إلى مطالبة الرئيس السوري بشار الأسد بالاستقالة من منصبه باعتباره خيب آمال السوريين في رئاسته.ويؤكد المنظمون لحملة »مانفيستوا استقل« انها حملة سلمية من اجل دحر أعرق دكتاتورية اغتصبت المجتمع والدولة في سورية على حد تعبير بيان لمنظمة ائتلاف السلم والحرية تسلمت »السياسة« نسخة منه أمس.وينص بيان الحملة غير المسبوقة على مطالبة رئيس الجمهورية العربية السورية بالاستقالة فورا من منصبه , لثبوت عدم كفاءته وقد اثبت منذ وصوله بطرق غير شرعية سدة الحكم والتي أدت سياسته في الدولة والمجتمع السوريين إلى العزلة والتهميش والاعتقالات والتضييق واستفحال ظاهرة الفساد. ونظرا إلى أن تسلم الرئيس الحالي للسلطة في سورية لم يتم قانونيا ولا دستوريا. على اعتبار ان تنحي الرئيس الحالي عن السلطة هو اسرع الطرق لانجاز التغيير في سورية كونه – أي الرئيس

– يمثل تجميعا لكل الاعاقات والموانع التي تتصدى للتغيير المنشود في سورية.تدعم حملة استقالة الرئيس السوري كل فاعليات قوى التغيير في الداخل والخارج السوريين, وتعتبر الحملة نفسها مكملة لخطاب وفضاء الإعلانات الموازية ابرزها اعلان دمشق واعلان بيروت- دمشق . كما وتهيب الحملة بجميع فاعليات الانضمام لها على اعتبار تكاملية خطاب التغيير وشموليته.

مطالبة جميع القوى السياسية السورية بالتحضير لمؤتمر انقاذ وطني يشترك فيه الداخل والخارج والعمل على انتخابات برلمانية سريعة.
بعد انجاز الانتخابات البرلمانية تعمل كل القوى المتمثلة بالبرلمان على طرح أفكار تتضمن كيفية انجاز دستور سوري سياسي وقانوني عصري يتناسب مع التعددية التي صارت وجه الحياة الحديثة.
واعادة ترتيب علاقة سورية الديمقراطية بالعالم, وتحديداً العربي من خلال تصحيح العلاقات مع الدول المحيطة كالاعتراف بالسيادة اللبنانية والوطن اللبناني وطنا لكل اللبنانيين ولادور لسورية في هذا البلد إلا ما تحكمه القوانين الدولية الناظمة وروابط الجوار.
العمل على إلغاء المركزية في النظام السياسي السوري, وذلك من خلال تفعيل المناطقية والهوامش التي عانت من وطأة مركزية الحكم وسياسة الدولة المركزية.
تدعو الحملة إلى اسقاط جميع التهم التي وجهت لأي معارض سياسي أو ناشط حقوقي ومدني أو كاتب ينتقد النظام السوري.
الطلب من جميع الدول الديمقراطية ومنظمات حقوق الإنسان العمل الفوري على حماية الناشطين السياسيين السوريين لتتكفل هذه الحماية بتسهيل عملهم وعدم وقوعهم في براثن المؤسسة الامنية السورية.
 
نقلا عن السياسة
 
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: