حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

    الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

المحرقة السورية : من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011

المحرقة السورية : من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011

من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011 وصولا إلى مسلسل مؤتمرات جنيف وأستانة وسوتشي سيتم إعادة إنتاج نموذج تقسيمي ، إدارة مركزية (نظام شكلي) له مراجع وفق المحاصصات الدولية المزيد

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

وردنا للتو تقرير المكتب التنفيذي لرابطة الكتاب السوريين ، وكذلك بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية ” تبين فيهما نتائج انتخاب الأمانة العامّة الجديدة ، يُذكر بإن ” لجنة المبادرة لحل المزيد

 

منظمة ائتلاف السلم لـ (آكي): يجب أن يتنحى الرئيس السوري فورا

  • نطالب بمقاضاة عبد الحليم خدام ومن يدّعي المعارضة ضد النظام السوري
    أطلقت اليوم (منظمة ائتلاف السلم والحرية) الدولية حملة سلمية، انضمت إليها العديد من الهيئات الثقافية والحقوقية المنضوية والعاملة معها، لمطالبة الرئيس السوري بشار الأسد بـ”التنحي عن منصبه فورا لعدم ثبوت كفاءته”

وقال رئيس (منظمة تجمع نشطاء الرأي) أحمد سليمان في حوار مع (آكي)، أن هذه الحملة “كان مخططا لها منذ زمن ليس بالقصير وقد آن أوان إطلاقها”. وأضاف سليمان، وهو صحفي مقيم في أوربا، “أننا ندعو للحوار مع النظام الدولي لا السوري، ولا نريد لبلدنا الديمقراطية والحرية بالرصاص والدبابة”، بل “نطالب بمقاضاة عبد الحليم خدام ومن يدّعي المعارضة ضد النظام السوري بعد أن اكتشف أن الحكومة استنفدت قواها”. ووصف رئيس (منظمة تجمع نشطاء الرأي) الحملة بـ”الجادة”، مؤكدا أن “النظام القائم يموّل المنظمات الأصولية، التي أصبحت بؤرا إرهابية تصدر إلى العراق وفلسطين”. وعلق سليمان على الوضع المتوتر في المنطقة بقوله “هناك مثلث إسلامي يقوم بتنسيق الحركات الأصولية في سوريا بالتعاون مع حماس وإيران”، رافضا فكرة التعامل مع حركة حماس كونها “حركة تدعو للعنف في الوقت الذي تدعو فيه منظمتنا إلى السلم”. تحمل الحملة اسم (مانيفستو استقل) موجهة إلى الرئيس السوري، انطلقت من سوء الوضع الداخلي الحالي في سوريا وانعزالها الخارجي، وتطالب مجلس الأمن بإرغام سوريا على تغيير سياستها مع المعارضة بعد أن بات أغلب نشطائها في السجن مثل عارف دليلة، ميشيل كيلو، فاتح جاموس، أنور البني، كمال اللبواني، حبيب صالح، سليمان شمر، غالب عامر، محمود مرعي، خليل حسين، محمود عيسى، نضال درويش وسواهم كثيرون، إضافة إلى من قضوا عقود في السجون مثل عماد شيحة (30 عاما)، وهيثم نعال (27 عاما)، وفارس مراد (29) عاما. وحسب أهداف الحملة التي وقعها العديد من المنظمات، فإنها “غير مقتنعة” بإعطاء النظام السياسي الحاكم في سوريا فرصة أخرى لإجراء تعديلات. ودافع سليمان عن النتائج التي ترمي إليها الحملة بقوله “لا أعتقد أن تتحول الساحة السورية إلى ساحة حرب أو مجال للتدخل الأمريكي”. وتؤكد الحملة على أن “الموضوع اللبناني عزز القناعات أن نظام سوريا يعرّض شعبه للمزيد من الضغط والعزل والعقوبات”. كما طالبت الحملة جميع الدول الديمقراطية ومنظمات حقوق الإنسان بحماية الناشطين السياسيين السوريين لمواصلة عملهم.

روما (31 أيار/ مايو) نقلا عن موقع


لمراجعة نص الحملة
  • error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
    %d مدونون معجبون بهذه: