فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

جورج كتن : (من أجل) الأمازيغي ابن خلدون ( = أوخلدون باللغة الأمازيغية )*

وإذا كان من حق العرب اعتبار الفرنسيين والإسبان والإيطاليين مستعمرين سابقين لبلدان شمال إفريقيا فإن الأمازيغ إذا استمر التعريب القسري المسلط عليهم سيضعون العرب أيضاً بين ممارسي السياسة الاستعمارية.

وإذا كانت الدعوة للقومية العربية في المشرق ردة فعل للتتريك العثماني أوائل القرن الماضي فإن التعريب الجاري منذ الاستقلال في بلدان شمال إفريقيا تسبب بردة فعل متشددة في صفوف الأمازيغ ضد الإلحاق والتذويب وإصرار على أن شعوب المغرب الكبير كلها أمازيغية كرد على الادعاء بأن المغرب الكبير كله عربي.

(… )

إن المؤامرة المزعومة للتفتيت والتقسيم مرض عصابي أصاب قوميين عرب حاربوا طواحين الهواء وتخيلوا وطناً واحداً من المحيط للخليج ثم فسروا الوقائع المخالفة لتصوراتهم على أنها مؤامرات على متخيلهم واستهانوا بالوطنية القطرية أي التمسك بالوطن الواقعي كما هو في كل بلد من بلدان المشرق وشمال إفريقيا لتعارضها مع متخيلهم الواحد الموحد.

هموم القوميات تبرز الآن إذ لم يعد من الممكن تجاهلها في عالم الانتشار الديمقراطي وكلما خطت دول نحو الديمقراطية تقدمت خطوات أوسع في مجال الاعتراف بتعدد مكونات مجتمعاتها القومية والثقافية. وكمثال فإن المغرب الأكثر ديمقراطية – نسبياً- هو الأفضل في التعامل مع الأمازيغية, رغم ضآلة ما تحقق حتى الآن. بينما في ليبيا النظام الأكثر استبداداً وشمولية في شمال إفريقيا هو الأكثر قمعاً للأمازيغية حيث يعتقل كل من يتكلم الأمازيغية التي وضعها القذافي في مصاف الإمبريالية !!!

من جانب آخر فالحركة الأمازيغية طرف مشارك بقوة في عملية دمقرطة بلدانها التي توفر الأساس المناسب لحل مسألة الهوية المتعددة . فالديمقراطية والعلمانية وإنهاء الصراعات القومية وتعايش المكونات المختلفة في كل بلد هي العوامل الأهم في تسريع التنمية واللحاق بالمسيرة الإنسانية المتقدمة.

إن الصَهر الذي جرى قديماً لقوميات وثقافات بالقهر وتشويه التاريخ وإزالة التراث … يستحيل تكراره في العهود الحديثة إذ أصبح متعارضاً مع القوانين الدولية لحقوق القوميات المضطهدة . والأنظمة المستبدة باتت عاجزة عن الاستمرار في التعامل مع شعوبها كملكية خاصة تفعل بها ما تشاء ، فهي مراقبة ومعرضة للضغوط من شعوب العالم ومؤسساته الدولية وبرلماناته ومنظماته المدنية المدافعة عن حقوق الإنسان والقوميات.

ــــــــــــــــــــ

جورج كتن : كاتب من سوريا ـ دمشق
dimah@scs-net.org

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* الإضافات بين قوسين من وضع مليكة مزان لغاية تخدم المقال ونوايا كاتبه الحسنة والمعروف بالتعاطف مع القضايا العادلة للقوميات الأخرى غير العربية .

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: