حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

المحرقة السورية : من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011

المحرقة السورية : من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011

من مانفيستو استقل (27 ماي 2006) إلى ثورة مارس 2011 وصولا إلى مسلسل مؤتمرات جنيف وأستانة وسوتشي سيتم إعادة إنتاج نموذج تقسيمي ، إدارة مركزية (نظام شكلي) له مراجع وفق المحاصصات الدولية المزيد

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

وردنا للتو تقرير المكتب التنفيذي لرابطة الكتاب السوريين ، وكذلك بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية ” تبين فيهما نتائج انتخاب الأمانة العامّة الجديدة ، يُذكر بإن ” لجنة المبادرة لحل المزيد

 

مفاجآت مرتقبة حول ترحيل مأمون الحمصي وإجتماعان في صوفيا ودسلدورف

– أعلن أحمد سليمان من مدينة دسلدورف الألمانية عن إجتماع على خلفية قرار الأمن العام اللبناني وسلبيته بحق الناشط مأمون الحمصي .

– مأمون الحمصي : “انا من اصحاب المبادىء، والمبادىء لها اثمان يجب ان ندفعها .

– زلاتيفا : اجتماعا يضم اعضاء في منظمات حقوقية سوف يتناول متغيرات عدة مثل الإفراجات الأخيرة عن نشطاء و محاكمات واعتقالات حديثة .

دسلدورف  / صوفيا / بيروت : أسفت منظمة ائتلاف السلم والحرية على قرار الامن العام اللبناني بعدم تجديد اقامة المعارض السوري مأمون الحمصي (55 عاما) المقيم في لبنان منذ اربع سنوات ، حسب مصادر مقربة علم الائتلاف هناك تواطئ ملحوظ بين السلطات اللبنانية وأجهزة مخابرات سورية ، ذلك في خطوة وصفها مراقبون بخطوة اختراقية غير جديدة .

يقول” الحمصي “إنه توجه “قبل حوالى شهرين إلى مركز الأمن العام لتجديد إقامته كالعادة” كل ستة أشهر “إلا أنني شعرت منذ البداية أن هذه المرة مختلفة نتيجة المماطلة وتكرار المراجعات”، حسب قوله إذ يرى “لا أملك خيارا آخر غير الذهاب الى سوريا”،معلقا الى أن ابنه مصطفى (3 سنوات) المولود في لبنان لا يملك جواز سفر، وحسب الأمن العام سيصدر”وثيقة خضراء تمكن مرور الطفل الى سورية .

ياله من مخرج سياسي مخالف لقوانين اللجوء خصوصا ان المعارض مأمون الحمصي تم الاعتراف به كلاجيء من قبل المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين ، وبصفته لاجيء فانه يعتبر من الاشخاص المشمولين برعاية مكتب المفوضية حسب بيان المفوضية للامم المتحدة الذي أعرب قبلا عن فائق تقديره لاي مساعدة تقدم الى السيد مأمون الحمصي

يذكر إن وثيقة اللجوء الصادرة عن المفوضية العليا للاجئين تخول حاملها بالبقاء في لبنان الى حين تأمين بلد لجوء له ، هذا مالم يحصل مع مأمون الحمصي في خطوة واضحة التبعية للنظام الأمني في سورية

الى ذلك عبرت سكرتيرة القسم الأوروبي السيدة “فيوليتا زلاتيفا “عن شديد تخوفها على مصير السيد مأمون الحمصي في حال تم ترحيله وفقا لطلب الأمن العام اللبناني حيث وضع ختم على صفحة من جواز سفره كتب عليها “للسفر”، ثم عبارة “مددت الاقامة لغاية 20 تموز/يوليو 2010”.

وتابعت زلاتيفا إن اجتماعا يضم اعضاء في منظمتهاائتلاف السلم والحرية ونشطاء في منظمات حقوقية سيعقد في العاصمة البلغارية صوفيا سوف يتناول عدد من متغيرات عدة مثل الإفراجات الأخيرة عن نشطاء و محاكمات واعتقالات حديثة تشهدها الساحة السورية .

لدى سؤالها عن آلية تعاطي “المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ” بملف الحمصي أجابت لن ننقاد لتصريحات وسائل الإعلام المتضاربة واللبس الذي حصل على خلفية حوار اجرته وكالة انباء فرنسية مع السيد مأمون الحمصي إلا اننا نتوقع تدخلا عمليا من قبل “المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ” في بيروت .

هذا وأعلن قبل قليل الصحافي أحمد سليمان من مدينة دسلدورف الألمانية عن إجتماع على خلفية قرار الأمن العام اللبناني وسلبيته بحق الناشط مأمون الحمصي وذكر إن الإجتماع يعتبر ضمن سلسلة لقاءات مكثفة حصلت مؤخرا يحضره كل من الدكتور جودت العنتابي و لينا حمية ، وإلن شينا رد صحبة مع اعضاء في البرلمان الألماني ونشطاء في منظمات غربية

عن مأمون الحمصي
أعتقل مأمون الحمصي مع معارضين في سوريا في 2001 بعد المرحلة التي سميت باسم “ربيع دمشق” وتلت وصول الرئيس بشار الاسد الى السلطة العام 2000 وحكم بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة “محاولة تغيير الدستور بطريقة غير شرعية”، وقد غادر سوريا بعد الافراج عنه في 2006 ، وهو يعيش أيام أخيرة في بيروت التي يفترض أن لا تلوثها أيد العابثين بحريتها وتمايزها ورقيها الكبير

  • صدر التقرير عن منظمة ائتلاف السلم والحرية ، و صادقت عليه المنظمات المنضوية في الائتلاف : جمعية النهضة الثقافية البلغارية مقرها بلغارية، جمعية أصدقاء الكتاب – مقرها النمسا،التجمع الدولي لأقليات الشتات – مقره أمريكا ، المركز العالمي للصحافة والتوثيق – مقره سويسرا ، تجمع نشطاء الرأي والدمقراطية – مقره ألمانيا، مركز حلبجة لمناهضة انفلة وابادة الشعب الكردي – مقره هولندا، مركز حقوق الإنسان والمشاركة الديمقراطية “شمس” مقره فلسطين ، مركز الآن للثقافة والإعلام – مقره بيروت .

14.07.2010

صادر عن منظمة ائتلاف السلم والحرية

www.opl-now.org

تابعونا على الفيس  بوك على يوتوب

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: