فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

رديف مصطفى المدافع عن حقوق الإنسان أمام المجلس التأديبي لنقابة المحامين السوريين

يوم التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر 2010، استُدعي المدافع عن حقوق الإنسان السيد رديف مصطفى للتحقيق أمام المجلس التأديبي لفرع نقابة المحامين السوريين في حلب، بتهمة التحريض ضد السلطات، و ارتكاب جرائم تستهدف أمن الدولة، و الإساءة إلى الوحدة الوطنية.

معلومات إضافية
رديف مصطفى، محامٍ يعمل من أجل حقوق الإنسان، مديرُ اللجنة الكردية لحقوق الانسان في سورية الراصد
و منسق الائتلاف السوري المناهض لعقوبة الإعدام. دأب مصطفى على أن يأخذ على عاتقه تطوُّعاً قضايا العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان أمام المحاكم السورية، بمن فيهم قضية السيد مهنَّد الحَسَني، و هو محامٍ يعمل في مجال حقوق الإنسان، و رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان و الحائز على جائزة مارتن إينالز للعام 2010 و سبق أن أصدرت الخط الأمامي مناشدات عاجلة بالنيابة عن رديف مصطفى في الثامن من كانون الأول/ ديسمبر2009 و الخامس و العشرين من شباط/ فبراير2010 كان كلاهما يتعلق بفرض حظر السفر عليه. و تردد أن رديف مصطفى استُدعي يوم التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر2010إلى جلسة تحقيق أمام المجلس التأديبي لفرع نقابة المحامين السوريين في حلب، بالقضية رقم 34/لعام 2010و التي وُجهت إليه بموجبها اتهاماتٌ بـ “كتابة مقالات قام فيها بالتحريض ضد السلطات”، و “ارتكاب جرائم تستهدف أمن الدولة، منصوص عليها في القانون الجنائي”، و “بحث مسائل تسيء إلى الوحدة الوطنية من خلال استخدام اصطلاحات زائفة و شائعات و نشر الأنباء الزائفة، بغرض التحريض ضد السلطات”. و قد أُجلت الجلسة إلى الثلاثين من شهر كانون الثاني/ يناير2011 وسيُمنح الدفاع جلسة استماع في هذا التاريخ.
في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2009، أصدر المجلس التأديبي لنقابة المحامين في دمشق قراراً بتجريد محامي حقوق الإنسان مهند الحسني من عضوية النقابة بسبب اتهامات تتصل بعمله في مجال حقوق الإنسان.
و يقضي مهند الحسني، الذي مُنح جائزة مارتن إينالز للعام 2010، عقوبة بالسجن لثلاث سنوات في الوقت الحاضر، إذ صدر الحكم بحقه في حزيران/ يونيو 2010، بعد محاكمة نعتها مراقبون بغير العادلة.
تعتقد مؤسسة الخط الأمامي أن الإجراءات التأديبية التي اتخذت بحق رديف مصطفى إنما هي نتيجةٌ لعمله المشروع و السلمي في الدفاع عن حقوق الإنسان.

مؤسسة الخط الامامي للمدافعين عن حقوق الانسان فرونت لاين

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: