مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

كريم عربجي الحُر القتيل .. قضية برسم نشطاء الإنسانية

هل نحن أمام حادث موت طبيعي أم أن السلطات السورية استشعرت وضعه الصحي فأطلقت سراحه ليموت بعد عام وشهرين ؟؟
لم نعد أسرى لوعود أو رهانات على أمل أي انفراج ، ههنا ذات النظام يلهي العالم بمزيد من صفقات على كذب يبدأ نتائجه بمزيد من قمع و فساد وزنازين ، لذلك فإن كريم عرجي بالنسبة لنا قُتل قبل إطلاق سراحه ..
لن نسمح لهم أن يعلنوا عن حادث وفاة وكفى ، كريم عربجي لم يعد بيننا ، لكننا بالمطلق لن نقتنع بغيابه ، الفاجع لأهله و الأليم لكل من عرفه عن قُرب أو سمع عنه أو قرأ سطراً من روحه الرقيقة
تم اعتقاله بتاريخ 7-6-2007 ثم تعرض للاختفاء القسري لأكثر من عام حيث حكمت عليه محكمة سورية بالسجن لثلاث سنوات على خلفية نشاطاته بإدارة حلقات حوارية ذات شأن تنموي يحث على الحريات الديمقراطية عبر مدونته .
استشعرت السلطات السورية خطورة وضعه الصحي الذي استاء خلال عزله في زنزانة انفرادية حيث تعرض لصنوف تعذيب لا يتحملها بشري فكان إطلاق سراحه بموجب عفو رئاسي في السابع من يناير 2010


أطلقته السُلطات ليموت ببطء .. بعيداً عن أيديهم الآثمة ، بل كي تمحى عنهم صفة القتل العمد في زنازينهم التي مازالت تحتجز عشرات من النشطاء أمثال : هيثم المالح ومهند الحسني ، أنور البني وتهامة معروف ، راغدة الحسن وفاطمة حاول ، علي العبد الله وكمال اللبواني ، حسن صالح ومشعل تمو ، محمود باريش وخلف الجربوع ، مصطفى حاج بكري والمُغييب نزار رستناوي ومجموعة من المدونين الشباب الذين شاركوا بحلقات حوارية علنية ، طارق الغوراني و عمر علي العبدالله ، ماهر اسبر وحسام ملحم ، أيهم صقر وعلام فخور ، دياب سرية و طارق بياسي ، وليس أخيراً غسان نجار وغسان ياسين
يُذكر إن المغدور (كريم عربجي) من سكان دمشق – حي باب توما ، خريج كلية الإقتصاد، وقد افتتح مكتباً يقدم فيه استشارات للشركات التجارية .
نحن لا نعلم إن كان بالفعل يعاني من متاعب صحية أو سواها ، لكننا على يقين تام بأن آثار بائنة عليه منذ احتجازه في زنزانة انفرادية ، اذ اننا نهيب بالرأي العام المحلي والدولي للمطالبة بإجراء تحقيق فوري حول ملابسات موت المدون والناشط المدني الديمقراطي كريم عربجي
06. مارس 2011
أحمد سليمان 

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: