فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

حبيب صالح يبعث برسالة للثوار في الساحل : لا تسلكوا طريق الانتقام والاستقواء كما فعل الاسد

المعارض السوري الأستاذ حبيب صالح (وهو من الطائفة العلوية) نشر على صفحته في الفيس بوك، نداء لافتاً ومهماً إلى مقاتلي المعارضة على اختلاف انتماءاتهم اليوم في منطقة الساحل السوري هذا نصها :

ان ماتقومون به ظل امرا مشروعا ومتوقعا ومنتظرا لان النظام استباح كل متر وموقع سوري بكل الاسلحة وبكل فنون التدمير والقتل والتهجير والتجويع والتشريد، وعلى اخوتنا في كل مناطق الساحل ان يدركوا ان النظام يثبت انه ليس حاميا لاحد ,ولا يشكل مظلة او درعا لاحد.
ان الوطنيه السوريه والتاريخ ومنظومات الحقوق والايمان بالله هو الذي سيحاكم ويلعن من مارسوا القتل والانتقام والحقد، والأول في كل هذا هو نظام الاستبداد والقتل منذ تاسيسه على يد طاغية العصور حافظ الاسد, واستمراره في عهد ابنه اللعين. ومنطق الضروره والمقاومه الدفاعية الوطنيه المشروعه يقضي بمقاومة هذا النظام بكل الوسائل والاسلحه حتى هزيمته. وعلى كل الذين تصوروا ان النظام يمكنه حمايتهم ,او انه يعتبرهم قاعدته او مرجعيته، إنما عليهم ان يدركوا الان فداحة ماذهبوا اليه او راهنوا عليه، فالمستبد والعائلي والطائفي والمتشخصن في كل شيئ ,ليس من طبيعته او رسالته او نهجه ان يحمي احد.


اتوجه اليكم راجيا ان تكملوا مابداتم في الساحل ضمن نقلات بطيئه مدروسه متآنيه، لاتبغي انتصارا سريعا بغية الانتقام او بغية الفرقعة الاعلاميه حتى لاتتعرضوا لخسائر او كمائن كثيره تسمح بها طبيعة تلك المنطقه فيرتد ماتفعلونه عليكم عسكريا.
نتوسل اليكم ونرجوكم ان تستلهموا قيم ماتؤمنون به وتناضلون لرفعته وهو الوطن والحق والحريه والعداله السماويه، فلا تسلكوا طريق الانتقام والاستقواء كما فعل الاسد ونظامه طيلة عقود، فاصفحوا بكل مافيكم ومن معكم وما في ايديكم، فرسول الله لمن امن منكم لم ينتقم عند فتح مكه .ولا عندما انتصر على بني قريظه وقنيقاع، وعندما ارسل الى كسرى رفع غصن الزيتون والسيف، وعندما ارسل ابوبكر وعمر جيوش الفتح اوصوا بألا يقتلوا شيخا او طفلا او امراة او يقطعوا شجراً، وهي قيم إنسانية يفترض ان يكرسها كل مقاتل من اجل الحريه والعداله، فالقتال النبيل من اجل العداله والحريه هو وحده القتال النبيل والمكرس في التاريخ والصانع للاخاء والتحرير، لأن غيره من القتال مدان.
نظام الأسد ومن ساعده والتزم بالقتال معه يجب ان تتم مواجهته فوق كل موقع سوري وفوق كل متر ووادٍ وجبل في الساحل السوري ,لانه ارض سوريه الوطن يجب تحريرها,لاتدميرها، فكونوا محررين لاغزاة.
ايها الاخوه..!! نحن نعدكم بحسن الاستقبال ومنتهى التعاون في هذه المعركه الجديده ,ولن تطلق النار عليكم الا من شبيحة الاسد وازلامه. وأما بقية السكان والمواطنين فسوف يستقبلونكم كمحررين لأنهم عانوا من ال الاسد كما عانيتم ,وكما عانينا جميعا ولن يرفعوا السلاح في وجوهكم، فاحترموا حياة الابرياء والآمنين والايتام الذين ارسل الاسد آباءهم لمحاربتكم ففقدوهم ولم يبق لهم آباء سواكم.
أيها الاحرار..!! قاتلوا واكملوا ولكن تعففوا ولا تستبيحوا..!! االله معكم، وقلوبنا ومظلومينا معكم. ولكم السلام والامان!!!!

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: