فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

دعوات للتظاهر ضد أحرار الشام في الرقة بعد دهسهم لمتظاهر البارحة

في الدولة المدنية الإنسان أولاًدعا ناشطون معارضون في الرقة إلى التظاهر احتجاجاً على “حركة أحرار الشام الإسلامية” تمام الساعة الثامنة مساء اليوم، وذلك إثر تورط عناصر من الحركة يوم أمس السبت بممارسات قمعية ضد متظاهرين معارضين، أسفرت عن دهس أحدهم بسيارة، وإصابة آخر بفارغ رصاصة بعينه، وذلك وفق إفادة الناشط باسل أصلان لسورية بدا حرية.
وقال أصلان أن المشاكل قد بدأت منتصف ليل يوم أمس السبت، حيث قامت ثلاثة مركبات تابعة لأحرار الشام بإطلاق النار من مضادات طيران بالهواء في شارع 23 شباط، وأثناء تواجد المدنيين في الأسواق، وذلك على خلفية خلافٍ بين أحرار الشام وبين كتيبة انشقت عنهم منذ عشرة أيام لتلتحق بالفرقة 11 من الجيش الحر، علماً أن أصلان نفى وجود مقاتلين تابعين للكتيبة المنشقة في المنطقة.

وفي تلك الأثناء، تجمع ناشطون معارضون في موقع المشكلة داعين أحرار الشام إلى التوقف عن “ترهيب المدنيين من النساء والأطفال” وفق وصف أصلان، إلا أن المقاتلون ردوا بإطلاق النار في الهواء فوق الناشطين المعتصمين، ثم الاندفاع نحوهم بالسيارات ما أدى إلى دهس ناشطٍ (حمود الموسى) بسيارة، مخلفاً ذلك عليه رضوضاً في اليدين والكتف.

وفي أثناء طلب مقاتلي أحرار الشام للدعم العسكري، وصل الناشطون إلى أمام حديقة الرشيد منظمين مظاهرةً بلغ عدد المشاركين فيها قرابة الـ600، وذلك في مواجهة مركبات الدوشكا التي وصلت لدعم أحرار الشام وباتت تطلق النار في الهواء لتفريق المظاهرة التي رددت هتافات كـ”أحرار الشام مثل النظام” و”الما يحمينا ما بدنا ياه” و”وفر المضاد للطيارات”، إلا أن أعداد المتظاهرين حالت دون تفرق المظاهرة، ما انتهى بانسحاب المقاتلين من المنطقة.
ويقول أصلان -بعد إصابته بفارغ رصاصة بعينه- أنه من المريع مشاهدة حادثة دهس الناشط حمود الموسى في ذات المكان الذي دهست فيه القوات السورية النظامية طفلاً منذ عام، ويؤكد أنه على الرغم من عدم حماية أو نصرة أي كتيبة من الجيش السوري الحر للمتظاهرين يوم أمس، إلا أنهم سيخرجون اليوم ليؤكدوا على أن الحراك المدني في الرقة له الكلمة العليا، رافضين أن يعلوا صوت السلاح عليه.

خاص/ سورية بدا حرية

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: