حوار مع المفكر برهان غليون: القرار السوري في يد روسيا

حوار مع المفكر برهان غليون: القرار السوري في يد روسيا

 لم تنته الأمور بسقوط الورقة السورية في أيدي الروس والترك والإيرانيين كما تقول، ولكن بالعكس كانت سوريا بيد هؤلاء منذ البداية، ولم يكن في نية غيرهم انتزاعها منهم بل التفاوض على مصالح المزيد

أحمد سليمان: فالنتاين سوري … وحب ممرغ بالدم و الثورة

أحمد سليمان: فالنتاين سوري … وحب ممرغ بالدم و الثورة

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : لأننا في حالة حرب مفتوحة مصدرها صناع القتل ، سوف نتذكر معا فالنتاين سوري المزيد

كيميا علي زادة بطلة ” تايكواندو” تنشق عن نظام طهران

كيميا علي زادة بطلة ” تايكواندو” تنشق عن نظام طهران

ووجهت كيميا علي زادة (21 عاما) رسالة إلى الشعب الإيراني عبر حسابها على إنستغرام ، مؤكدة أن النظام الإيراني “منافق” ويستخدم الرياضيين لغايات سياسية ولا يقوم سوى “بإذلالهم” ، وقالت في رسالتها المزيد

مطالبة بإعادة التحقيق مع قاتل محمد موسى ونشره والإمعان بأقوال نانسي وحراسها

مطالبة بإعادة التحقيق مع قاتل محمد موسى ونشره والإمعان بأقوال نانسي وحراسها

  كتب أحمد سليمان: تمت مراجعة أغلب الفيديوهات التي انتشرت عن المواطن السوري محمد حسين موسى ( مواليد عام 1989) وما رافقها منذ البدء من حملات اعلامية تفتقر للتفاصيل، معتمدة على تصريحات المزيد

كتاب مثير عن الحل في سوريا: ثلاث مراحل.. و”كونغرس” سوري.. ولامركزية بستة أقاليم!

كتاب مثير عن الحل في سوريا: ثلاث مراحل.. و”كونغرس” سوري.. ولامركزية بستة أقاليم!

 لم يترك السوريون أي باب لم يطرقوه لتأكيد شرعية حلم التغيير الذي آمنوا به، واستحقاقات ثورتهم الباهظة الثمن التي واجهت أعتى التحالفات الطائفية والإقليمية والدولية، لدعم نظام أوليغارشي استبدادي مليشياوي، لم يترك المزيد

 

عبير فطوم : ببساطه


اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ اﻷﯾﺎم أن يحيا المرء ﺑﻼ ﻣﺒﺎدئ و أن يحفر ﻷﺧﯿه ﻗﺒﺮﻩ و ﻫﻮ ﺣﻲ ..

اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ ﻓﻲ ﺣﯿﺎﺗﻨﺎ .. ﻫﻲ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻣﻦ …. اﻟﻨﺴﺎء … و ﻟﻸﻧﺜﻰ … ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻣﻦ اﻷﺻﺪﻗﺎء و ﯾﺒﻘﻰ اﻟﺮﺟﻞ ﺑﺴﯿﻄﺎ ﯾﺎ ﺻﺪﯾﻘﻲ .. . و ﺗﻐﺪو اﻷﻧﺜﻰ أﺷﯿﺎء أﺧﺮى .

اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ ﻓﻲ أﯾﺎﻣﻨﺎ ﻫﺬﻩ أن تسير ﻣﻐﻤﺾ اﻟﻌﯿﻨﯿﻦ ﻓﻮق ﺧﻂ ﻣﺮﺳﻮم … ﺣﺘﻰ و إن ﻛﻨﺖ … ﺗﻤﺸﻲ إﻟﻰ ﺣﺘﻔﻚ و ﻟﻮ ﺗﻜﺴﺮت ﻋﻈﺎﻣﻚ اﻛﺒﺲ ﻋﻠﻰ اﻟﺠﺮاح ﻣﻠﺢ و ﺷﺪها إﻟﻰ ﺧﺸﺒﺔ و اﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺴﯿﺮ ﻟﺘﻜﻤﻞ اﻟﻄﺮﯾﻖ .

اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ ﯾﺎ ﺻﺪﯾﻘﻲ آﻻ تُسأل النفس ﻫﻞ أﺧﻄﺄت? و ﻟﻮ ﻓﻌل .. ﺳﺎﻣح المرء ﻧﻔﺴه ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ .

اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ … ﻫﻲ أن يغدو المرء ﺣﺼﺎن ﺳﺒﺎق ﻗﻔﺰ اﻟﺤﻮاﺟﺰ … و أن يتمرغ باﻟﻄﯿﻦ ﻟيتسلق إﻟﻰ ﻏﺎﯾﺎته… سيصل ﻻ ﺑﺪ و ﻟﻜﻦ .. ﺳﺘﺴﺒﻘه.. راﺋﺤﺘه ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن … و اﻟﻐﺮﯾﺐ ﯾﺎ ﺻﺪﯾﻘﻲ أن اﻟﺠﻤﯿﻊ ﻣﺘﺴﺦ .. ﻟﻜﻦ ﺗﻌﻄﻠﺖ ﻋﻨﺪهم ﺣﺎﺳﺔ اﻟﺸﻢ و ﺑﻘﯿﺖ ﺑﻘﯿﺔ اﻟﻐﺮاﺋﺰ اﻷﺧﺮى ﻋﻠﻰ ﻗﯿﺪ اﻟﺨﺪﻣﺔ ..

اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ ﯾﺎ ﺻﺪﯾﻘﻲ ..

أن يغلق الحق ﻓﻤه ﻋﻦ اﻟﺤﻖ .. و ﺗتحجر ﻣﻼﻣﺢ الوجوه ﻛﻲ ﻻ تظهر ضعفها … فالإنسانية في أيامنا هذه عار و ذل .. و أن يتقنع المرء ﺑﺎﻟﺮﺿﺎ ﻛﻲ ﻻ ﺗﻘﺮَف اﻟﺮﻗﺒﺔ …

البساطه ان تبتسم وانت تضاجع قدرك الملعون وانت تعلم انه لن تنجبا سوى مخلوقات ستعيش ببساطه في مستنقعات قذره

ﻛﺘﺒﺖ ﺻﺪﯾﻘﺘﻲ ﻣﺮة ﻋﻦ اﻟﻈﻼل … و أﺟﺪ اﻟﻈﻼل أﻛﺜﺮ اﻷﺷﯿﺎء ﺗﺰوﯾﺮا ﻟﻠﺤﻘﯿﻘﺔ … ﻓﺎﻟﻈﻬﺮ اﻷﻋﻮج اﻟﻤﻜﺴﻮر .. ﺳﯿﻜﻮن ﻇﻠﻪ ﻣﺴﺘﻘﯿﻤﺎ ﻛﻮﺗﺪ ..

وببساطة اكثر هي ان تستغرب ماقد كتب الان …… تلك ستكون قمة البساطه…….
ايضا البساطه هي ان تقتنع بأن تعيش كشيئ يشبه كل شي الا الانسان وتقارن نفسك بأشنع الامثله وتصرخ وانت تشكر وتحمد كي يسمعك الخالق ويفهم قصدك وفي النهاية ان ادار ظهره لك ايضا لا مبالي لاوجاعك اصرخ كي يسمع حمدك بصوت اعلى فان الصمت او قطب الحاجبين له اكثر من معنى

ﺑﻤﺎذا أﺧﺒﺮك ﯾﺎ ﺻﺪﯾﻘﻲ … ﻣﺎت اﻟﺠﻤﯿﻊ … و ﯾﺪﻋﻮن اﻟﺤﯿﺎة … و ﯾﺮﻗﺺ اﻟﻤﻮت ﻓﻮق ﺟﺜﺜﻬﻢ ﺿﺎﺣﻜﺎ ﻣﻦ رداءة ﺗﻤﺜﯿﻠﻬﻢ

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: