فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

تدخل عسكري وشيك في سوريا

الولايات المتحدة عززت قواتها بالمنطقة بمدمرة رابعة تحمل صواريخ كروز 

تزايدت التوقعات باحتمال توجيه ضربات عسكرية للنظام السوري بعد الهجوم الكيمياوي على الغوطة بريف دمشق الأسبوع الماضي، وسط تعزيز واشنطن لقواتها في المتوسط بعد إعلان البنتاغون استعداده للتحرك، وقبل اجتماع مرتقب غدا لقادة جيوش غربية وعربية بالأردن، في حين حذرت دمشق وموسكو وطهران من حريق قد يشعل المنطقة في حال مهاجمة سوريا.

وقال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل اليوم الأحد إن (البنتاغون) مستعد للخيار العسكري بسوريا إذا تلقى أمرا من الرئيس باراك أوباما بذلك.

وأضاف هيغل في تصريحات لصحفيين رافقوه إلى ماليزيا -التي يزورها ضمن جولة بجنوب شرق آسيا- إن أوباما طلب من وزارة الدفاع إعداد خيارات لجميع الحالات الطارئة، مضيفا أن الوزارة أعدت تلك الخيارات، وأنها مستعدة للقيام بأي خيار إذا قرر الرئيس الأميركي ذلك.

وترافقت تصريحات هيغل مع تأكيدات لمسؤول في البنتاغون أمس تشير إلى تعزيز الولايات المتحدة لقطعها البحرية في البحر المتوسط بمدمرة رابعة مجهزة بصواريخ “كروز”، وذلك بسبب تطورات الأوضاع في سوريا.

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قد قال اليوم الأحد إن الولايات المتحدة تكاد تجزم الآن بأن الحكومة السورية استخدمت أسلحة كيمياوية في الغوطة الشرقية بريف دمشق الأسبوع الماضي.

ونقلت رويترز عن المسؤول “استنادا إلى عدد الضحايا المذكور والأعراض الواردة لمن قتلوا أو أصيبوا وروايات الشهود وحقائق أخرى جمعتها مصادر عامة وأجهزة المخابرات الأميركية وشركاؤها الدوليون فما من شك يذكر في هذه المرحلة في أن النظام السوري استخدم سلاحا كيمياويا ضد مدنيين في هذه الواقعة”.

وتابع “نحن مستمرون في تقييم الحقائق حتى يتمكن الرئيس باراك أوباما من اتخاذ قرار مدروس بشأن كيفية الرد على هذا الاستخدام دون تمييز لأسلحة كيمياوية”.

وكان أوباما قد قال أول أمس إن الوقت يقترب بشأن اتخاذ رد محدد على “الأعمال الوحشية” من قبل النظام السوري.

الخيار العسكري
وتقول واشنطن ولندن وباريس إن هناك علامات متزايدة على أن القوات السورية شنت هجوما كيمياويا على الغوطتين الشرقية والغربية فجر الأربعاء الماضي، وإن ذلك -إذا تأكد بشكل قاطع- يستدعي ردا قويا.

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن محمد العلمي إن اتصالات أوباما مع رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون وقادة آخرين، فضلا عن تعزيز الأسطول الحربي الأميركي في البحر المتوسط، مؤشرة على عمل عسكري محتمل ضد سوريا.

وأشار إلى أن واشنطن تبدو جادة هذه المرة بسبب بشاعة ما حدث في سوريا، ولأن مصداقية أوباما على المحك بعدما قال مرارا من قبل إن استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا خط أحمر.

سفينة حربية رابعة
وفي هذه الأثناء قالت صحيفة ذي إندبندنت أوف صنداي البريطانية الأحد إن تدخلا عسكريا دوليا ضد نظام بشار الأسد بدأ يلوح في الأفق، وإن أوباما وكاميرون تباحثا على الهاتف أربعين دقيقة البارحة (…)، وأكدت أن الخيار العسكري الدولي صار على الطاولة.

وأوضحت الصحيفة أن واشنطن أرسلت سفينة حربية رابعة مزودة بصواريخ كروز إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط، وأن العملية قد تشمل إقامة منطقة عازلة لحماية المدنيين السوريين، وشن حملة جوية على قوات الأسد.

وأشارت إلى أن أوباما اجتمع في البيت الأبيض مع مستشاريه للأمن القومي لبحث الخيارات المتاحة للرد على الأسد، مضيفة أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الموجودين في آسيا شاركا في الاجتماع من خلال دائرة اتصال مغلقة.

قادة جيوش
وفي الإطار ذاته دعا وزير الخارجية الأردني ناصر جودة الأحد إلى معاقبة من يثبت تورطه في استخدام أسلحة كيمياوية في سوريا، قبل يوم من اجتماع قادة جيوش أميركا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا وتركيا والسعودية وقطر والأردن في عمان.

وقال جودة في مؤتمر صحفي مع نظيره المصري نبيل فهمي “أجدد إدانة الأردن واستنكاره للقتل المروع الذي شهدته منطقة الغوطة الشرقية والتأكيد على ضرورة أن يتحمل من يثبت أنه استخدم أسلحة كيمياوية أو غير تقليدية المسؤولية عن هذا العمل الإجرامي”.

وحول الاجتماع العسكري الذي سيعقد في المملكة، قال جودة إن “هذا الاجتماع العسكري مبرمج له منذ أسابيع وأشهر وأجندته معروفة”، وأضاف “لا شك أن اجتماعا لقادة عسكريين حتى وإن كان مبرمجا منذ مدة لابد أن يتعامل مع تطورات الموقف على الأرض، وأن يكون هناك حديث شامل عن كل السيناريوهات المطروحة في المنطقة وتأثيرها على أمن واستقرار الدول المعنية”.

من جانبه، قال الوزير المصري إن “الوضع في سوريا يزداد ألما وأسفا كل يوم ونشهد تطورات لا يمكن أن تكون في صالح أي من الأطراف”.

تحذير روسي إيراني
من جهتها حذرت روسيا من أن “حربا غير شرعية” على سوريا ستكون مدمرة لأمن المنطقة، ودعا المتحدث باسم الخارجية الروسية إلى عدم تكرار ما سماه “المغامرة” التي خاضتها الدول الغربية ضد العراق في سوريا هذه المرة.

ودعا المتحدث الروسي الولايات المتحدة لعدم تجاوز الأمم المتحدة “كما فعلت في العراق قبل عشر سنوات تحت ذريعة معلومات كاذبة”.

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي أليكسي بوشكوف قد اعتبر أن الرئيس الأميركي يدفع الولايات المتحدة باتجاه “حرب غير مشروعة” في سوريا، في ما يشبه تحركات الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش قبل غزو العراق عام 2003.

وكتب بوشكوف على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “يقترب أوباما بشكل حتمي من حرب في سوريا تماما كما فعل بوش في العراق”، وأضاف “تماما كما حدث في العراق، فلن تكون هذه الحرب شرعية وأوباما سيصبح استنساخا لبوش”.

سيحرق المنطقة
وكانت سوريا قد حذرت اليوم الأحد من أن مهاجمتها بحجة استخدام السلاح الكيمياوي ضد شعبها “ستحرق المنطقة”.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: