فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

صبحي دسو قي : من حطم موبايلي

في الساعة الثامنة وسبع دقائق من صباح اليوم استيقظت على رنين موبايلي ، امسكت بالموبايل ، فأفاقت زوجتي غاضبة وسألتني:
خير مين عم يحكي معك من الصبح.
فأجبتها : بوبو
قال لي أنا آسف لمكالمتي هذه ، البارحة نفذت أوامرك وكلفت وزير خارجيتنا لافروف بعقد مؤتمر صحفي أعلن فيه أننا لن نتدخل في الحرب المتوقعة على بشار.
فأجبته غاضبا :
وخير اشبدك مني
فقال أتوسل إليك أن تتكلم مع صديقك أوباما وتطلب منه عدم ضرب بشار وإذا أصر فاطلب منه ألا يوجعه.
أغلقت الهاتف وأنا ألعن بوتين وروسيا بصوت مسموع .
في التاسعة ونصف عاد الموبايل ليرن من جديد ، فلعنت زوجتي الموبايل ومن اخترعه ، قلت له أهلين هيغ ..شو في
فقال أنا قطعت إجازتي الصيفية وعدت إلى لندن كما أمرتني، ومنذ قليل اتصل بي أوباما يرجوك أن تتصل به .
فقلت له: يا أخي ماظل عندي وحدات خليه يتصل بي بعد العصر .
أغلقت الهاتف وأنا أشتم وأبربر.
في العاشرة عاود الموبايل رنينه ، فقلت بغضب: صرعتونا من الصبح شو بدك أبو حسين .
فقال لي أوباما: إحنا جاهزين كما أمرت وننتظر منك تحديد ساعة الصفر ..
فقلت له شاتما: خلاص ..خليني ارتاح شوي وبعدين أحدد لك ساعة الصفر.
فقالت زوجتي ساعة شو …الصفر ..الله يخرب بيتو اللي خلى كل صفحات الفيسبوك صفر …
وضعت رأسي على الوسادة محاولا العودة إلى النوم ..لكنني ما استطعت حتى هذه اللحظة.
( ما كتب هو نتيجة طبيعية لكثرة التحليلات والتفسيرات والتوقعات والتسريبات التي امتلأت بها صفحات الفيس ..وما حدا أحسن من حدا).‏

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: