فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

د . خولة الحديد تدعو لمحاكمة وزير داخلية تونس بعد اعترافاته بفبركة جهاد النكاح

وزير داخلية تونس اختلق قصة جهاد النكاح لقطع الطريق أمام من يذهب إلى سوريا :


أن يخرج وزير داخلية تونس في حكومة إسلامية ليعترف أنه اختلق قصة جهاد النكاح ليشوه صورة من يذهب إلى سوريا من التونسيين كي يمنع خروج المزيد دون أن يقدم حل منطقي و واقعي من قبل حكومته و كمسؤول لقضية خروج التونسيين للجهاد في سوريا . فتلك قمة الصفاقة و السقوط الإنساني و الأخلاقي .. تشويه سمعة المرأة التونسية و السورية و الثورة السورية و أهلها الذين يعانون الأمرين من العالم كله من قبل وزير في حكومة تدّعي الإسلام و إقامة شرع الله ..ماذا يمكن أن يسمى ؟؟ ألا يحق للتوانسة و السوريين محاكمته علنا ؟؟ و ألا يحق لنا ملاحقة كل وسائل الإعلام و الجهات التي تشدقت بهذا الطرح ؟؟ …… الآن عرفت لماذا لم ترد علي و لا مؤسسة حقوقية و مدنية راسلتها في تونس و طلبت إحصائيات و توثيق لحالات جهاد النكاح ..و حتى وزارة شؤون المرأة التونسية التي طبلت و زمرت بالموضوع و أقامت ندوات توعية و تثقيف لم ترد علي و لا على كل الأشخاص الذين تعاونوا معي للحصول على المعطيات الدقيقة .و حتى أشخاص فاعلين في مجالات الإعلام و حقوق الإنسان طنشوا و تهربوا من الموضوع … يعني القصة كلها عهر أخلاقي و إنساني و استثمار في آلام الناس و سمعتهم و كرامتهم لتحقيق مكاسب سياسية رخيصة في حرب رخيصة تدور بين الأحزاب في تونس و سوّقت لهم وسائل إعلام لبنانية و مصرية ساقطة مثلهم …. هذا كله يحدث في بلد الثورة .. أول ثورة عربية حديثة .. بلد المُلهم البوعزيزي ؟؟ …… من يصدقنا و يصدق ثوراتنا نحن العرب بعد هذا كله ؟؟ ..  ‎‏Khawla Hasn Alhadid

 

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: