فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

محاولات للعبث بملف محاكمة مجرمي الحرب في سورية

محاولات للعبث بملف محاكمة مجرمي الحرب في سورية

على اعتبار أن باب “المحكمة الجنائية الدولية” مازال موصداً بوجه السوريين، للوصول إلى العدالة، اتجهت منظمات وشخصيات حقوقية سورية نحو الشراكة مع منظمات حقوقية ومراكز قانونية غربية، لمحاكمة مجرمي الحرب في سوريا المزيد

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

كتب أحمد سليمان: وصلتني مشاركة من زملاء لمشاهدة فيديو يتحدث فيه المناضل السياسي رامز نجيب السيد، وفي ساعة متأخرة أجريت بحثا موسعا للتعرف على جزئيات اوضح .  ثم عدت الى الفيديو ، المزيد

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

في خطوة استباقية يهرب فادي الهاشم الى قبرص .. ربما سينتظر لبعض الوقت ريثما يصدر قرار المحكمة إذا تضمن على اعتماد ما شيع وثبت بالدليل القاطع تهمة القتل العمد لأسباب مختلفة عن المزيد

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

“ان فاتورة الدماء على طريق الحرية وفق معايير الداخل أقل بكثير من التدخل الخارجي الذي غالباً ما يكون محمولاً مطامع اقتصادية وسياسية” ” النظام السوري بالفعل يسير على خطى العراق كونه لا المزيد

 

مطالبة بإعادة التحقيق مع قاتل محمد موسى ونشره والإمعان بأقوال نانسي وحراسها

 

كتب أحمد سليمان: تمت مراجعة أغلب الفيديوهات التي انتشرت عن المواطن السوري محمد حسين موسى ( مواليد عام 1989) وما رافقها منذ البدء من حملات اعلامية تفتقر للتفاصيل، معتمدة على تصريحات الدائرة المقربة للفنانة نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم ، كذلك تم التدقيق بتصريحات والدته، اضافة الى الآراء التي فندت مزاعم اقتحام القتيل بهدف السرقة، وأجمعت الآراء بأن القتيل كان يعمل بمنزل الفنانة نانسي عجرم وجاء اليهم بهدف طلب مستحقاته المالية الموجودة في حسابه البنكي الذي امتنع زوج الفنانة عن تسليمه البطاقة .

كما تفيد المعلومات بأن المغدور محمد حسين موسى كان موجودا خارج الشقة قبل ساعتين من مقتله بظروف  لم يفك اللبس عنها لليوم . النيابة أفرجت عن القاتل بدون أن تتكشف خيوط الجريمة .

اننا والحال هذه ، نطالب السلطات اللبنانية والجهة التي اوعزت لإطلاق سراح القاتل نشر تفاصيل التحقيق معه ، كذلك نشير الى  التحقيق مجددا مع الموجودين في الشقة بمن فيهم نانسي عجرم.

اشارات الطبيب الشرعي والفيديوهات :

يقول الطبيب “لدى المعاينة: جثة هامدة وعلامات الموت بادية، جثة في كامل الثياب مع قفازات على اليدين والوجه والرأس مغطى بقلنسوة سوداء، ملقاة على الخاصرة اليمنى فوق بقعة كبيرة من الدماء”.

في العودة الى ذات الفيديو لم نشاهد شخصا مغطى بقلنسوة سوداء حسب اشارة الطبيب . حتى الرؤية الليلية للفيديو لا تدمج لو الرمادي والاسود وتجعله بلون واحد . 

كذلك يشرح الطبيب الشرعي بكل دقة الى طلقات مركزة على ” سبع طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة.” 

في هذه الحال كيف تمت المواجهة مع المغدور والإصابات حسب التقرير من الخلف ؟

ثم يشير التقرير الى “ثلاث طلقات في الصدر” وطلق في الخاصرة وطلقتان في البطن و” طلق في اعلى الفخذ الأيسر وعلى الأرجح فتحة خروج ” وطلقة في الساعد الأيمن مع وجود وشم حروق على فتحة الدخول ” و “طلقتان في الكتف الأيسر مع وجود طلقة تحت الإبط الأيسر مع تحطم في الكتف الأيسر”

 نخلص بالقول بأنه يوجد أكثر من شخص اطلق النار على المغدور بذلك تكون افادة ناسي عن الإشتباك صحيحة ، او اننا سنفترض ان القاتل فادي او سواه عمل على تقليب القتيل بكل الاتجاهات ، وبالطبع ذلك لم يحدث ، ما يجعلنا طرح فرضية اكبر من قضية المال ، بل ربما لها حيثيات غير جنائية لم يتم الإعلان عنها لأسباب مجهولة .بالتالي نستنتج بأن السلاح المستخدم بقتل محمد موسى لم يكن مسدسا واحدا انما إثنان بالنظر الى عدد الرصاصات ( 17 طلقة ) التي اخترقت جسد القتيل من جهة الأمام والخلف.

حقائق و مطالب النشطاء :

  1. تبين انه لا صحة لأقوال الفنانة نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي ، وادعاء الإشتباك مع المغدور محمد موسى .
  2. السترة التي كان يرتديها الشخص الذي كان يتجول داخل المنزل وأظهرته الكاميرا بلونين مختلفين (الرمادي والأسود ) على عكس ما أظهرته صورة الشخص المقتول والذي يشير إليه تقرير الطبيب الشرعي الدكتور مالك هلال تقريره عن جثة السوري محمد حسن موسى، الذي قضى في الحادثة كان  يلبس الأسود.
  3. المطلوب من الجهات اللبنانية نشر نص التحقيق مع القاتل .
  4. ايضا يجب نشر محتوى الفيديو الموجود خارج الفيلا ، والتي تبين بأقوال متحدثة بإسم الفنانة نانسي عجرم  بأن المقتول ( كان ينتظر من الساعة 11. ليلا خارج الفيلا ). مقارنة محتوى الفيديو مع صورة الشخص الذي كان يتحول داخل المنزل في الساعة الثانية ليلا . كما نشير إلى ضرورة التركيز على اختفاء صورة الشخص في الفيديو الذي  داخل الشقة فيخرج مقطع آخر ما يوحي بأن الفيديو مفكك وتم اجتزاء مقاطع وتركيب اخرى في لعبة واضحة وصريحة 
  5.  كذلك أغفل التحقيق حقيقة اصابة الفنانة نانسي عجرم كونها ادعت بأنها تعرضت لشظايا اثناء الاشتباك بين زوجها والمغدور محمد موسى ، في حين أن هذا الأخير كان يحمل مسدسا بلاستيكيا ولا يحتاج الى ذكاء كي يتم اكتشافه حتى من قبل اأي طفل  .

ولم نفهم سبب عدم الإمعان بمصدر الإصابة ، كما أنه لم تؤخذ صورة شعاعية لتحديد درجة الإصابة ناسي .على اعتبار نانسي  أكدت بأن اصابتها كانت نتيجة تبادل إطلاق النار. أما الواقع يفيد بغير ذلك ، لم يحصل اشتباك ناري مع المغدور ( لان مسدس القتيل لم يكن حقيقيا ) بالتالي أن الطلقات من طرف واحد ، أي من الدكتور فادي زوجها ومن مسدسه .  

في ختام هذا التقرير ، نشدد على ضرور إلتزام القضاء اللبناني بحيادية الموقف ، فإذا النيابة العامة اطلقت سراح القاتل، هذا لا بعفي السلطات الأعلى من واجباتها، ذلك ان الشارع اللبناني اليوم يعيش ثورة حقيقية، وهدفها دحر الفساد والفاسدين .بناء على ذلك فإن القضاء اللبناني مًطالب بمراجعة محتوى الفيديوهات المثبتة داخل الشقة وخارجها ونشر التحقيق مع الدكثور فادي والفنانة نانسي عجر والحراس من أجل بيان الحقيقة بعين واسعة .

أحمد سليمان 

المصدر : نشطاء الرأي

www.opl-now.org

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: