مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

أعزائي في الأمم المتحدة .. نحن السوريين ، فهمنا بأن “الغوطة الشرقية ” بل سوريا برمتها .. وفقا لصمتكم ،اصبحت كما لو انها مستعمرة مستباحة ، سكانها غير مسجلين لديكم ، كما المزيد

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

 

الأردن : إعتقال وطرد مئات العمال السـوريين

Print pagePDF pageEmail page

أقدمت السـلطات الأردنية في الآونة الأخيرة على إعتقال وطرد مئات العمال السـوريين بطريقة تعسـفية ومهينة و بحجج و ذرائع واهية ، و في سوريا يبدأ فصل جديد من المعاناة  بالنسـبة لهؤلاء العمال  يتمثل غالباً بإحالتهم لفرع المخابرات للتحقيق معهم  و الذي غالباً  ما يتم بطريقة لا إنسانية  في إطار مسـلسـل الشـقاء الإنسـاني المفروض على هؤلاء الفقراء الذين دفعتهم الفاقة والبطالة للبحث عن سبل الرزق في دول الجوار.

وبهذه المناسبة فإننا في المنظمة السورية لحقوق الإنسان نذكر الحكومة الأردنية بأبجديات حقوق الإنسان خاصة المادة الأولى من الإعلان العالمي والتي أكدت  على أن الناس جميعاً يولدون أحراراً ومتساوين في الكرامة والحقوق وقد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضاً بروح الإخاء و عليه فإن هؤلاء المهمشون و المستضعفون هم الأولى بالرعاية و الحماية إذا ما أرادت تلك الحكومة التمسك بالحد الأدنى من السلوك الحضاري الإنساني الملتزم بمنظومة قيم ومبادئ حقوق الإنسـان والحريات الأساسية المنصوص عليها في الصكوك الدولية لاسيما منها الإعلان المتعلق بحقوق الإنسان للأفراد الذين ليسوا من مواطني البلد الذين يعيشون فيه والذي اعتمد ونشر على الملأ بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 40/144 والمؤرخ في 13/12/1985 والذي حمى الأجنبي     ( إذا صح إطلاق لفظ أجنبي على المواطن السوري المقيم في الأردن والذي للأسف الشديد تمنحه السلطات الأردنية سمة دخول لمدة /15/ يوم فقط في حين تمنح الأجنبي ثلاثة أشهر….!!) من التعذيب ومن ضروب المعاملة اللاإنسانية أو المهينة ، كما حماه من الطرد التعسفي والجماعي على أسـس عنصرية ، كما منحه الحق بظروف عمل مأمونة وصحية وبأجور عالية و دونما تميز ورعاية وضمان اجتماعي وبحق  الإنضمام للنقابات أو الجمعيات والاشتراك بأنظمتها.
كما نذكر الحكومة السورية بأن ما دفع هؤلاء المساكين للسعي لكسب الرزق خارج الحدود هو تقصيرها في تأمين فرص عمل عادلة ومرضية وفي الحماية من البطالة منتهكة بذلك الفقرة الأولى من المادة /23/ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وكذلك عجزها عن تأمين مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهية لهؤلاء العمال وأسرهم سواء من حيث المأكل والملبس و المسكن والعناية الطبية و الخدمات الاجتماعية الضرورية و تأمينه من  غوائل البطالة أو المرض أو العجز أو الترمل أو الشيخوخة أو غير ذلك من الظروف الخارجة عن إرادة العامل والتي تفقده أسباب عيشة سنداً لما أكدت عليه المادة /25/ من الإعلان العالمي ، وعليه  فمن باب أولى على أقل تقدير ، مراعاة الإنسـانية مع هؤلاء المواطنين السوريين المطرودين من دول الجوار ،  إذا ما أرادت التحقيق معهم بعد طردهم وتهجيرهم وبهذه المناسبة نطالب الحكومة السورية بإعادة تأهيل و تدريب عناصر الأمن والمخابرات على التعامل مع المواطنين السوريين  باحترام أكثر و بما لا يترك مجالاً لتفشي الحقد و الكراهية بين أبناء الوطن الواحد.

المنظمة السورية لحقوق الإنسان

دمشق 30/12/2005      مجلس الإدارة

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: