المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟ اذا كان كذلك بالفعل ، لماذا لا تكون القراءة له كمثل حضور فيلم ، أو الدخول إلى صالة ديسكو ، او المشاركة بلعبة قمار حتى . المزيد

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

شكرا لكم فقد قتلتم حبيبي.. شكرا لكم، فبفضلكم كنت عروس الثورة وبفضلكم أصبحت أرملة.. يا خسارة سوريا، يا خسارة فلسطين، يا خسارتي”. أعدم نظام الأسد مطور البرمجيات السوري الفلسطيني باسل خرطبيل المعروف بالصفدي المزيد

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

  القارىء لفدوى سليمان لا يعرف عنها سوى أنها ساهمت على نحو كبير بإشعال الإحتجاجات مع بداية الثورة السورية . قبل ذلك هي فنانة شاركت في عدد من المسلسلات التلفزيونية . ذهبت المزيد

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج.. لقد منعت إسرائيلُ المسجد الأقصى أن يُذكرَ فيهِ اسمُ الله، فكان لها ما أرادت وأقفلته ثلاثة أيام، وعطلت صلاةَ الجمعة، بعد عمليةٍ نفذها المزيد

 

مفاجأة في محاكمة الناشط مهند الحسني: والد مواطن توفي تحت التعذيب ادعت النيابة العامة أنه تحرك بتحريض من الناشط الحقوقي متوفى منذ اكثر من 30 سنة!

عقدت محكمة الجنايات الثانية بدمشق اليوم الثلاثاء جلسة جديدة لمحاكمة الناشط الحقوقي السوري المحامي مهند الحسني، حيث كانت الجلسة مخصصة لدعوة الشاهد داود الشوا، والد المتوفى في السجن محمد أمين داود الشوا، والذي اتهم الحسني بأنه قام بتحريضه لرفع دعوى ضد وزير الداخلية ووزير الدفاع لأنهم تسببوا بقتل ولده تحت التعذيب. لكن المفاجأة أن فريق الدفاع أحضر وثائق تؤكد أن دواد الشوا متوفى منذ أكثر من ثلاثين عاماً.

وقالت مصادر حقوقية حضرت الجلسة إن هيئة الدفاع عن الحسني، وهو رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية)، أبرزت صورة قيد مدني عائلي من أمانة السجل المدني بدير الزور باسم محمد أمين أحمد الشوا، وفيها المعلومات التالية: “محمد أمين الأحمد الشوا – الأب داود – الأم سعاد – تولد دير الزور 16/1/1966 – محل القيد حميدية خـ 165”. كما أبرزت هيئة الدفاع أيضاً بيان وفاة من أمانة السجل المدني بدير الزور مؤرخ في 29/4/2010 وفيه المعلومات التالية: “داود الأحمد الشوا – الأب خالد الأم نورة الحنان – تولد 1922 – الجنسية سوري – تاريخ الوفاة 20/8/1979 – محل القيد حميدية خـ 165”.
وأوضحت المصادر أن ممثل النيابة العامة طلب التأكد من مطابقة بيان الوفاة للمدعو (داود الشوا) المقرر دعوته كشاهد حق عام وفي حال ثبوت وفاته، صرف النظر عن دعوته وسماع شهادته، وطلب تجريم المتهم وفق قرار الاتهام.
ورد الحسني بالقول: |حيث أن الكتب الأمنية بنت اتهامها على أنني أقدمت على تحريض والد المتوفى محمد أمين الشوا المدعو داود الشوا وحيث أنه ثبت بأن المذكور متوفى منذ أن كان عمري /12/ سنة والذي اتهمت بالاتصال به وتحريضه على رفع دعوى قضائية على وزير الداخلية ووزير الدفاع وصورت له أن وفاة أبنه كان نتيجة التعذيب والذي توفي بتاريخ 10/1/2009 وذلك بموجب الكتاب السري الوارد إلى ملف الدعوى بتاريخ 2/8/2009 من إدارة المخابرات العامة والذي استندت عليه الهيئة الأتهامية بتدميج التهمة بحقي وفي معرض ردي على مطالبة النيابة العامة في تجريمي أبرز لمقام المحكمة مذكرة خطية مؤلفة من /45/ صفحة، وقد تضمنت المذكرة في نهايتها طلب سماع شهود”.
وذكر الحسني أنه يحتفظ بحقه في إبداء دفوعه بعد سماع الشهود، الوارد فيما يلي أسمائهم:
1 – فايز النوري رئيس محكمة أمن الدولة العليا بدمشق. 2 –نواف البشير – دير الزور. 3 –محمد حجي درويش – سجين في سجن دمشق المركزي (عدرا). 4 –عادل درويش – حلب. 5 – الدكتور طيب تيزيني – دمشق. 6 – الدكتور عاصم العظم – دمشق. 7 – المخرج محمد ملص – دمشق. 8 – المحامية ليلى شمدين – دمشق. 9 –أحمد سميح – مدير مركز الأندلس – القاهرة – جمهورية مصر العربية. 10 – الدكتور كمال اللبواني- سجين في سجن دمشق المركزي (عدرا).
كما أبرز المحامي الحسني مع مذكرته عدداً من الوثائق وتم ضمها جميعها إلى ملف القضية. ومن بين تلك الوثائق وثيقة صادرة عن إعلان دمشق ينفي صلته بالمحامي مهند الحسني، وهي مصورة عن شبكة النت. وقامت هيئة المحكمة برفه أوراق الدعوى للتدقيق، وتم تعليق المحاكمة إلى يوم 27/5/2010.
وقد حضر الجلسة عدد من ممثلي السلك الدبلوماسي الأجنبي بدمشق وعدد كبير من الناشطين السياسيين والحقوقيين إضافة إلى عدد كبير من المحامين ومحامي هيئة الدفاع وبعض الهيئات والمنظمات الحقوقية العالمية.
وكان المحامي مهند الحسني قد اعتقل في 28 تموز/ يوليو الماضي على خفلية مواظبته على حضور جلسات محكمة أمن الدولة العليا في دمشق ونشر أخبار محاكماتها، وذلك بعد استدعائه المتكرر للتحقيق معه من قبل جهاز امن الدولة الذي أحاله إلى النيابة العامة التي أحالته بدورها إلى قاضي التحقيق الأول بدمشق الذي استجوبه في في آب/ أغسطس الماضي بالتهم الموجهة إليه وهي: النيل من هيبة الدولة وإضعاف الشعور القومي، ونشر أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة. وفي الثامن من شباط/ فبراير الجاري رفضت محكمة النقض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الحسني وأحالته إلى محكمة الجنايات بدمشق.
كما أن نقابة المحامين كانت قد حركت دعوى مسلكية بحق الحسني، حيث تمت إحالته إلى المجلس التأديبي لدى فرع نقابة المحامين بدمشق بسبب: “ترؤسه منظمة حقوقية غير مرخصة ودون موافقة النقابة والتي تمارس نشاطها بشكل مسيء لسورية وتقوم بنشر الأخبار الكاذبة أو المبالغ فيها والمشوهة التي تنال من هيبة الدولة وسمعتها إضافة إلى حضوره جلسات محكمة أمن الدولة العليا وتسجيل ما يتم في الجلسات دون أن يكون محامي مسخر أو وكيل في أي من الدعاوى… ولما كانت أفعال المحامي مهند الحسني تشكل مخالفة لقانون مهنة المحاماة ونظامها الداخلي وتمس كرامة المهنة وشرفها وتقاليدها وقدرها وأنها تشكل في حال ثبوتها زلة مسلكية،”. وفي 10/11/2009 قرر مجلس فرع نقابة المحامين بدمشق، بالأغلبية، الشطب النهائي الحسني من نقابة المحامين فرع دمشق.

دمشق – أخبار الشرق

%d مدونون معجبون بهذه: