بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

تجريد سوريا من الكيميائي يتزامن مع انتهاء ولاية بشار أسد في الرئاسة

  • المعارضة السورية تنفي أن يكون أي من مواقع إنتاج أو تخزين الأسلحة الكيميائية موجودا ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها, وتؤكد أن بعض المواقع تقع ضمن مناطق يسيطر عليها النظام لكنها محاصرة من الجيش الحر وفصائل أخرى
  • تُرجم الاتفاق الروسي الأميركي إلى قرار من مجلس الأمن الدولي يقضي بتجريد سوريا من مخزونها الكيميائي بحلول الثلاثين من يونيو/حزيران القادم.

المفتشون دمروا معدات أساسية لإنتاج السلاح الكيميائي (الفرنسية)

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الأربعاء أن مفتشيها دخلوا خلال نحو أسبوعين أحد عشر من مجموع عشرين موقعا كيميائيا بسوريا, ودمروا ذخائر ومعدات إنتاج في بعضها.

وقالت المنظمة في بيان إن فرق التفتيش التابعة لها أنهت عمليات التحقق في أحد عشر من المواقع العشرين التي أبلغتها بها السلطات السورية. وأضافت أن المفتشين دمروا معدات أساسية لإنتاج ذخائر أو مواد كيميائية قابلة للاستخدام العسكري في ستة من المواقع الأحد عشر التي دخلوها.

وكانت دمشق قد أكدت تزويد منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ببيانات عن مواقع إنتاج الأسلحة الكيميائية بموجب اتفاق روسي أميركي جنبها ضربة عسكرية غربية ردا على هجوم كيميائي اتُّهمت القوات النظامية السورية بتنفيذه بالغوطة في 21 أغسطس/آب الماضي.

وتسبب ذلك الهجوم في مقتل أكثر من 1400 شخص وفقا للمعارضة السورية. وتُرجم الاتفاق الروسي الأميركي إلى قرار من مجلس الأمن الدولي يقضي بتجريد سوريا من مخزونها الكيميائي بحلول الثلاثين من يونيو/حزيران القادم.

ووفقا لتقارير استخبارية غربية, فإن ذلك المخزون يضم حوالي ألف طن من غازات السارين والأعصاب والخردل, ويتوزع على خمسين موقعا تقريبا.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في بيانها اليوم إن عملية التخلص من الترسانة التي انطلقت عمليا مطلع هذا الشهر أفضت إلى تدمير بعض المواد من الفئة الثالثة, بالإضافة إلى معدات الإنتاج الأساسية.

يشار إلى أن ستين من خبراء المنظمة موجودون حاليا في سوريا, وسيتولى فريق مشترك بينها وبين الأمم المتحدة يضم حوالي مائة شخص مهمة تدمير الترسانة السورية.

المواقع الكيميائية
ولم تحدد منظمة الحظر الكيميائي مكان وجود المواقع التي شملتها عمليات التحقق حتى الآن, بيد أنها تقع في الغالب في مناطق تخضع تماما لسيطرة القوات النظامية السورية.

وهناك تكهنات بأن موقعا على الأقل للأسلحة الكيميائية يوجد في ريف حلب, وتحديدا في منطقة السفيرة التي تحاول القوات النظامية استعادتها.

وكان الائتلاف الوطني السوري المعارض وهيئة الأركان في الجيش الحر قد أعلنا أمس أنه لا وجود لمواقع تحتوي على أسلحة كيميائية في المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

وقال الائتلاف وهيئة الأركان في بيان مشترك إن هناك مواقع كيميائية تسيطر عليها قوات النظام وتحاصرها كتائب الجيش الحر، ولكن لا وجود على الإطلاق لأي مواقع كيميائية تسيطر عليها كتائب الثوار.

وجاء البيان ردا على تصريحات للمدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو قال فيها إن هناك موقعا مهجورا للأسلحة الكيميائية في منطقة يسيطر عليها المعارضون, ولا يمكن للبعثة المشتركة من المنظمة والأمم المتحدة الوصول إليه.

وأكد الائتلاف وهيئة الأركان بالجيش الحر استعدادهما الكامل للتعاون مع الخبراء الدوليين أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني في تفكيك وتدمير الأسلحة الكيميائية التابعة للنظام.

المصدر:وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: