تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

Emozionatissimi. In diretta Faraj Bayrakdar e la sua poesia che arriva da lontano. Con noi Francesca del Vecchio ed Elisabetta Bucciarelli. ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد مرتبط المزيد

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

  Singende Gedichte des Dichters Faraj Berkdar auf Deutsch in München  إيفون فوكس تغني قصائد فرج بيرقدار باللغة الألألمانية في ميونخ Max-Joseph Platz 3 Dachge-schoss des Konigshaus Bayerische Akademie der Schönen Künste المزيد

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

نشرت صحيفة صندي تايمز تقريراً لمراسليها ماثيو كامبل وأوزي ماهاماني تحت عنوان “مدام (ع) تخدع الأسد”، يتحدث عن أن المليونيرة الباريسية ناهد طلاس العجة هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد المزيد

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

نزهة في دبابة : ذهبت إلى سوق الأدوات المستعملة ، واشتريت مقوّد ومدفع مكسور. صعدت إلى دبابة مهملة ، مع انها لا تصلح إلا كموديل أثري ، لكنني أنعشتها وجعلتها كعربة خضار المزيد

 

40% من السوريين بحاجة للمساعدة الإنسانية


أعلن مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن عدد من باتوا بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة في سوريا وخارجها، تجاوز 9.3 ملايين شخص، أي أكثر من 40% من سكان البلاد البالغ عددهم نحو 23 مليون نسمة، وذلك بسبب الحرب المستمرة هناك.

وحذرت منسقة الشؤون الإنسانية في المنظمة الدولية فاليري أموس في جلسة مغلقة مع مجلس الأمن الدولي، من أن الوضع الإنساني في سوريا يتدهور سريعا وبشكل يتعذر إيقافه.

وحثت أموس المجلس على مساعدتهم والتأثير على الأطراف التي تستطيع ضمان حماية المدنيين والمنشآت المدنية، وتوفير ممر آمن لدخول المسعفين والإمدادات الطبية وتوصيل المساعدات الإنسانية بشكل آمن ودون معوقات.

وتزداد معاناة النازحين في سوريا مع قدوم فصل الشتاء وتردي الأوضاع الصحية والمعيشية، بعد هدم منازل ملايين السوريين جراء الأحداث التي تشهدها البلاد منذ أكثر من عامين ونصف.

كما أن مشكلة اللاجئين السوريين امتدت إلى دول الجوار ومنها لبنان، حيث لفتت منسقة الإعلام للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في لبنان جويل عيد إلى تجاوز أعداد اللاجئين 800 ألف شخص، وأنهم موزعون على 500 بلدية.

لاجئون سوريون لحظة دخولهم إلى لبنان
عند نقطة المصنعة الحدودية (الأوروبية-أرشيف)
خارج سوريا
وأوضحت عيد في لقاء مع قناة الجزيرة أن المنظمات الدولية ومفوضية اللاجئين أنفقت نحو 500 مليون دولار على اللاجئين السوريين منذ يونيو/حزيران الماضي.

وتمثلت المساعدات المقدمة على شكل أغطية وأغذية ولقاحات للأطفال، كما تم توزيع أجهزة تدفئة تحسبا لفصل الشتاء الذي توقعت أن يكون شديد البرودة هذا العام.

وفي ذكرها لأسباب عدم إنشاء بيوت متنقلة (كرفانات) للاجئين على غرار ما تم في الأردن، أوضحت أن السلطات اللبنانية ترفض إنشاء مخيمات رسمية، مضيفة أنه في مواجهة ذلك يضطر العديد من اللاجئين للبحث عن بيوت أوغرف لاستئجارها تحسبا لبرد الشتاء.

من جهة أخرى، قدرت منظمات الأمم المتحدة الكلفة السنوية لاستضافة اللاجئين السوريين في الأردن بقرابة 2.1 مليار دولار للعام الحالي، وأكثر من ثلاثة مليارات للعام المقبل.

وأقرت الأمم المتحدة بأن أكثر من نصف مليون لاجئ سوري موجودون حاليا في الأردن، حيث يشكلون ما نسبته 8% من عدد السكان. وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 70% من اللاجئين السوريين في الأردن يعيشون خارج المخيمات المخصصة لهم.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: