مجموعة دول السبع الصناعية «G7» تتصدى لسلوك روسيا «الشرير»!

مجموعة دول السبع الصناعية «G7» تتصدى لسلوك روسيا «الشرير»!

 سوليفان “يجب أن تكون روسيا شريكا بناء في سوريا وإلا فسوف تتم محاسبتها”. إعداد هيلدا المعدراني : خرج وزراء خارجية الدول الصناعية السبع الكبرى“G7”، بعد اجتماعهم امس في تورنتو الكندية، بتوصيات اهمها المزيد

مباحثات ماكرون مع ترامب أبرزها الاتفاق النووي والملف السوري

مباحثات ماكرون مع ترامب أبرزها الاتفاق النووي والملف السوري

ماكرون : أن انسحاب الغربيين من سوريا بشكل سريع سيساعد إيران على ملء الفراغ، كما قد يشجع الجهاديين على العودة. نحن نحضر اليوم لحل سياسي في سوريا يكون هدفه النهائي مرحلة انتقالية المزيد

يوسف بزي :المجتمع المدني في لبنان ليس هو نفسه «المجتمع المدني»

يوسف بزي :المجتمع المدني في لبنان ليس هو نفسه «المجتمع المدني»

شعار «إسقاط النظام الطائفي» يستدعي في لبنان ترجمة عملية واحدة: الإطاحة بالتوازن بين المسلمين والمسيحيين. وهو ما ينكره المسلمون ويرفضه المسيحيون. اللبنانيين ينقسمون إلى تيارين رئيسيين، حركة 14 آذار، المتولدة من انتفاضة المزيد

عقل العويط : رسالة مفتوحة إلى علي الأمين

عقل العويط : رسالة مفتوحة إلى علي الأمين

عقل العويط ؛ لا “دولة” تحميكَ، وتدافع عنكَ، وتصون كرامتكَ، في وجود القوى التي تصادر الدولة، وتحلّ محلّها. أخي العزيز علي، أهنئكَ على السلامة، على الرغم من كلّ شيء. وبعد، يجب أن المزيد

عميد منشق: روسيا وحزب الله يخزنان كيميائي الأسد

عميد منشق: روسيا وحزب الله يخزنان كيميائي الأسد

الشركات البلجيكية الثلاث التي كشف مؤخرا عن تورطها في بيع عناصر كيميائية تستخدم في تصنيع غاز السارين “قامت بذلك عن طريق لبنان” ولا يوجد طرف متورط في الحرب مع نظام الأسد لديه المزيد

 

من صحافة الثورة : افتتاحية عنب بلدي

Print pagePDF pageEmail page

أكبر مشوه ومسيء لفكرة الإسلام هو هذه القوى ذاتها التي استخدمت الإسلام شعارًا وزجته في تفاصيل صراعاتها

لكل قاعدة شواذ، هكذا يقول علماء النحو والصرف، بينما نجد فيما يخص القاعدة التي تغلغلت في بلادنا أنها لا تحتمل إلا الشواذ، الشواذ في الفكر والعمل والشواذ في النظرية والتطبيق.

في اليومين الماضيين تداول النشطاء تسجيلًا صوتيًا يعلن فيه الدكتور أيمن الظواهري زعيم القاعدة حلّ دولة الإسلام في العراق والشام (داعش) مطالبًا زعيمها البغدادي بأن يبقى في حدود العراق، في حين يبقى الجولاني زعيما للنصرة، مع تبعية كل منهما لزعيم تنظيم القاعدة كفرعين مستقلين.

لم يلق البغدادي لأوامر الأمير بالًا، بل أصر أن الدولة باقية، مخالفًا بذلك أبسط قواعد العلم الشرعي عند القاعدة، وهي وجوب طاعة الأمير ما لم يكن في معصية، اللهم إلا إذا كان ترك آبار النفط في المنطقة الشرقية معصية وذنبًا كبيرًا، أو ترك الناس لتحكم نفسها بنفسها دون إكراه ولا سلاح معصية تستوجب شق عصا الطاعة؟ الغريب أنه بالرغم من كل انتهاكات داعش فإن هذا لم يشكل إلى حد الآن سببًا كافيًا للظواهري لكي يتبرأ منهم أو يعلن فصلهم من التنظيم.

لا يحتمل المشهد السوري سوريالية أكثر من هذا حقيقة، على ماذا يختلف هؤلاء الناس؟ هل يعتقدون فعلًا أنهم دولة؟ هل هذه هي الدولة الإسلامية التي ستعيد للمسلمين أمجادهم الخالية؟ هل تكون الدول بإعلان مجهولين قيامها دون مؤسسات ولا خدمات ولا من يحزنون؟ هل سيحتاج السوري في المستقبل القريب لعشرات الفيز والتأشيرات حتى يستطيع التنقل بين أحياء حلب «المحررة»؟ هل سيدخل الناس أفواجًا في دين الله بعد كل هذه الفوضى؟

نستطيع القول بوضوح أن أكبر مشوه ومسيء لفكرة الإسلام هو هذه القوى ذاتها التي استخدمت الإسلام شعارًا وزجته في تفاصيل صراعاتها، فأساءت لنفسها ولفكرة الإسلام. يحتاج الأمر بعد كل هذه الفوضى والإخفاقات إلى وقفة صادقة مع الذات، ورغبة حقيقة في المراجعة لكل ما حدث من مصائب وإلا فإن المستقبل لا يحمل إلا المزيد.

افتتاحية عنب بلدي

 

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: