مجموعة دول السبع الصناعية «G7» تتصدى لسلوك روسيا «الشرير»!

مجموعة دول السبع الصناعية «G7» تتصدى لسلوك روسيا «الشرير»!

 سوليفان “يجب أن تكون روسيا شريكا بناء في سوريا وإلا فسوف تتم محاسبتها”. إعداد هيلدا المعدراني : خرج وزراء خارجية الدول الصناعية السبع الكبرى“G7”، بعد اجتماعهم امس في تورنتو الكندية، بتوصيات اهمها المزيد

مباحثات ماكرون مع ترامب أبرزها الاتفاق النووي والملف السوري

مباحثات ماكرون مع ترامب أبرزها الاتفاق النووي والملف السوري

ماكرون : أن انسحاب الغربيين من سوريا بشكل سريع سيساعد إيران على ملء الفراغ، كما قد يشجع الجهاديين على العودة. نحن نحضر اليوم لحل سياسي في سوريا يكون هدفه النهائي مرحلة انتقالية المزيد

يوسف بزي :المجتمع المدني في لبنان ليس هو نفسه «المجتمع المدني»

يوسف بزي :المجتمع المدني في لبنان ليس هو نفسه «المجتمع المدني»

شعار «إسقاط النظام الطائفي» يستدعي في لبنان ترجمة عملية واحدة: الإطاحة بالتوازن بين المسلمين والمسيحيين. وهو ما ينكره المسلمون ويرفضه المسيحيون. اللبنانيين ينقسمون إلى تيارين رئيسيين، حركة 14 آذار، المتولدة من انتفاضة المزيد

عقل العويط : رسالة مفتوحة إلى علي الأمين

عقل العويط : رسالة مفتوحة إلى علي الأمين

عقل العويط ؛ لا “دولة” تحميكَ، وتدافع عنكَ، وتصون كرامتكَ، في وجود القوى التي تصادر الدولة، وتحلّ محلّها. أخي العزيز علي، أهنئكَ على السلامة، على الرغم من كلّ شيء. وبعد، يجب أن المزيد

عميد منشق: روسيا وحزب الله يخزنان كيميائي الأسد

عميد منشق: روسيا وحزب الله يخزنان كيميائي الأسد

الشركات البلجيكية الثلاث التي كشف مؤخرا عن تورطها في بيع عناصر كيميائية تستخدم في تصنيع غاز السارين “قامت بذلك عن طريق لبنان” ولا يوجد طرف متورط في الحرب مع نظام الأسد لديه المزيد

 

قتلى بحلب ومعارك على أطراف معلولا

Print pagePDF pageEmail page


قال مراسل الجزيرة إن نحو خمسين شخصا قتلوا وجرح عشرات آخرون بقصف استهدف أحياء سكنية وبمعارك في مناطق مختلفة من محافظة حلب، كما شن سلاح الجو غارات على مناطق في إدلب ومدن وقرى القلمون في ريف دمشق، في حين تمكن مقاتلو المعارضة من دخول بلدة معلولا شمال دمشق مجددا السبت حيث تدور اشتباكات عنيفة على أطرافها بينهم وبين القوات النظامية.
واستهدفت الغارات السوق التجاري في مدينة الباب في حلب مما أسفر عن إصابات كثيرة وتدمير متاجر وسيارات.
وأوضح المراسل أن 35 من بين القتلى سقطوا جراء البراميل المتفجرة التي أسقطتها طائرات النظام على مناطق مختلفة من مدينة الباب، وتحدث عن صعوبة بالغة في انتشال الجثث والمصابين في ظل نقص كبير في الإمكانيات، إضافة إلى ضعف في التأطير الطبي بعد استهداف النظام عددا كبيرا من المشافي، في قوت تعاني النقاط الطبية الموجودة حاليا من نقص الكادر الطبي والمعدات الطبية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قصف النظام خلف أيضا أضرارا جسيمة. وأظهرت مشاهد بثت على موقع يوتيوب الفوضى التي عمت المدينة بعد الغارة وتجلت في سحب دخان وغبار في الأجواء وأنقاض مبان مدمرة.

في حين قتل شخصان في قصف مماثل استهدف حي القطّانة في مدينة حلب. وتتعرض مدينة الباب وأحياء وقرى أخرى في حلب يوميا لغارات جوية مكثفة منذ أكثر من أسبوع.

معارك معلولا
يأتي ذلك في وقت تمكن فيه مقاتلو المعارضة من دخول بلدة معلولا شمال دمشق مجددا السبت وتدور اشتباكات عنيفة على أطرافها بينهم وبين القوات النظامية المدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني، بحسب المرصد.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن أحد مقاتلي المعارضة قوله إن الهجوم يهدف إلى قطع طريق إمداد قوات النظام بين دمشق والنبك.

وشهدت معلولا -التي يسكنها مسيحيون- جولة معارك في سبتمبر/أيلول الماضي نزح خلالها معظم سكان البلدة التي دخلها مسلحو المعارضة قبل أن يخرجوا منها مجددا وتعود إليها قوات النظام.

وبتقدمها إلى معلولا، تحاول المعارضة المسلحة تخفيف الضغط عن مقاتليها المطوقين داخل بلدة النبك الواقعة إلى الشمال، والتي تحاول قوات النظام السيطرة عليها بعد إبعاد المعارضة المسلحة من قارة ودير عطية.

ويأتي ذلك وسط ضغط كبير تمارسه قوات النظام منذ أسبوعين على عناصر المعارضة المسلحة في منطقة القلمون التي تقع فيها معلولا.

غارات جوية
وذكر المرصد أن غارات جوية استهدفت النبك ويبرود القريبة منها، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة في النبك.
وأفاد ناشطون بأن قوات النظام كثفت قصفها الجوي والمدفعي على الأحياء السكنية في المدينة بينما تواصل قوات النظام محاولاتها اقتحام المدينة من محاور عدة، ويقول ناشطون إن المدينة محاصرة من كل الجهات ولا يزال يقطنها نحو خمسين ألف مدني.

من جانب آخر أعلنت إحدى فصائل المعارضة المسلحة في سوريا وتسمى “قوات المغاوير”، سيطرتها على قريتي عصافرة وعرشونة في ريف حماة الشرقي بعد معارك استمرت ساعات عدة، كما تمكن مسلحو المعارضة من إسقاط طائرة حربية للنظام في المنطقة في إطار ما يسمونها معركة “قادمون لفك الحصار عن مدينة حمص”.

وقالت شبكة شام الإخبارية إن اشتباكات دارت بين قوات المعارضة وجيش النظام على أطراف مدينة أريحا بريف إدلب.

وأفادت الشبكة بأن قوات المعارضة تحاصر منطقة جبل الأربعين المحيطة بأريحا منذ عدة أيام، كما تستهدف تجمعات قوات النظام بقذائف الهاون والمدفعية، في محاولة منها للسيطرة على الطريق الدولي الواصل بين مدينتي اللاذقية وإدلب.

يذكر أن قوات المعارضة سيطرت على مدينة أريحا وجزء من الطريق الدولي مع اللاذقية في يوليو/تموز الماضي قبل أن يستعيدها النظام.

وفي درعا قالت شبكة سوريا مباشر إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة حي طريق السد ومخيم درعا، وقال ناشطون إن القصف ترافق مع اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في حي المنشية.

وأفادت لجان التنسيق المحلية بأن مسلحي المعارضة استهدفوا بالصواريخ مواقع للنظام في بلدة اللجاة بريف درعا.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: