أحمد سليمان: البنود الأمريكية وجدية المطلب الروسي لإنسحاب إيران

أحمد سليمان: البنود الأمريكية وجدية المطلب الروسي لإنسحاب إيران

  حزمة المحاذير والمطالب التي تعلنها الولايات المتحدة ازاء ايران ، اضافة الى البند المرتبط بالانسحاب من سوريا ، وان كانت جادة ، فهي بالمقابل مجرد استعراض سياسي ، طالما الرد الإيراني المزيد

إقالات احترازية في تيار المستقبل

إقالات احترازية في تيار المستقبل

يبدو أن الإقالات التي حصلت مؤخرا في تيار المستقبل لها سبب واحد هو المحاسبة، والتي طالت العديد من المسؤولين في تيار المستقبل، وفي ضوء النتائج التي تحققت في الانتخابات النيابية كثُر الكلام المزيد

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية الطرح حول العلمانية ضاع كحل ، لأنه يجعل الصراع بين (العلماني والديني ) بينما هو بين دكتاتوري وآخر ديمقراطي المفكر المزيد

الاحتلال يواجه مليونية سلمية بمجزرة وعباس يشدد على النضال حتى إقامة الدولة المستقلة

الاحتلال يواجه مليونية سلمية بمجزرة وعباس يشدد على النضال حتى إقامة الدولة المستقلة

 إضراب عام شل في وقت سابق اليوم قطاع غزة مع بدء الاستعدادات لإحياء مليونية العودة في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، وبالتزامن مع نقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة. ارتكب الاحتلال الإسرائيلي مجزرة دامية المزيد

إسرائيل تدمر كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا

إسرائيل تدمر كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا

اليوم ، وفي سابقة مركزة قالت وزارة الدفاع الروسية ، ان الجيش الإسرائيلي أبلغ روسيا مسبقا بالضربات التي نفذت ضد كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا. وذكر متحدث، أنّ إسرائيل قد استخدمت المزيد

 

سمير متيني : نحن ايضا نحتاج لإصلاح وإعادة تاهيل

Print pagePDF pageEmail page

قد لايعجب الكثيرين ما سأقول ولكن هذا هو الجزء الاكبر من المشهد السوري.
الموالون والمنحبكجية متفقون على شخص المجرم بشار الاسد ويلتفون حوله كقائد لهم وهذا سبب قوتهم وبقائهم الى الان .
اما نحن مانسمى بثواااار لم نترك شخصية معارضة او ثائرة الا وقللنا من شأنها واحترامها وشتمناها وتهكمنا عليها وكأننا تخلصنا من النظام المستبد ونعيش في بلد ديموقراطي مستقر لاينقصه الا ممارسة اخر واسخف شكل من اشكال الديموقراطية وهو الشتم والنقد لمجرد النقد لشخصية المفترض ان تقود هذه المرحلة الصعبة (اتكلم عن الشخصيات المعارضة الوطنية طبعا )..!!
حين نتمكن من الاتفاف حول شخصية سورية واحدة من المعارضة ولو فقط في هذه الفترة الحرجة على الاقل وذلك لضرورة المرحلة حينها سنقترب من تحقيق النصر الذي يبدو بعيدا للاسف فالنصر لن يكون بسقوط النظام نحن امامنا ثورة كبيرة مابعد السقوط ..
لم نترك رجل من المعارضة ولافصيل ولا حزب الا و وجهنا لهم كل انواع واشكال النقد والشتم واحيانا كثيرة تصل إلى حد التخوين والعمالة. من منا انسانا كاملا وبلا اخطاء !!!..
صراعات وخلافات المعارضة الحاصلة هي مرآة لحالنا جميعا نحن لسنا افضل حال منهم.
واقع مرير للاسف. نحن ايضا نحتاج لإصلاح وإعادة تاهيل (تربوي مجتمعي) وفكري.. المعارضة والنظام لم يأتوا من الفضاء الخارجي بل هم ابناء سوريا ويعكسون حال وفكر الشعب السوري بمختلف مكوناته من فاسدين وطامعين ومتسلقين و ( جوعانين ) وفوضويين والخ.
باستثناء النخبة وصفوة شباب سوريا ممن اطلقوا هذه الثورة وضحوا بدمائهم وحاضرهم ومستقبلهم. فهم اليوم اما في المعتقلات يعانون شتى انواع التعذيب والذل والقهر او استشهدوا في سبيل هذه الثورة وحرية الشعب السوري .ومن تجاوزه الموت او الاعتقال من تلك النخبة الثائرة تنحى جانبا مندهشا مذهولا مما يحدث على الارض عاجزا وسط فوضى السلاح والسياسة وحتى ( الثورة ) هو مازال ثائرا بقلبه وفكره لكن لاحول له ولاقوة .
ضاع صوته وسط الغوغاء الحاصلة بين جمهور الموالين المتفقين على قائدهم المجرم و ( المعاااارضين !!!! ) الذين لم ولن يتفقوا على رجل حتى لو كان نبيا منزلا من السماء.
وسيبقوا يبحثون عن معجزة اسمها حل ( الازمة السورية ) .
رحم الله شهداء سوريا والشفاء لجرحانا والحرية لمعتقلينا …

كلنا شركاء

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: