تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

Emozionatissimi. In diretta Faraj Bayrakdar e la sua poesia che arriva da lontano. Con noi Francesca del Vecchio ed Elisabetta Bucciarelli. ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد مرتبط المزيد

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

  Singende Gedichte des Dichters Faraj Berkdar auf Deutsch in München  إيفون فوكس تغني قصائد فرج بيرقدار باللغة الألألمانية في ميونخ Max-Joseph Platz 3 Dachge-schoss des Konigshaus Bayerische Akademie der Schönen Künste المزيد

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

نشرت صحيفة صندي تايمز تقريراً لمراسليها ماثيو كامبل وأوزي ماهاماني تحت عنوان “مدام (ع) تخدع الأسد”، يتحدث عن أن المليونيرة الباريسية ناهد طلاس العجة هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد المزيد

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

نزهة في دبابة : ذهبت إلى سوق الأدوات المستعملة ، واشتريت مقوّد ومدفع مكسور. صعدت إلى دبابة مهملة ، مع انها لا تصلح إلا كموديل أثري ، لكنني أنعشتها وجعلتها كعربة خضار المزيد

 

أحمدسليمان : سنحتفل بالشقاء … و ثورة

 

في مثل هذا اليوم ، السابع والعشرين من ديسمبر ، تم احتجاز طل الملوحي وعزلها عن العالم ، انقضت اعوام أربعة ولم تخرج  ( … )  مع ان ذات الدولة أطلقت عليها حكما قراقوشياً بـــ بخمسة أعوام وذلك للتستر على عملية إختراق تعرضت له سفارتها بمصر ، بل تعرض فريق استخباراتي كبير لذات الدولة البوليسية آنذاك ، حيث تم تتجنيد دبلوماسيا لجهة اجنبية ، فكانت الشابة الصغيرة  ( 19 عام ) كناية عن درع يواجه النظام السوري من خلاله ما اشيع عنه وعن عمالة ممثليه في ذات السفارة . .

أيضا في مثل هذا اليوم تم اعتقالي في ” دولة البرابرة ” ، واذكر ايضا حين زارني أبي ” سنحتفل بالشقاء يابني … لا نحتاجك ليلة الميلاد فحسب ، كن بيننا دائما ” ثم حضنني و لمعت عينيه كدمعة ديك … يؤلمني هذا اليوم ، له سـطوة وفجيعة فيما انهي الخامس والأربعين ، قضيت نصفها خارج سوريا … مات الأب في الأسبوع الأسبوع الأول من الثورة ، وايضا تفجرت في بيتي ما يمكنني وصفة بـــ ثورة ســوداء .

تلك ” الثورة ” عزز لها عدد من ” كلاب الخسّة والوضاعة ” ثم وقعت زوجتي اسيرة بين مركز ومشفى للعلاج النفسي ، وما برحت لليوم .
– مات الأصحاب الطيبين تباعا ، ثم وقعت بلادي في كبوة تكاد ان تفتت كل رهاناتنا ، يوم عزمنا اسوة بجيل التغيير الطامح لمدنية الدولة المعاصرة وإرساء قيم العدالة والديمقراطية … جل ما أتمناه ان يعمّ الســلم المجتمعي ويتركوا ســــــوريتنا وشـعبنا كي ننهض من هذا الجحيــم .

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: