بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

أحمدسليمان : سنحتفل بالشقاء … و ثورة

 

في مثل هذا اليوم ، السابع والعشرين من ديسمبر ، تم احتجاز طل الملوحي وعزلها عن العالم ، انقضت اعوام أربعة ولم تخرج  ( … )  مع ان ذات الدولة أطلقت عليها حكما قراقوشياً بـــ بخمسة أعوام وذلك للتستر على عملية إختراق تعرضت له سفارتها بمصر ، بل تعرض فريق استخباراتي كبير لذات الدولة البوليسية آنذاك ، حيث تم تتجنيد دبلوماسيا لجهة اجنبية ، فكانت الشابة الصغيرة  ( 19 عام ) كناية عن درع يواجه النظام السوري من خلاله ما اشيع عنه وعن عمالة ممثليه في ذات السفارة . .

أيضا في مثل هذا اليوم تم اعتقالي في ” دولة البرابرة ” ، واذكر ايضا حين زارني أبي ” سنحتفل بالشقاء يابني … لا نحتاجك ليلة الميلاد فحسب ، كن بيننا دائما ” ثم حضنني و لمعت عينيه كدمعة ديك … يؤلمني هذا اليوم ، له سـطوة وفجيعة فيما انهي الخامس والأربعين ، قضيت نصفها خارج سوريا … مات الأب في الأسبوع الأسبوع الأول من الثورة ، وايضا تفجرت في بيتي ما يمكنني وصفة بـــ ثورة ســوداء .

تلك ” الثورة ” عزز لها عدد من ” كلاب الخسّة والوضاعة ” ثم وقعت زوجتي اسيرة بين مركز ومشفى للعلاج النفسي ، وما برحت لليوم .
– مات الأصحاب الطيبين تباعا ، ثم وقعت بلادي في كبوة تكاد ان تفتت كل رهاناتنا ، يوم عزمنا اسوة بجيل التغيير الطامح لمدنية الدولة المعاصرة وإرساء قيم العدالة والديمقراطية … جل ما أتمناه ان يعمّ الســلم المجتمعي ويتركوا ســــــوريتنا وشـعبنا كي ننهض من هذا الجحيــم .

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: