الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر المزيد

 

قتلى بقصف البراميل المتفجرة على حلب ودرعا

Print pagePDF pageEmail page

قتلى بقصف البراميل المتفجرة على حلب ودرعا

لقي ما لا يقل عن 18 شخصا حتفهم وأصيب آخرون في قصف بالبراميل المتفجرة على عدد من أحياء حلب الشرقية ودرعا، كما استهدفت بلدة خان الشيح في ريف دمشق بستة براميل متفجرة، وسط تواصل الاشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في ريف درعا.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن 15 قتيلا وعشرات الجرحى، سقطوا إثر سقوط ثلاثة براميل متفجرة في حي الصاخور بحلب، موضحة أن شخصين أخريْن لقيا حتفهما إثر سقوط ثلاثة براميل متفجرة على حي مساكن هنانو بالمحافظة ذاتها.وفي درعا، قالت شبكة شام إن عددا من القتلى والجرحى، سقطوا جراء إلقاء الطيران المروحي البراميل المتفجرة على أحياء درعا البلد.

في الأثناء استهدفت قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة بلدات بريف المحافظة ذاتها، وسط اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في الحي الغربي لمدينة بصرى الشام بريف درعا.

كما ذكرت شبكة شام أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة حي جوبر في دمشق. وفي ريف العاصمة، قال ناشطون إن الطيران المروحي ألقى ستة براميل متفجرة خلال ساعة واحدة على بلدة خان الشيح بريف دمشق.

براميل متفجرة
وفي السياق ذاته أوضحت شبكة سوريا مباشر، أن الطيران المروحي ألقى البرميل المتفجر الثامن على مخيم خان الشيح في الغوطة الغربية لريف دمشق، مضيفة أنه تم استهداف بلدة الحسينية بريف دمشق الغربي ببرميلين متفجرين.

مشهد من قصف مساكن هنانو (الجزيرة)
وقال اتحاد تنسيقيات الثورة، إن قصفا عنيفا جدا تتعرض له بلدات رنكوس وداريا ودوما وعدرا في ريف دمشق، بينما تحدثت شبكة شام عن قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على مدن وعلى بلدات منطقة المرج بالغوطة الشرقية.

في المقابل، فجّر الجيش الحر مقرا لقوات النظام بقذيفة مدفع محلي الصنع في عربين بالغوطة الشرقية لريف دمشق.

وفي ريف إدلب، قال اتحاد التنسيقيات، إن قوات النظام تقصف بالمدفعية قرى ريف جسر الشغور الشرقي بريف إدلب، فيما تشتبك كتائب الجيش الحر مع قوات النظام في منطقة تل غزال جدرايا جنوب الطريق السريع أريحا اللاذقية في جسر الشغور بريف إدلب.

قصف واشتباكات
وتحدث ناشطون عن تقدم لقوات النظام باتجاه القرى الجنوبية من الطريق السريع، حيث تحاول اقتحام قرية تل غزال في سهل الروج بريف إدلب.

وفي حمص استهدفت قوات النظام بالدبابات الحي الجنوبي لبلدة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي.
وفي ريف حماة، توفت امرأة في مدينة كفرزيتا متأثرة بجراحها التي أصيبت بها جراء قصف البراميل المتفجرة على المدينة.

في غضون ذلك تعرضت القنيطرة إلى قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية استهدف بلدات عين التينة وعين العبد وعين زيوان وسويسة ومعظم المناطق المحررة بريف القنيطرة الجنوبي وسط اشتباكات عنيفة على محاور عدة في المنطقة.
وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 94 شخصا في سوريا أمس، قضى معظمهم في حلب ودمشق وريفها ودرعا وإدلب وحمص. وأشارت الشبكة إلى أن بين الضحايا 12 طفلا وست سيدات وأربعة أشخاص قضوا تحت التعذيب، إضافة إلى 11 قتيلا من عناصر الجيش الحر.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: