حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

“لن أفقد الأمل … لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”. مي سكاف قبل أقل من عام على رحيل الفنانة السورية والثائرة فدوى سليمان (47 عاما )، يصفعنا خبر المزيد

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

عن (مركز الآن) في ألمانيا صدرت مجموعة شعرية بعنوان” ظلالُ المنفى ” للشّاعر سامي نيّال، الكتاب ثنائي اللغة عربي وإنكليزية . عوّدنا الشّاعر سامي نيّال في التقاطه لمشاهد الحياة اليومية بعنايةٍ مُفرطة،ومن المزيد

 

فيليب العربي : من قال أن يبرود سقطت ؟

1-577319_255469284567025_657820563_nمن قال أن يبرود سقطت ؟ مصطلح “سقوط يبرود” يجب أن يكون بعيد كل البعد عن مصطلحاتنا وتفكيرنا, ما حصل في يبرود هو شيء طبيعي ونتيجة طبيعية وهو شيء متوقع, ما حصل هو أن أهل المدينة والذين كانوا يدافعون عنها اضطروا لمغادرتها ودخل “الجيش السوري” ومن يدعمه, هذا الجيش ومعه “حزب الله” بكامل قوته ومليشيات من العراق ودعم عسكري تقني عالي المستوى من روسيا بالإضافة إلى قصف جوي مركز لا يوجد سلاح يردعه وهذا القصف أدى إلى دمار هائل داخل يبرود, بهذا الدعم كله من روسيا والمليشيات والطيران كم احتاج “الجيش السوري” من وقت ليدخل المدينة ويحقق “الانتصار” وكم كلفهم ذلك من ضحايا؟ الإجابة على هذا السؤال هي التي تحدد من هو المنتصر ومن هو المهزوم ومن هو الذي سقط, أما دخولهم إلى يبرود بعد هذا الوقت كله فهو أمر طبيعي ومتوقع وهم يسمونه “انتصار”, عند الطرف الآخر لا يوجد مضادات طيران متطورة ولا يوجد طيران إذن النتيجة طبيعية أما الذي يملك الطيران والدعم الهائل فاحتاج إلى وقت طويل وكثير من الخسائر البشرية ثم دخل مدينة خالية وبيوتها مدمرة, أين هو “انتصارهم”؟ وأين هو “سقوط يبرود”؟

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: