أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

تيار المستقبل الكوردي في سوريا: انقلاب خدام على نظامه , تصفية تركة ثقيلة تعكسها أزمات المجتمع السوري

Print pagePDF pageEmail page

اجتمعت هيئة المتابعة والتنسيق اعتياديا وتدارست مجمل الأوضاع السياسية في المشهد السوري والإقليمي والدولي , خاصة بعد انشقاق السيد عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق , وتداعيات هذا الانشقاق , سواء في جانبه اللبناني والمتعلق بلجنة التحقيق الدولية في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري , أو انعكاسات هذا الحديث على الداخل السوري وخاصة جانب القوى الديمقراطية المعارضة .
ففي أرباك اختلطت فيه أوراق اللعبة السياسية , وعمليات الشد والجذب , واستجداء المقايضة , فجر السيد خدام قنبلة من العيار النووي , عندما وجه رسائل سياسية متعددة الأغراض والأهداف , لكل أطراف اللعبة السياسية السورية , وبدا كمن استوعب قوانينها , وأحسن التعامل مع مستحقاتها , وسواء تحدث عن فساد سياسي كان هو احد أعمدته , أو عن آلية اتخاذ القرار السوري , فهو أجاد في اختيار خياراته الراهنة والمستقبلية , ويبدوا أن مناخات الحرية الفرنسية شكلت بيئة مناسبة لانبثاق المفاهيم الخدامية الجديدة .
إننا نعتبر انقلاب خدام على نظامه , تصفية تركة ثقيلة تعكسها أزمات المجتمع السوري ومآزق راهنه , في ضوء تصاعد الإرباك في التعامل مع ملف الخارج وما يتطلبه , وملف الداخل والتعمية عليه , ورغم أهمية ما قاله , من حيث تصدع البنى وانهيارات الصف الواحد , إلا انه يبقى رمزا من رموز قمع الحريات وهدر الإنسان , واحد أعمدة النظام الأمني واحد مروجي وصانعي ثقافة الاستبداد , ويعتبر جزء مؤسسا للنظام الاستبدادي في سوريا , كما شكل مع غيره من جوقة التصفيق , حاضنة للفساد والإفساد , وحديثه عن البراءة لا معنى له ولا يكتمل بدون الاعتراف بما حصل ضد الشعب الكوردي في سوريا , وسياسات الصهر العنصرية التي أبدعتها المخيلة الخدامية , ونحن نعتبر ما حدث هو اصدق تعبير عن عمق المأزق الذي تعيشه السلطة السورية.
تكلم خدام وعبر عن جزء مما تخبئه جعبته , في مقابل صمت مريب , ليس من جانب السلطة فحسب , والتي بقيت عقليتها الأمنية , ومنهجها في قمع الحريات العامة , والاعتقالات العشوائية , والتعامل العنفي مع مجمل المطالبات السلمية والديمقراطية سائدة , لكن الصمت المريب من جانب أغلبية قوى المعارضة , حالة تستوجب التوقف عندها , وكأن خدام لم يكن نائب رئيس الجمهورية التي نعيش فيها , أو أن كلامه والمعلومات التي أدلى بها , لا تشكل زلزالا مدويا على صعيد الأزمة السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تعاني منها سوريا , نعتقد بان قوى المعارضة الحقيقية مطالبة اليوم بوضوح القراءة السياسية , وتمايز الموقف السياسي الذي نجزم بوجوب انحيازه المطلق لمصلحة الوطن والشعب السوري .
كما توقف الاجتماع على التداعيات السياسية لحديث الرئيس بشار الأسد لإحدى محطات التلفزة التركية , واعتبر أن المسالة الكوردية هي جزء من مسالة كوردستانية عامة , بما هي قضية شعب جزأ بين أربع دول , وله الحق في تقرير مصيره بنفسه , وفقا لمصلحته وظروفه النضالية , والشعب الكوردي في سوريا هو جزء من سوريا المعاصرة , وقضيته سياسية ووطنية بامتياز , وهو جزء أساسي وفعال في عملية التغيير الديمقراطي التي ينشدها المجتمع السوري ومجمل تعبيراته المدنية والسياسية .
وعلى صعيد آخر اعتبر الاجتماع ضرورة العمل على صياغة موقف كوردي موحد حيال ما تتعرض له بلادنا جراء سياسات النظام وإصراره على تغييب الشعب السوري وهدر إنسانيته , وثمن مقررات مؤتمر باريس الأخير واعتبرها محاور مهمة وأساسية في توحيد الموقف والمطلب القومي الكوردي في سوريا , وفي هذا السياق اعتمد الاجتماع مسودة وثيقة سياسية , تشكل رؤية كوردية لمجمل الأحداث السياسية الراهنة , واليات الحل والخروج من دائرة الخطر , واعتبر الاجتماع أن الوثيقة أولية ومطروحة للنقاش العام .
كما توقف الاجتماع على وضع تيار المستقبل الداخلي , واقر بعض الخطط لتجاوز الصعوبات التي رافقت مرحلة التأسيس والبناء , وفي ذات السياق اعتمد الاجتماع الأخوة , هيبت بافي حلبجة – زهر الدين رمو – جمعة داوود – خوشناف محمد , ممثلين عنه في الساحة الأوروبية والدولية عامة , يمتلكون حق التمثيل والحوار والاتفاق مع كافة القوى والأطر السورية العاملة في الساحة الدولية وفق التوافقات السياسية والثقافية التي يعتمدها التيار .

6-1-2006

هيئة المتابعة والتنسيق
تيار المستقبل الكوردي في سوريا

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: