رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا، جيمس جيفري، اليوم السبت، جولة على دول الجوار السوري تشمل كلاً من إسرائيل والأردن وتركيا. وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أن جيفري سيؤكد على المزيد

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

 

حمص 17 نيسان .. في عيد الجلاء مجزرة وثائقية أبطالها حماة الديار

مجزرة الساعة وثائقي أغلبه مقاطع عالية الدقة تعرض للمرة الأولى +تعليق صوتي
في ظل انعدام الإمكانيات تم المونتاج على برامج و حواسيب ذات إمكانيات متواضعة
ثم تم رفع المقطع عن طريق الديال آب و استغرق الرفع يومان ….
تفضلوا بقبول هذا الفلم …مع بالغ الأسى

إنه السابع عشر من نيسان لا نقصد العام ستة و أربعين بل هو تاريخ اقرب من ذلك بكثير
إنه العام 2011… يوم دام و لطخة حمراء في ذاكرة كل حمصي
بداية القصة كانت بارتقاء سبعة شهداء ذلك اليوم
في اليوم التالي لبى مئات الآلاف النداء لتشييع شهداء الأمس و بسرعة جاؤوا من كل حدب و صوب لحضور التشييع
تصل جثامين الشهداء يصلى عليها و تخرج من المسجد الكبير
تسير الجموع في منظر عفوي مهيب من شارع الحميدية ذو الأغلبية المسيحية …
و تصل الى مقبرة الكثيب الأحمر ثاني أكبر مقبرة للصحابة في العالم بعد مقبرة البقيع في المدينة المنورة
يكرم المشيعون موتاهم بالدفن و يرجعون إلى الساعة…و يبدأ الاعتصام
لتبدأ هتافاتهم بالصدح في فناء الساعة حيث كانت العبارات المنددة بإعلام النظام حاضرة و بقوة ذاك اليوم و كأنهم كانوا يعلمون أن آلة الإعلام التابعة للنظام ستكذبهم فيما بعد
يركز المصور هنا على الساعة ليدحض ما يمكن ان يقال في الاعلام الرسمي عن فبركة أو ما شابه كما يقول …
يؤدي المعتصمون صلواتهم و يتبعونها بكثير من الدعاء في جو هادئ تملؤه السكينة

تدور عقارب الساعة و يرخي الليل أسداله و يقع ما كان يخشى حدوثه
لقد فتح رجال الامن النار عليهم بلا هوادة
انتشروا في الطرق الفرعية
و وقعت مجزرة أخرى و امتلأت سماء حمص بأزيز الرصاص بعد أن كانت عصافير السنونو تغرد وحدها في السماء
حاملو نعوش اليوم شهداء الغد
و تفرغ الشوارع المحيطة بالساعة و يصبح مركز المدينة أشبه بمدينة الأشباح خاليا من أحد إلا مم احضرتهم آلة الإعلام السوري للإدلاء بشهادتهم التي هي بالطبع تدور حول المندسين و المسلحين المزعومين
حدث ذلك كله لأن سبعة شهداء ارتقو في السابع عشر من نيسان
ظن السوريين إن ذلك أقسى ما يمكن أن يحدث …
سنة مرت و يوما بعد يوم ارتفعت العتبة لدى السوريين و تضاعفت أعداد الشهداء فالعدد سبعة اليوم يشي لك بيوم هادئ في حمص
سنعود للاعتصام في ساحة الساعة لا أدري كيف لكن كل ما أدريه أن الحق لا يفنى و لا يقو عليه غاصبون و على أرضي هذي لم يعمر فاتحون

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: