استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

نور بيطار : الجزائر / تناقضات المجتمع الدولي هو خطة مدروسه

Print pagePDF pageEmail page

وأنا ألاحظ السذاجة التي تمت فيها عملية السخرية من ملايين الناس أصحاب الحق فيالانتخاب في الجزائر‬.. لا يسعني إلا أن أزداد كفراً بالمنظومة الدولية.. الجزائر أيقونة الانقلاب على الإرادة الشعبية و المثال الملهم لجميع الطغاة والتجربة الأولى الرائدة في تجميع الأضواء الخضراء من المجتمع الدولي بالقدر الكافي لشراء الصمت على المهازل باسم الثنائية السحرية (الانتخابات و محاربة المتطرفين).. تذكرت خاطراً لوحت لي به قبل الآن آفاق الصراع المتأزم .. لم أكن أستبعد دخول ثورتنا في سرداب المصير الجزائري مع ولادة الوفاق الروسي الأمريكي الخديج، ومع استمرار المصلحة بوجود عنصر الفوضى والشغب المتمثل في الأسد ومع تسليم الكيماوي واقتراب موعد الانتخابات، ومع نجاح المملكة في قلب الطاولة على ثورة مصر .. و غياب تونس من صف الداعمين لتحرر الشعوب ودخول ليبيا في نفق من نوع خاص بامتياز بجهود لا تقتصر على الداخلية ونجاح المغرب في صنع مصالحة داخلية تنتهي إلى المزيد من شرعنة الملكية.. يبدو من خلف كل ذلك مشهد الانتخابات الجزائرية واصلاً اليوم بالأمس.. معلناً نصر الحكام على الشعوب ولو كان الحاكم مريض مقعد عاجز عن خدمة نفسه فضلاً عن قيادة الملايين.. .. تحت مرأى المجتمع الدولي الداعي ببرود لجنيف ثلاثة في سوريا و الساعي بشراسة للجم روسيا عن أوكرانيا والمتجاهل بلئم عن انتكاسة منظومته السياسية في مصر وأخيراً وليس آخراً الراعي لحملة انتخابات فاضحة للغاية في الجزائر والقاسم المشترك بين تلك الوجوه القبيحة للمجتمع الدولي الحنون هو تثبيت دعائم النظام العالمي المتقاسم للنفوذ والسلطة والضامن لسلامة تفاعل البزنز السياسي حيث تلتقي الأموال مع مراكز صناعة القرار.. تماماً كما نراه حريصاً على سلامة أسرائيل باعتبارها أحدى دعائم التوازن المصحلي و محط اتفاق لا ينبغي كسره.. من الرباط إلى موسكو

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: