انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

إن هذا الإجراء يهدف الى تنصل الولايات المتحدة من إلتزاماتها أمام قضايا حقوق الإنسان ، كذلك لتبرير تدخلاتها في شؤون البلدان بدون مرجعية أممية . نشطاء الرأي انتقد مسؤولون أمميون وحقوقيون وهيئات المزيد

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

Emozionatissimi. In diretta Faraj Bayrakdar e la sua poesia che arriva da lontano. Con noi Francesca del Vecchio ed Elisabetta Bucciarelli. ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد مرتبط المزيد

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

  Singende Gedichte des Dichters Faraj Berkdar auf Deutsch in München  إيفون فوكس تغني قصائد فرج بيرقدار باللغة الألألمانية في ميونخ مرتبط المزيد

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

نشرت صحيفة صندي تايمز تقريراً لمراسليها ماثيو كامبل وأوزي ماهاماني تحت عنوان “مدام (ع) تخدع الأسد”، يتحدث عن أن المليونيرة الباريسية ناهد طلاس العجة هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد المزيد

 

خولة حسن الحديد : بصدد ورشة أقليات قرطبة

توقيع هدنة في حمصبعد متابعتي لأكثر من مؤتمر و أكثر من اجتماع و ورشة عمل لأخوتنا ممن أسموهم ” الأقليات” عرقية و طائفية . وبعد البيان الصادر من اجتماع مدريد و قرطبة أو لا أعرف اسمه ..الخ .. يبدو أننا أمام ديكتاتورية عجيبة هي” ديكتاتورية الأقليات” .لا أعرف كيف و تحت أي مبدأ و شرعة يحق لفئة من الناس مهما كان انتماؤهم الطائفي و العرقي و مهما كانت نسبتهم العددية سكانيا أن يفرضوا على باقي مكونات الشعب شكل الدولة و نظامها السياسي منذ الآن !! .و إلا بيبطلوا مواطنين سورريين فيها و بيهددونا بالانفصال .. ؟؟ أما نقبل ما يطرحونه وأما هم سيواصلون طرح المظلوميات الأبدية ؟؟
ما الفرق بينكم وبين مولانا الخليفة البغدادي ؟؟ و كيف يُمكن تجاوز كل هذا الثمن الذي دفعته الأكثرية من دماء أولادها و أعراضها و أرزاقها لتقوم فئة قليلة من الشعب و تحت مسميات ” الحقوق” بتفصيل ما تريده هي للناس و عليهم أن يقبلوا و إلا ……. ؟؟ أليس مُعيبا كل هذا الهُراء ؟؟ أليس الأجدى أن تكونوا مشغولين بمساعدة الناس و إنقاذ أطفالها و مستقبلها لتكونوا فعلا شركاء عوضا عن الاجتماع في عواصمكم الأوربية لتفصلوا لنا مستقبلنا و تريدوننا أن نلبسه كما هو عليه .
ليكن معلوما للجميع . أقلية و أكثرية .أعراق و طوائف . لن تكون إلا إرادة السوريين جميعا . و لن يكون هناك أي شكل للحكم و للدولة مفروض من قبل فئة معينة . كل هذا تحدده مؤسسات السوريين المنتخبة منهم مباشرة و تعبّر عنهم جميعا. السوريون جميعا دون استثناء . بيكفي . وفروا مؤتمراتكم و اجتماعاتكم و بياناتكم ستبقى حبر على ورق لأنه لا أحد يعترف بها وبقراراتها و لا أحد يشتريكم على أرض الواقع بفرنك مصدي . و إلا تطبيقها بالقوة كما يفعل البعض منذ الآن سيجر الجميع إلى مزيد من الدماء و لن يكون أحد بمنأى .. هكذا يقول الواقع . فاتقوا الله و شغلوا ضمائركم مرة واحدة بهل الزمن …
**
فكرة السلبطة على حقوق الآخرين بسبب مظلومية هي فكرة صهيونية بحته . هي الفكرة التي قامت عليها دولة ” اسرائيل ” ويبدو أن البعض عاجبته التجربة و يريد تعميمها لأنها تجربة ناجحة جدااااااااااا وسط التشرذم و الغباء العربي الفاحش.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: