استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

إيثار عبدالحق : حمص.. موالون يستعيرون هتافات الثوار الأولى، ويتبعون خطى التنسيقيات !

Print pagePDF pageEmail page

حمص.. موالون يستعيرون هتافات الثوار الأولى، ويتبعون خطى التنسيقيات!
بعد 3 سنوات ونصف تقريبا من ثورة السوريين، وثورة “الحماصنة” بالذات، خرج مؤيدو قامع الثورة ليرددوا واحدا من أوائل الشعارات التي بح بها حناجر الثوار يومها، معلنين –أي المؤيدون-: “الشعب يريد إسقاط المحافظ”.
ولأن في سوريا “شعبين” على الأقل، ورئيسا وأجهزة أمنية تتولى شعبا دون الآخر، فلم تواجه انتفاضة المؤيدين ولا شعاراتهم بأي شكل من الأشكال، ولاحتى بخراطيم المياه المنزلية، حتى لا نقول خراطيم الإطفاء!
كل ما واجهه هؤلاء المطالبون بإسقاط المحافظ، هو ميكرفونات إعلام النظام، التي وصلت مع مراسلين ومراسلات لينقلوا “وجع” المؤيدين، بعد حادثة تفجيري “عكرمة”.
لكن إعلام النظام لم يستطع الخروج من جلده، أو التخلص من لجامه الموجود بأيد أمنية –أمنية وليست أمينة- فحذف ما حذف من التعليقات، و”منتج” ما استطاع إليه مونتاجا، لتخرج تقاريره أشبه بنقل احتفالية يشكر به المؤيدون “قيادتهم”، كما خرج من قبل أهالي “الميدان” الدمشقي الثائرون شكراً لنعمة المطر، حسب الرواية التلفزيونية التي طبقت شهرتها الآفاق لفرط سذاجتها.

ولكن الموالين لم ييأسوا، والتفوا على إعلامهم عبر تنسيقياتهم –آسف صفحاتهم- ليعرضوا ما لم ولن يُعرض.
بين 2011 و2014 شعبان، لونان، مجتمعان.. سموهما ما شئتم، هتفا بهتاف واحد، عوملا معاملة مختلفة جذريا، لكنهما اتحدا في التغييب الإعلامي ؛ كرمى لعيون “القائد” الذي لاينبغي أن تخدش صورته إطلاقا.
من كان يصدق.. “الشعب يريد إسقاط المحافظ” تتردد على لسان المؤيدين.. من كان يصدق أن يصبح لمناصري “سيادته” صفحات تخطو على خطى تنسيقيات الثورة!

إيثار عبدالحق – من أسرة “زمان الوصل”

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: