بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

إيثار عبدالحق : حمص.. موالون يستعيرون هتافات الثوار الأولى، ويتبعون خطى التنسيقيات !

حمص.. موالون يستعيرون هتافات الثوار الأولى، ويتبعون خطى التنسيقيات!
بعد 3 سنوات ونصف تقريبا من ثورة السوريين، وثورة “الحماصنة” بالذات، خرج مؤيدو قامع الثورة ليرددوا واحدا من أوائل الشعارات التي بح بها حناجر الثوار يومها، معلنين –أي المؤيدون-: “الشعب يريد إسقاط المحافظ”.
ولأن في سوريا “شعبين” على الأقل، ورئيسا وأجهزة أمنية تتولى شعبا دون الآخر، فلم تواجه انتفاضة المؤيدين ولا شعاراتهم بأي شكل من الأشكال، ولاحتى بخراطيم المياه المنزلية، حتى لا نقول خراطيم الإطفاء!
كل ما واجهه هؤلاء المطالبون بإسقاط المحافظ، هو ميكرفونات إعلام النظام، التي وصلت مع مراسلين ومراسلات لينقلوا “وجع” المؤيدين، بعد حادثة تفجيري “عكرمة”.
لكن إعلام النظام لم يستطع الخروج من جلده، أو التخلص من لجامه الموجود بأيد أمنية –أمنية وليست أمينة- فحذف ما حذف من التعليقات، و”منتج” ما استطاع إليه مونتاجا، لتخرج تقاريره أشبه بنقل احتفالية يشكر به المؤيدون “قيادتهم”، كما خرج من قبل أهالي “الميدان” الدمشقي الثائرون شكراً لنعمة المطر، حسب الرواية التلفزيونية التي طبقت شهرتها الآفاق لفرط سذاجتها.

ولكن الموالين لم ييأسوا، والتفوا على إعلامهم عبر تنسيقياتهم –آسف صفحاتهم- ليعرضوا ما لم ولن يُعرض.
بين 2011 و2014 شعبان، لونان، مجتمعان.. سموهما ما شئتم، هتفا بهتاف واحد، عوملا معاملة مختلفة جذريا، لكنهما اتحدا في التغييب الإعلامي ؛ كرمى لعيون “القائد” الذي لاينبغي أن تخدش صورته إطلاقا.
من كان يصدق.. “الشعب يريد إسقاط المحافظ” تتردد على لسان المؤيدين.. من كان يصدق أن يصبح لمناصري “سيادته” صفحات تخطو على خطى تنسيقيات الثورة!

إيثار عبدالحق – من أسرة “زمان الوصل”

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: