بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

من المسؤول عن محنة الأكراد في عين العرب ؟

مع تواصل الاشتباكات العنيفة وحرب الشوارع بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات الحماية الكردية بمدينة عين العرب (كوباني) على الحدود السورية التركية، تبرز تساؤلات عن المسؤول عن محنة الأكراد في المدينة.

ومنذ بدء الهجوم على عين العرب منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، قتل أكثر من 554 مقاتلا في الاشتباكات في المدينة، حسب أرقام المرصد السوري لحقوق الإنسان.

حلقة الثلاثاء (14/10/2014) من برنامج (الاتجاه المعاكس) ناقشت هذه القضية، وتساءلت: أليست الأحزاب الكردية التي تحالفت مع النظام السوري مسؤولة عن محنة الأكراد في عين العرب (كوباني)؟ لماذا قبلت أن تكون مجرد ألعوبة في أيدي دمشق وطهران؟ أم هذا افتراء لا أساس له من الصحة؟ أليست المنطقة بأكملها ضحية الإرهاب والتطرف؟

وأظهرت نتيجة التصويت الذي طرحه البرنامج عبر صفحته على موقع الجزيرة نت أن 45.1% من المشاركين يرون أن الجماعات الكردية المتحالفة مع النظام السوري مسؤولة عن مأساة عين العرب (كوباني)، في حين يرى 54.1% عكس ذلك.

حول هذا الموضوع يقول المعارض الكردي السوري حسن شندي إن النظام السوري أدرك خطورة التحاق الأكراد بالثورة التي تطالب برحيله، فحاول التفاوض مع حزب العمال الكردستاني وأعطاهم وعودا بأن يمنحهم الإدارة الذاتية مقابل مشاركته في قمع الثورة وتحييد الأكراد عنها.

وأضاف أنه كان على الأحزاب الكردية الاتفاق مع القوى الثورية على الأرض، خاصة الكردية منها لإسقاط بشار الأسد، لكنها رفضت ذلك منذ البداية.

وعرض شندي بعض الوثائق التي قال إنها تثبت تورط الأحزاب الكردية مع النظام السوري في قمع الثوار وحماية منشآت الأسد مقابل أموال ورواتب وامتيازات، خاصة حزب الاتحاد الديمقراطي الذي قال إنه اعتقل واغتال بعض القيادات الكردية الثورية مثل مشعل تمو ومحمود والي.

وحسب شندي فإن مهمة حزب الاتحاد الديمقراطي كانت قمع الثورة في المناطق الكردية، وقام بالفعل بتهجير مئات المثقفين الأكراد.

الأكراد والثورة
لكن لشيفان الخابوري المتحدث الرسمي باسم حركة المجتمع الديمقراطي رأي آخر، حيث يؤكد أن الشعب الكردي كان سباقا في المشاركة في الثورة على نظام الأسد، وكان أول من انتفض ضده في العام 2004.

وأضاف الخابوري أن الأكراد كانوا منخرطين بالثورة السورية قلبا وقالبا، إلا أنهم حاولوا الوقوف في المسار الصحيح من الثورة بعد تحولها للسلاح.

وتساءل الخابوري: لماذا لم يعترف النظام السوري بالإدارة الذاتية الكردية؟ ولماذا لم يساعدنا في كوباني إذا كنا قد عقدنا معه صفقات كما يقول البعض؟

وأضاف “نحن أمام مأساة. والإنسانية في خطر. والتنظيم الإرهابي يحاصر سوريا ويستهدف الشعب السوري. والمقاومة الكردية أذهلت العالم في (عين العرب) كوباني”.

وشدد على أن الأحزاب الكردية لم تتعامل أو تتواطأ مع نظام الأسد كما يتهمها البعض، ولكن النظام أراد لها أن تنتهج الحياد لخلق نوع من التوازن ولكي لا يحارب في أكثر من جبهة، مشيرا إلى أنه عندما حيد الأكراد لم يختر النظام حزب الاتحاد الديمقراطي، ولكن الأكراد كافة بكل أحزابهم وتياراتهم.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: