الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر المزيد

 

هل يحمي النظام السوري الأقليات أم يحتمي بها ؟

Print pagePDF pageEmail page

هل يتعظ العلويون والدروز والمسيحيون في سوريا من محنة كوباني؟ ألم يتاجر بشار الأسد بالأقليات ثم غدر بها؟

تطرح التطورات التي تشهدها مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا تساؤلات عديدة حول موقف نظام الرئيس السوري بشار الأسد من الأقليات في بلاده، في ظل الصراع المستمر منذ ما يقرب من أربع سنوات.

حلقة الثلاثاء (28/10/2014) من برنامج (الاتجاه المعاكس) طرحت هذه القضية بين الرأي والرأي الآخر، وتساءلت: ألم تثبت الأيام أن الأسد كان يتاجر بالأقليات ويضحك عليها؟ ألم يترك الأكراد مثلاً فريسة للقتل والتهجير في عين العرب؟ أم أن الأقليات لم تتحالف مع النظام؟ ألم تختر أهون الشرور؟

وأظهر التصويت الذي طرحته صفحة البرنامج على موقع الجزيرة نت أن 92.6% من المصوتين يرون أن بشار الأسد غدر بالأقليات، في حين رأى 7.4% من المشاركين بالتصويت عكس ذلك.

ضد النظام
حول هذا الموضوع يرى المتحدث باسم تيار المستقبل الكردي جيان عمر أن النظام السوري لم يغدر بالأكراد، لأن الإنسان الكردي مضطهد من النظام ومحروم من أبسط حقوقه كالجنسية والأسماء الكردية، ولذلك فهو يولد بالفطرة ضد النظام، بحسب وصفه.

وأوضح عمر أنه يجب التفريق بين الأكراد وبعض الأحزاب الكردية التي تتعاون مع النظام السوري وأبرزها حزب الاتحاد الديمقراطي والمليشيات التي شكلها.

وتساءل “كيف دخل تنظيم الدولة الإسلامية لمدينة عين العرب (كوباني) أمام أنظار الجيش السوري الذي يزعم حماية الأقليات”، معتبرا أن هذا التنظيم هو الوجه الآخر للنظام السوري وصنيعته.

وأضاف أن النظام الذي يتذرع بحماية الأقليات في سوريا، قتل وهجر مئات الآلاف منهم، وهو يتاجر ويحتمي بالأقليات ولا يحميها كما يزعم مؤيدوه، محذرا من أن ما يحدث في عين العرب قد يتكرر بكل سهولة في مناطق الأقليات مثل السويداء وغيرها.

من يقتل الأكراد؟
في المقابل، تساءل الإعلامي السوري المؤيد للنظام عبد المسيح الشامي “من الذي يقتل الأكراد اليوم؟ الجيش السوري أم تنظيم الدولة الإسلامية.. ألم يكن تنظيم الدولة منذ فترة ليست بالبعيدة ضمن من يقاتلون النظام في المدن السورية؟”.

واعتبر الشامي أن سوريا كانت ولا زالت الوطن الآمن لكل الشعب الكردي من تركيا والعراق، ودعمت الأكراد بكل مراحلهم، وقال إن هنالك ضباطا من الجيش السوري يقاتلون في عين العرب، والطيران السوري يقصف كل الممرات التي تدعم تنظيم الدولة، بحسب قوله.

ويرى الإعلامي السوري أن نظام الأسد ليست له مصلحة بالوقوف ضد الأكراد بعين العرب أو غيرها فكل الشعب السوري متساوٍ في المواطنة، وقال “أنا كمسيحي أمارس كل الطقوس الدينية بشكل كامل وكذلك الدروز وكافة الأقليات”.

وأضاف “سوريا البلد الوحيد في المنطقة الذي عاشت به كل الطوائف والمذاهب والأديان بكل حرية. والجيش السوري هو من حمى الدروز والمسيحيين وحرر كل المناطق السنية”.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: