استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

هل يحمي النظام السوري الأقليات أم يحتمي بها ؟

Print pagePDF pageEmail page

هل يتعظ العلويون والدروز والمسيحيون في سوريا من محنة كوباني؟ ألم يتاجر بشار الأسد بالأقليات ثم غدر بها؟

تطرح التطورات التي تشهدها مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا تساؤلات عديدة حول موقف نظام الرئيس السوري بشار الأسد من الأقليات في بلاده، في ظل الصراع المستمر منذ ما يقرب من أربع سنوات.

حلقة الثلاثاء (28/10/2014) من برنامج (الاتجاه المعاكس) طرحت هذه القضية بين الرأي والرأي الآخر، وتساءلت: ألم تثبت الأيام أن الأسد كان يتاجر بالأقليات ويضحك عليها؟ ألم يترك الأكراد مثلاً فريسة للقتل والتهجير في عين العرب؟ أم أن الأقليات لم تتحالف مع النظام؟ ألم تختر أهون الشرور؟

وأظهر التصويت الذي طرحته صفحة البرنامج على موقع الجزيرة نت أن 92.6% من المصوتين يرون أن بشار الأسد غدر بالأقليات، في حين رأى 7.4% من المشاركين بالتصويت عكس ذلك.

ضد النظام
حول هذا الموضوع يرى المتحدث باسم تيار المستقبل الكردي جيان عمر أن النظام السوري لم يغدر بالأكراد، لأن الإنسان الكردي مضطهد من النظام ومحروم من أبسط حقوقه كالجنسية والأسماء الكردية، ولذلك فهو يولد بالفطرة ضد النظام، بحسب وصفه.

وأوضح عمر أنه يجب التفريق بين الأكراد وبعض الأحزاب الكردية التي تتعاون مع النظام السوري وأبرزها حزب الاتحاد الديمقراطي والمليشيات التي شكلها.

وتساءل “كيف دخل تنظيم الدولة الإسلامية لمدينة عين العرب (كوباني) أمام أنظار الجيش السوري الذي يزعم حماية الأقليات”، معتبرا أن هذا التنظيم هو الوجه الآخر للنظام السوري وصنيعته.

وأضاف أن النظام الذي يتذرع بحماية الأقليات في سوريا، قتل وهجر مئات الآلاف منهم، وهو يتاجر ويحتمي بالأقليات ولا يحميها كما يزعم مؤيدوه، محذرا من أن ما يحدث في عين العرب قد يتكرر بكل سهولة في مناطق الأقليات مثل السويداء وغيرها.

من يقتل الأكراد؟
في المقابل، تساءل الإعلامي السوري المؤيد للنظام عبد المسيح الشامي “من الذي يقتل الأكراد اليوم؟ الجيش السوري أم تنظيم الدولة الإسلامية.. ألم يكن تنظيم الدولة منذ فترة ليست بالبعيدة ضمن من يقاتلون النظام في المدن السورية؟”.

واعتبر الشامي أن سوريا كانت ولا زالت الوطن الآمن لكل الشعب الكردي من تركيا والعراق، ودعمت الأكراد بكل مراحلهم، وقال إن هنالك ضباطا من الجيش السوري يقاتلون في عين العرب، والطيران السوري يقصف كل الممرات التي تدعم تنظيم الدولة، بحسب قوله.

ويرى الإعلامي السوري أن نظام الأسد ليست له مصلحة بالوقوف ضد الأكراد بعين العرب أو غيرها فكل الشعب السوري متساوٍ في المواطنة، وقال “أنا كمسيحي أمارس كل الطقوس الدينية بشكل كامل وكذلك الدروز وكافة الأقليات”.

وأضاف “سوريا البلد الوحيد في المنطقة الذي عاشت به كل الطوائف والمذاهب والأديان بكل حرية. والجيش السوري هو من حمى الدروز والمسيحيين وحرر كل المناطق السنية”.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: