بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

نيران”بعثية” تصيب رامي مخلوف وتحمله مسؤولية سقوط حقل الشاعر!

نيران

 

 

 

 

 

 

 

 

أورينت نت – عماد جبريل (نيران صديقة)

أعاد تنظيم الدولة الإسلامية ( داعش ) السيطرة على أجزاء من حقول شاعر النفطية , في بادية ريف حمص , حيث أعلن اتنظيم أن عناصره سيطرو على ثلاثة آبار هي ( 101 ، 102 ، 103) التي كان النظام قد حررها قبل أن يعيد عناصر التنظيم السيطرة عليها، بعدما قتلوا حوالي 25 عنصراً من قوات النظام هناك.

وفي زحمة الأخبار الأتية من (شاعر)، كان لابد من تصديق رواية أحد عناصر كتائب البعث) المليشيا المساندة للنظام في معاركه ضد أبناء الشعب، والذي اعترف بالخسائر وأقر بالأسباب , بحيث ” شهد شاهد من أهل ” النظام، موضحاً من وراء هذا السقوط الذي آلم النظام، لكنه هذا العنصر المفجوع أصاب بنيرانه الطفل المدلل للنظام وابن خال رئيس النظام السوري، رامي مخلوف، من خلال التلميح بأنه السبب الأول وراء كل ما يحصل للنظام في شاعر موضحاً الأسباب. 

جاء ذلك في منشور العنصر ( ابراهيم الخطيب ) من كتائب البعث على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي (فيس بوك)، بحيث بدأ منشوره بتحميل المسؤولية الصغيرة للمدعو ( وسام الحوراني ) الذي وصفه بالمراهق ,حيث أنه المسوؤل عن مجموعات الحماية للحقل، والذي لم تكن مجموعاته تملك الذخيرة الكافية للدفاع عن الحقل ومن بداخله، وحتى أنه لم يعطِ سلاحاً فرديا لعناصر الدبابات التي غنمها عناصر التنظيم بعد الهجوم!

وأقرّ الخطيب بسقوط 24 قتيل للنظام عند ما أسماها النقطة (107 ) بسبب نقص الذخيرة , وأن رتلاً من الدبابات قوامه 12 دبابة استولى عليه عناصر التنظيم وقتلوا جميع عناصره’ كونهم لا يملكون سلاحاً فرديا يدافعون به عن أنفسهم بعدما فاجئهم عناصر ” داعش” بالهجوم .

لكن المفاجئة الأبرز جاءت في ختام منشور ذلك العنصر وضمّن فيها بشكل واضح المسؤولية الكبرى وراء سقوط أجزاء من الحقل لرامي مخلوف، حيث كشف أنه في العام الماضي قامت الحكومة بإقرار قانون ” الأول من نوعه في تاريخ سوريا ” – ويقصد بهذه الجملة ( كرمال عيون رامي ) – , يجيز لوزارة النفط , التعاقد مع شركات حماية خاصة لحماية المنشآت النفطية ، ويضيف : وسرعان ما انكشفت الحقيقة , بأن عقد الحماية لحقل شاعر أعطي لجمعية البستان “الواجهة الخيرية ” لرامي مخلوف كما وصفها العنصر, بمبلغ 191 مليون ليرة سورية .

وبهذا المنشور يحمل هذا العنصر “البعثي ” المسؤولية لابن خال معلمه، رامي مخلوف، وقبله للقيادة، التي وجه لها رسائل واضحة لمسؤوليتها عن إعطائها عقد الحماية لإبن خال ” الرئيس ” الذي تساهل في حماية أرواح زملاء ذلك العنصر الذين قتلوا جراء نقص الذخيرة، التي بخل بتوفيرها مخلوف لعناصر الحماية التابعين لشركاته وهو غير المكترث لمصيرهم ولا لمصير الثروة النفطية التي من شأنه حمايتها، كون همه الأول ملء خزائنه وأرصدته قدر المستطاع قبل مجيء ساعة الصفر والتي لن تجعل بعدها مكان لرامي مخلوف وأمثاله مكاناً في سوريا .

وجاءت التعليقات التي أكدت كلام هذا العناصر وهاجمت المسؤول عن تذخير عناصر الحماية ومن بين المعلقين، جنود ناجين من الهجوم كما سنرفق تعليقاتهم بالصور… إلا أن أحدهم علق بدوره مدافعاً بالقول: ” الله يرحم الشهداء. أخي ابراهيم ما كل شغلة ما منيحة بنلزقها بالأستاذ رامي مخلوف.. أنا معك في خيانة وتقصير كتير لدرجة لا تطاق!”

 

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: