بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

جائزة ألمانية لأربعة حقوقيين بينهم رزان زيتونة وسميرة خليل

منحت «مؤسسة هنريش بول» الألمانية جائزة الدفاع عن حقوق الإنسان إلى أربعة ناشطين سوريين بينهم رزان زيتونة وسميرة خليل، تزامناً مع قرب مرور سنة على خطفهم في مدينة دوما شرق دمشق.
وجرى في برلين مساء أول من أمس، حفل منح «هنريش بول» جائزة «بترا كلي» أحد مؤسسي حزب الخضر في ألمانيا التي اغتيلت عام 1992، إلى رزان وسميرة والمحامي وائل حمادة والشاعر ناظم حمادي.
وكان مثقفون سوريون طالبوا بإطلاق النشطاء الأربعة الذين خطفوا في 9 كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي، قائلين إن «من يقوم بهذه الأفعال وان تشبه بالثوار، ليس منهم، فالثوار الحقيقيون الذين خرجوا منذ اليوم الأول كان شعارهم الكرامة والحرية الثوار الحقيقيين وقفوا ضد الطغاة وتحدوا إجرامهم ولا يمكن أن يقوموا بأفعال تشبه تماماً نظام الأسد الذي طالما انتهج تلك الأفعال وكرسها عبر سنوات حكمه الطويل التي أزفت على نهايتها بفعل تضحيات الشعب السوري وصموده الأسطوري».

وتضمن الحفل إلقاء أمير قصقص كلمة باسم «مركز توثيق الانتهاكات» التي كانت تديره رزان قبل خطفها وعرض فيلم «بلدنا الرهيب» لمحمد علي أتاسي وزياد حمصي، الذي سجل بعضاً من حياة النشطاء في دوما والكاتب السوري ياسين حاج صالح الذي انتقل من دمشق إلى الغوطة الشرقية ثم إلى الرقة قبل أن يخرج إلى المنفي في تركيا.
وقالت الكاتبة الهولندية بترا ستينن في الحفل: «عندما كنت في السادسة عشر من عمري شاهدت فيلم «الفتاة ذات الشعر الأحمر»، وهو من إنتاج الهولندي عن هاني شافت أحد أشهر الشخصيات في المقاومة الهولندية خلال الحرب العالمية الثانية. في ذلك الوقت، تأثرت كثيراً بشجاعة تلك المرأة في الوقوف ضد المحتل والقتال من أجل تحرير هولندا. أتذكر المناقشة التي دارت في الصف: ماذا كنت سأفعل في ظروف مماثلة؟ هل ستكون لدي الشجاعة نفسها في المقاومة إن كان وطني يعاني من الدكتاتورية أو الاحتلال؟»، مشيرة إلى أن «هذا السؤال لم يكن افتراضياً لرزان زيتونة، سميرة خليل، وائل حمادة وناظم حمادي على الإطلاق. حتى قبل بدء الثورة في ربيع ٢٠١١ كان سؤال ماذا سأفعل جزءاً من حياتهم».
وتابعت ستينن: «حان الوقت لنستمع إلى أصوات الناس الذين يمثلون ما يريده العديد من السوريين من الثورة، أي الحياة بكرامة، والحياة الحرة، بعد أن نكون استمعنا لمطالبهم يمكننا أن نبدأ في العمل»، مؤكدة على ضرورة دعم عمل «مركز توثيق الانتهاكات». وأعربت عن «الأمل بيوم، عاجلاً أو آجلاً، نقول فيه لسميرة ورزان ووائل وناظم وعشرات الآلاف من السجناء والمعتقلين لدى النظام أو المخطوفين من قبل الجماعات المتطرفة، أننا واصلنا العمل بالروح التي عملوا بها من أجل سورية حرة وعادلة لجميع مواطنيها».

«الحياة»

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: