بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

بسام حداد : حتمية تاريخية

1-577319_255469284567025_657820563_nما حدث و يحدث في سوريا كان لا مفر منه فسياسة الافساد و التهميش و الترهيب و العنصرية و الطائفية خلقت إعداد هائلة من الفاسدين أخلاقيا و إنسانيا لم تكن أجهزة الدولة الفاسدة قادرة على استيعاب هذا الكم الهائل من الباحثين عن فضاء يمارسون فيه فسادهم ‘ فكان السباق المحموم لخدمة النظام الفاشي و أن تسببت هذه الخدمات بالضرر لأقرب الناس من الأهل و الأقارب و الاصدقاء .. هذا الجيش الفاسد العاطل عن العمل وجد الكثير منهم فرصته في الثورة فتسلقوا عليها من أصغر عامل حتى الشاعر و السياسي و الكاتب و رجل الدين المدجن.

الانفجار كان لا بد منه و قد حدث بالرغم من تأخره عشرات السنين بسبب الترهيب والتخريب المنظم .
يقول الكثيرين من البسطاء البعيدين عن السياسة و الثورة و من أنصار النظام الدموي أن الأوضاع المعيشية كانت أفضل بالمقارنه مع نتائج حرب الإبادة التي شنتها عصابة الإجرام الأسدية و ليست أفضل بالنسبة للثورة و أهدافها الإنسانية .. و بغض النظر عن المقارنات كان استمرار الوضع على ما هو عليه في انحداره الدائم الذي ارجع الإنسان إلى حالته الحيوانية الغريزية و اشعره بأنه يعيش في غابة الحياة فيها للأقوى .. مستحيلا و مهما استمر كان سينفجر في نهاية المطاف لأن عوامل التفجير كامنه في عمق النظام الغير متوازن و الغير عادل و الغير إنساني في ظل حكم يتسم بالغباء و التطرف و الإجرام يؤمن بعقيدة الترهيب وسيلة وحيدة للسيطرة على المجتمع.
أما على الصعيد الخارجي فكان انتصار أي ثورة خط أحمر عربي و إقليمي و دولي لانها تشكل خطرا على مصالح هذه الدول و على رأسها امريكا الصهيونية .. فكان لابد من محاربتها بكل الوسائل و الأساليب القذرة من الصمت على المجازر المروعه و التهجير و التدمير إلى خلق الجماعات الإرهابية و دعمها لتشوية الثورة إلى سرقة التمثيل السياسي للثورة و تكبيله بالمصالح الخاصة للقوى المشكلة له و مصالح الدول الداعمه له فجعلت منه كيان مشوه عاجز لا يرجى منه خيرا مما أصاب الكثيرين من جمهور الثورة بالإحباط و العجز
و مع ذلك و رغم كل الجهود المبذولة لإجهاض الثورة و تشويهها على الأرض و محاربتها بالحديد و النار و الحصار و التجويع و معسكرات الإبادة للاجئين … تبقى الثورة فكرا حيا في عقول و قلوب السوريين الأحرار و ستنتصر بإرادة الحياة التي يملكونها و بالقدرة على العطاء و الصبر
فالثورة ليست أشخاص فاسدين أو مخبرين أو لصوص و ليست إئتلاف عاجز و ليست جماعة مسلح تمارس الإجرام خطفا و نهبا و قتلا لصالح العصابة الأسدية
الثورة قيم و أخلاق إنسانية تنتصر للحقوق و العدالة و لإنسانية الإنسان

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: