رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا، جيمس جيفري، اليوم السبت، جولة على دول الجوار السوري تشمل كلاً من إسرائيل والأردن وتركيا. وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أن جيفري سيؤكد على المزيد

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

 

إيران.. محامي يصافح موكلته فيعتقلوه بتهمة “الزنا”

دبي – إيليا جزائري : مصافحة محامي إيراني لموكلته أدت إلى اعتقاله بتهمة “الزنا”. هذا ما حدث لمحمد مقيمي محامي الناشطة الإيرانية آتنا فرقداني في سجن إيفين في طهران.
وفي التفاصيل، حسب موقع “تقاطع” الإيراني، نقلاً عن مصدر قريب من محمد مقيمي فإن المحامي اعتقل يوم السبت 13 يونيو بعد أن صافح موكلته آتنا فرقداني خلال لقائها في سجن إيفين بطهران.

ووفقاً للمصدر فإن التهمة التي نسبت لمحمد مقيمي في المحضر الذي كُتب في السجن لاعتقاله هي “الزنا”. ونقل المحامي إلى سجن رجائي شهر في مدينة كَرَج بعد الاعتقال.
جاء اعتقال محمد مقيمي بعد أسبوعين من إصدار الحكم المشدد لحبس الناشطة الإيرانية آتنا فرقداني 12 عاما و9 أشهر.
وكانت قد أصدرت الشعبة 15 في محكمة الثورة الإيرانية في طهران حكما بالسجن 12 سنة و9 شهور بحق الرسامة والناشطة في حقوق الأطفال الشابة الإيرانية “آتنا فرقداني” (29 سنة)، بعد إدانتها بتهم تتعلق بالدعاية ضد النظام والتجمع والمؤامرة لزعزعة الأمن القومي، وكذلك إهانة المرشد الأعلى وأعضاء البرلمان وضباط الأمن في سجن إيفين.
وكان أول ظهور لفرقداني عندما تم اعتقالها في أغسطس عام 2014، على خلفية إقامتها معرضا حول انتهاك حقوق الأطفال، وكذلك بسبب لقاءاتها مع أسر المعتقلين السياسيين وقتلى الانتفاضة الخضراء عام 2009.
وبقيت محتجزة لمدة شهرين وأثناء تواجدها في سجن إيفين استطاعت هذه الناشطة رصد وتوثيق حالات الإساءة والتعذيب التي تتعرض لها النساء في سجون ومعتقلات النظام الإيراني، وبعد الإفراج عنها بكفالة مالية بعد تدهور حالتها الصحية بسبب إضرابها عن الطعام كشفت عن ما يجري في السجون في مقطع فيديو نشرته في مواقع التواصل الاجتماعي.
وبعد ذلك اعتقلت مرة أخرى من قبل قوات الحرس الثوري مطلع هذا العام (2015) بعدما نشرت رسما كاريكاتيريا على موقع “الفيسبوك” يسخر من نواب في البرلمان الإيراني.

العربية

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: