يوسف بزي :المجتمع المدني في لبنان ليس هو نفسه «المجتمع المدني»

يوسف بزي :المجتمع المدني في لبنان ليس هو نفسه «المجتمع المدني»

شعار «إسقاط النظام الطائفي» يستدعي في لبنان ترجمة عملية واحدة: الإطاحة بالتوازن بين المسلمين والمسيحيين. وهو ما ينكره المسلمون ويرفضه المسيحيون. اللبنانيين ينقسمون إلى تيارين رئيسيين، حركة 14 آذار، المتولدة من انتفاضة المزيد

عقل العويط : رسالة مفتوحة إلى علي الأمين

عقل العويط : رسالة مفتوحة إلى علي الأمين

عقل العويط ؛ لا “دولة” تحميكَ، وتدافع عنكَ، وتصون كرامتكَ، في وجود القوى التي تصادر الدولة، وتحلّ محلّها. أخي العزيز علي، أهنئكَ على السلامة، على الرغم من كلّ شيء. وبعد، يجب أن المزيد

عميد منشق: روسيا وحزب الله يخزنان كيميائي الأسد

عميد منشق: روسيا وحزب الله يخزنان كيميائي الأسد

الشركات البلجيكية الثلاث التي كشف مؤخرا عن تورطها في بيع عناصر كيميائية تستخدم في تصنيع غاز السارين “قامت بذلك عن طريق لبنان” ولا يوجد طرف متورط في الحرب مع نظام الأسد لديه المزيد

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

 

مناطق المعارضة مهددة بكارثة ونظام الأسد يزيد معاناتها

Print pagePDF pageEmail page


تفاقم أزمة نقص الوقود التي بدأت تنذر بكارثة إنسانية قد تصل إلى حدود المجاعة تزيد من معاناة السوريين، خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ولم يكد السوريون في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية يتنفسون الصعداء بنجاة مدنهم من خطر قوات النظام ومتطرفي داعش حتى برز خطر آخر يهدد حياتهم، فبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطين على الأرض فإن المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة تعاني من أزمة وقود ومحروقات حادة تنذر بكارثة انسانية، قد تتسبب في مجاعات في بعض المناطق.
ويعمد نظام الأسد من جهته لقطع الكهرباء والماء عن المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، فيما لا يتوانى تنظيم داعش عن قطع إمداد النفط الخام أو المشتقات النفطية من الآبار التي استولى عليها.

ونفدت المواد النفطية في بعض المناطق نتيجة لتلك السياسات العقابية، فيما ارتفع سعرها بشكل خيالي في مناطق أخرى إثر بيعها في السوق السوداء.
وتفاوتت أسعار مشتقات النفط من منطقة لأخرى، بحسب صعوبة تهريبها إليها، لتبلغ أرقاما قياسية في كل من حلب وإدلب.
وانعكس ارتفاع أسعار الوقود والمحروقات على أسعار السلع الأساسية كالخبز مثلا، ما فاقم الأزمة الإنسانية، كما تسبب شح الوقود بتعطيل المولدات الكهربائية ومضخات سحب المياه وتشغيل الأفران. والأخطر على هذا الصعيد، تأثر أعمال الإغاثة في المستشفيات ومراكز العلاج.
وأمام هذه الأزمة تستمر معاناة السوريين الذين يئنون تحت وطأة عنف عجز العالم عن إخماده. العربية

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: