رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا، جيمس جيفري، اليوم السبت، جولة على دول الجوار السوري تشمل كلاً من إسرائيل والأردن وتركيا. وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أن جيفري سيؤكد على المزيد

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

 

مناطق المعارضة مهددة بكارثة ونظام الأسد يزيد معاناتها


تفاقم أزمة نقص الوقود التي بدأت تنذر بكارثة إنسانية قد تصل إلى حدود المجاعة تزيد من معاناة السوريين، خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ولم يكد السوريون في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية يتنفسون الصعداء بنجاة مدنهم من خطر قوات النظام ومتطرفي داعش حتى برز خطر آخر يهدد حياتهم، فبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطين على الأرض فإن المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة تعاني من أزمة وقود ومحروقات حادة تنذر بكارثة انسانية، قد تتسبب في مجاعات في بعض المناطق.
ويعمد نظام الأسد من جهته لقطع الكهرباء والماء عن المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، فيما لا يتوانى تنظيم داعش عن قطع إمداد النفط الخام أو المشتقات النفطية من الآبار التي استولى عليها.

ونفدت المواد النفطية في بعض المناطق نتيجة لتلك السياسات العقابية، فيما ارتفع سعرها بشكل خيالي في مناطق أخرى إثر بيعها في السوق السوداء.
وتفاوتت أسعار مشتقات النفط من منطقة لأخرى، بحسب صعوبة تهريبها إليها، لتبلغ أرقاما قياسية في كل من حلب وإدلب.
وانعكس ارتفاع أسعار الوقود والمحروقات على أسعار السلع الأساسية كالخبز مثلا، ما فاقم الأزمة الإنسانية، كما تسبب شح الوقود بتعطيل المولدات الكهربائية ومضخات سحب المياه وتشغيل الأفران. والأخطر على هذا الصعيد، تأثر أعمال الإغاثة في المستشفيات ومراكز العلاج.
وأمام هذه الأزمة تستمر معاناة السوريين الذين يئنون تحت وطأة عنف عجز العالم عن إخماده. العربية

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: