دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن إيران تشهد أعمال شغب منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين طهران والدول العظمى، مشدداً على أن الولايات المتحدة تدعم المتظاهرين. وقال ترامب، في المزيد

حرب متوقعة في القنيطرة

حرب متوقعة في القنيطرة

انطلقت ظهر اليوم الأحد من درعا جنوبي سوريا أول قافلة من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم باتجاه شمال البلاد، بينما قصفت قوات النظام بلدات بمحافظة القنيطرة المجاورة، وسقط قتلى من الطرفين في المعارك. وأفاد المزيد

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

لا يمكن لأحد طرفين متنازعين تعيين مقربين له (ثلاثة منهم مستشارون للزميل الجراح في مجلة يرأسها) للبت في نزاع مع طرف آخر  سيطرح ملف هذا الخلاف على القسم القانوني لجهة ثقافية أو المزيد

رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

تبدأ رابطة الكتاب السوريين مرحلة تبين لنا إصرارها على الحالة الاختلافية ، ذلك من خلال دفع العملية الانتخابية على منصب الأمانة العامة ، إلى أقصى التقاليد الجمعياتية والنقابية عراقة . ذلك مؤشر المزيد

أحمد سليمان : من الأول إلى الأولويات … سلام مفخخ و دستور بلا مواطنين

أحمد سليمان : من الأول إلى الأولويات … سلام مفخخ و دستور بلا مواطنين

في كل مؤتمرات  جنيف ، بدت مجرد فخاخ، أو مخدر ريثما يتم الإجهاز على المعارضة، بشقيها السياسي والعسكري إعادة رسم سياسة خارجية تحترم الشؤون الداخلية للدول المجاورة خصوصا لبنان. الى جانب استقالة المزيد

 

تركيا تتحرك عسكريا بالقرب من الحدود السورية

نشر الجيش التركي تعزيزات على الحدود مع محافظة حلب شمالي سوريا وسط أنباء عن تدخل عسكري لاحتواء خطر تنظيم الدولة وتقدم المقاتلين الأكراد السوريين, في حين أقام تنظيم الدولة بدوره تحصينات وزرع ألغاما تحسبا لأي تدخل.

وأفاد مراسل الجزيرة أمير العبّاد على الحدود السورية التركية بأن الجيش التركي أرسل أمس الثلاثاء تعزيزات من غازي عنتاب إلى محافظة “كيليس” جنوبي البلاد, وقال إن التعزيزات شملت نحو ثلاثين دبابة ومدرعة عسكرية, فضلا عن جنود.

وأضاف أن تعزيزات أُرسلت إلى قرية “إلبيلي” التركية المقابلة لبلدة الراعي بريف حلب الشرقي التي تخضع لتنظيم الدولة الإسلامية. كما نشرت تعزيزات في قرية “كراكامش” التركية مقابل بلدة جرابلس, وهي أحد معاقل تنظيم الدولة في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وأوضح العبّاد أن القرى التركية المقابلة للبلدتين السوريتين الخاضعتين للتنظيم تشهد إجراءات أمن مشددة, كما وضع الجيش التركي حواجز عسكرية على الطرقات الواصلة بين البلدات والقرى الحدودية التركية.

لكنه قال إن السلطات التركية لم تخلها من السكان مثلما حدث في القرى المقابلة لمعبر مرشد بينار الحدودي شمالي مدينة

عين العرب (كوباني) السورية أثناء المعارك بين تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب الكردية العام الماضي.

وقال العباد إن التعزيزات العسكرية التركية على الحدود السورية ربما هي الأولى من نوعها, وهي تأتي بعيد اجتماع لمجلس الأمن القومي التركي, وفي ظل تقارير عن احتمال تدخل عسكري تركي في شمال سوريا لمنع تشكل كيان كردي سوري متصل جغرافيا, وكذلك للحد من تهديد تنظيم الدولة للأمن القومي التركي.

في المقابل, أفاد مراسل الجزيرة بأن تنظيم الدولة زرع ألغاما ومفخخات في مناطق سيطرته بريف حلب قبالة الشريط الحدودي خشية تقدم قوات تركيا. وأضاف أن التنظيم أقام سواتر ترابية في محيط بلدة جرابلس المقابلة لقرية “كراكامش” التركية.

مواجهة المخاطر
وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قال أمس في كلمة أمام كتلة حزبه في البرلمان إن بلاده لن تسمح بفرض أمر واقع عليها من أي جهة، ولن تسكت عن أي تغيير للخريطة السياسة أو الديمغرافية للمنطقة.

من ناحيته قال إبراهيم قالين -مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان– في مؤتمر صحفي بأنقرة أمس إن تركيا لن تسمح لأي “منظمة إرهابية” بأن ترسخ وجودها على الحدود الجنوبية للبلاد.

وأضاف أن أنقرة اقترحت إنشاء منطقة حظر جوي على الحدود بين سوريا وتركيا، وهي ماضية في التنسيق مع الجهات المعنية في هذا الصدد, مشيرا إلى أن أي إجراءات أمنية تتخذها تركيا ستهدف لحماية أمن حدودها، وليس للاشتراك في الحرب الدائرة بسوريا, أو لدعم جهة على حساب أخرى.

وكانت وسائل إعلام محلية وأخرى دولية قد نقلت تقارير مفادها أن الرئيس التركي يدرس إقامة منطقة عازلة على الحدود من الجهة السورية.

وكان أردوغان ومسؤولون أتراك اتهموا مؤخرا المقاتلين الأكراد بعيد سيطرتهم على بلدة تل أبيض شمالي محافظة الرقة الحدودية بطرد السكان العرب والتركمان من مناطقهم ضمن حملة “تطهير عرقي”, وهو ما نفته وحدات حماية الشعب.

وفي وقت سابق حذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو نظيره الأميركي جون كيري خلال اتصال هاتفي من أن تركيا لن تبقى في موقف المتفرج تجاه الأوضاع التي تشهدها المنطقة.

وشدد على مخاوف تركية من إنشاء حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي حكما ذاتيا شمالي سوريا من خلال تأسيسه مؤخرا لممر للأكراد قرب الحدود مع تركيا مما يهدد الأمن القومي التركي، وذلك حسبما نقل موقع “خبر سبعة” المقرب من الحكومة التركية.

وقال الموقع الإخباري إن اتصال جاويش أوغلو بكيري كان بمثابة التحذير الأخير لواشنطن في هذا الموضوع.

 

المصدر : وكالات,الجزيرة

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: