استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

العقيد السوري الأسير علي عبود : بادلونا إذا كانت لنا قيمة

Print pagePDF pageEmail page

قال الطيار الأسير في حديثه لحلقة يوم (8/7/2015) من برنامج “بلا حدود” إلى أنه طيار لا قائد سرب، رغم أنه تخرج قبل ثلاثين عاما ويعمل في الطيران الحربي منذ العام 1988.

وبشأن المهام التي كان مكلفا بها، أوضح العقيد أنها تتمركز شمال اللاذقية، وأنه قصف العديد من قرى هذه المنطقة، منها الكرك وساقية الخوخة ودورين وسلمه وقرى كثيرة شمال إدلب.

وقال إنه في كل طلعة جوية كان ينفذها لقصف الأهداف التي تطلب منه، كان يتوقع أن تسقط طائرته وأن يواجه الموت، ووصف معنويات الجيش السوري بأنها “جيدة” رغم الهزائم لأنهم “يدافعون عن أرضهم”.

وبحسب عبود، فإن عدد الطائرات في مطار حميمية يبلغ نحو ثلاثين طائرة مائية روسية تقذف قنابل مائية متفجرة من ارتفاعات عالية تبلغ خمسة كيلومترات لتفادي الدفاعات الأرضية، وأوضح أن نسبة الدقة في الإصابة كانت جيدة حسب تقارير الجواسيس.

وكشف أن تحديد الأهداف في المناطق التي تقصف كان يتم عبر جواسيس موجودين على الأرض يرسلون إحداثيات المواقع المستهدفة، ومن ثم يتم تكليف الطيارين من قبل قيادتهم بقصف هذه الأهداف.

وأوضح أن عقيدة القتال العسكرية للذين يضربون المدن ترتكز على الإحداثيات التي تأتيهم وتكشف عن وجود مسلحين في هذه المناطق التي يتم تدميرها، رغم إقراره بإدراك الطيارين لإمكانية سقوط الكثير من المدنيين.

البراميل والغازات
من جهة أخرى أقر الطيار الأسير بلجوء النظام السوري إلى استخدام غاز الكلور لقصف “المناطق المحررة”، غير أنه أكد أنه شخصيا لم يقم بمهمة كهذه لأن طائرته غير مؤهلة لذلك، ونفى أن يكون لدى الجيش غازات بخلاف غاز الكلور، كما نفى علمه بالمناطق التي قصفت بالغاز، وأوضح أن الطيار قد يقصف دون أن يعرف نوع السلاح الذي يستخدمه.

وعن أماكن صناعة وتجهيز البراميل المتفجرة قال إنها تصنع في مطار حماة -الذي ضُرب وتم تجديده- ومطارات دير الزور ومطارات المنطقة الجنوبية مثل مطار الثعلة.

وحول مواصفات البراميل المتفجرة أشار إلى أن وزن البرميل يتراوح  بين 200 كلغ إلى طن، ورجح أن تكون روسيا أو إيران وراء فكرة استخدام البراميل المتفجرة التي قال إن ضباطا ومهندسين مختصين بالكيمياء يشرفون على تصنيعها وإعدادها.

وأضاف عبود أن الطيارين يعلمون بنتائج الغارة عبر نشرات تأتي إلى المطار توضح أن القصف نجم عنه مقتل مئة مسلح مثلا، ويكون مصدرها المخبر الذي يتجسس على الأرض والذي لا يشير إلى سقوط ضحايا أطفال أو مدنيين.

وفيما يتعلق بمصادر التسليح والذخائر، أوضح أنها تأتيهم من المطار والمستودعات المنتشرة في كل سوريا، وأكد أن روسيا وإيران هما اللتان تنقلان الأسلحة إلى الجيش السوري، ونفى علمه بوجود طيارين روس أو قوات أو مدربين إيرانيين.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: