استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

هدنة بأربع بلدات سورية بعد تقدم المعارضة بإدلب

Print pagePDF pageEmail page


تم التوصل إلى تفاق لوقف إطلاق النار في بلدتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام بريف إدلب شمالا، وبلدتي الزبداني ومضايا بريف دمشق. يأتي ذلك بعدما أحكمت المعارضة السورية المسلحة سيطرتها على الخطوط الدفاعية الأولى لبلدة الفوعة.
وأشارت المصادر نفسها إلى أن الهدنة ستدخل حيز التنفيذ الساعة 12 ظهرا بالتوقيت المحلي (التاسعة بتوقيت غرينتش)، وأوضحت أن الهدوء يسود هذه المناطق في الوقت الراهن.
وفي السياق، أكد مصدر مسؤول بالهيئة الطبية داخل الزبداني للجزيرة نت أن اتفاق الهدنة جاء في محاولة للتوصل لمفاوضات تخص الزبداني والفوعة معا.

تجدر الإشارة إلى أن المناطق المذكورة شهدت هدنة في أغسطس/آب الماضي بين قوات المعارضة من جهة وقوات النظام مدعومة بعناصر حزب الله من جهة أخرى، لكن سرعان ما انهارت إثر فشل المفاوضات بين حركة أحرار الشام ممثلة عن المعارضة والوفد الإيراني المفاوض، بعدما أصر الوفد الإيراني على إخلاء الزبداني ومضايا المحاصرتين من السكان مقابل إخلاء كفريا والفوعة.
وكان مراسل الجزيرة أفاد أمس بأن جيش الفتح التابع للمعارضة السورية المسلحة سيطر على تلة الخربة الإستراتيجية في محيط بلدة الفوعة الموالية للنظام بريف إدلب. وبهذا يسيطر جيش الفتح على معظم خطوط الدفاع الأولى لقوات النظام جنوب بلدتيْ كفريا والفوعة من عدة محاور.
وقال المراسل إن مقاتلي جيش الفتح استهدفوا بعربة ملغمة نقاطا للنظام بتلة الخربة، مما أسفر عن تدميرها وقتل عدد من جنود النظام والمليشيات الموالية له.
وتشكل تلة الخربة أحد أهم خطوط دفاع النظام عن بلدة الفوعة، وتتمتع بأهمية إستراتيجية كونها تطل على البلدة، وكانت تضم تحصينات قوية للنظام.

براميل متفجرة
في غضون ذلك، أفادت مصادر في مدينة تدمر السورية بمحافظة حمص وسط سوريا -لمراسل الجزيرة- بمقتل تسعة مدنيين، بينهم أربعة أطفال، وإصابة أكثر من ثلاثين بجروح، وصفت بعضها بأنها خطرة، جراء إلقاء طائرات النظام عشرة براميل متفجرة على الأحياء السكنية في المدينة.
وتشهد المدينة في الأيام الثلاثة الماضية قصفا مكثفا من قبل قوات النظام السوري أدى إلى مقتل نحو خمسين شخصا. يذكر أن مدينة تدمر التابعة إداريا لمحافظة حمص -وتقع شرقها- تخضع بالكامل لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.
وفي منطقة الحولة بريف حمص، قالت المعارضة السورية المسلحة إنها تمكنت من رصد طائرة شحن عسكرية روسية من طراز أنتونوف، ترافقها أربع طائرات مقاتلة أثناء مرورها في أجواء المنطقة.
وأكدت المعارضة أن أحد المراصد التابعة لها تمكن من التقاط موجات لاسلكية تتواصل عبرها طواقم الطائرات باللغة الروسية، قبل أن تتوجه تلك الطائرات إلى مطار “حميميم” في ريف اللاذقية.
وسبق للمعارضة السورية أن نشرت صورا قالت إنها لجنود روس يقاتلون إلى جانب قوات النظام.
من جهة ثانية، قالت مراسلة الجزيرة إن أربعة مدنيين قتلوا، وأصيب آخرون، بينهم أطفال ونساء، جراء قصف جوي ومدفعي عنيف من قبل قوات النظام على الأحياء السكنية بمدينة عربين بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.
كما استهدف القصف أطراف المدينة من جهة إدارة المركبات، مما خلف دمارا واسعا في الأبنية والممتلكات.
يذكر أن اشتباكات مستمرة تدور بين المعارضة المسلحة وقوات النظام بمحيط إدارة المركبات، التي تعد من آخر مواقع قوات النظام في الغوطة الشرقية.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: