استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

التطهير الطائفي بسوريا.. هل ترعاه الأمم المتحدة؟

Print pagePDF pageEmail page

وجّه معارضون سوريون انتقادات لدور الأمم المتحدة في رعاية هدنة حي الوعر في حمص، التي نصّت في المرحلة الأولى منها على خروج المدنيين والمسلحين مع وقف إطلاق نار لمدة عشرة أيام.

وبعد أربعة شهور من الحصار الشديد لحي الوعر يبدأ خروج العائلات من أرضهم إلى أرض أخرى، مما يعدّه المنتقدون تطهيرا طائفيا يتكرر في كل هدنة ترعاها الأمم المتحدة.

ويطرح سؤال دائما: هل دور “الأمم” أن ترعى إخراج السوريين من مدنهم وقراهم خوفا من الإبادة أم عليها أن توقف الإبادة؟

الوسيط الأممي
الصحفي المختص في شؤون الأمم المتحدة علي بردى في حلقة 12/12/2015 من “الواقع العربي” قال إن الأمم المتحدة تعمل دور الوسيط، ووفرت نقل المدنيين الذين وقعوا تحت معاناة رهيبة ضمن تسوية بين المجموعات المسلحة والنظام.

وأضاف أن السكان كانوا سيتعرضون للإبادة، وأنه ليس في يدها اتخاذ قرار لوقف الحرب، بل مجلس الأمن الذي بقي عاجزا طوال خمس سنوات بسبب الخلافات بين أعضائه وفيتو روسيا الذي رُفع أربع مرات.

من ناحيتها، تساءلت عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نورا الأمير عن دور الأمم المتحدة في الحروب؟ وفي سوريا تساءلت أين هما الآن قرارا 2139 و2165؟ ولماذا لم يقم الصليب الأحمر بدوره؟

وقالت إن هذه المنظمة الدولية كانت أيضا ترعى اتفاقية الترانسفير “الفضيحة” التي تتضمن تبادل ترحيل مواطني الزبداني والفوعة وكفريا.

وأشارت كذلك إلى هدنة “الإذعان” العام الماضي في المعضمية، حيث خرج المدنيون والجرحى منها إلى دمشق، فمنعوا من استئجار البيوت، ولوحقوا، واعتقلوا على الهوية، ولم يعرف مصير بعض الجرحى.
ترحيل إلى الشمال
ولفتت نورا الأمير إلى أن النظام يعمد إلى نقل المدنيين فقط إلى مناطق الشمال، وهو ما عدّته أمرا غامضا قد يخبئ شيئا مريبا..

واسترجعت عضو الائتلاف السوري المعارض جملة من ممارسات النظام ضد المناطق الثائرة بعد الهدنات، فقالت إن حي بابا عمرو الشهير جرى هدمه بعدما سمح بعودة الناس إليه، بل ومسحه بالكامل بوصفه منطقة عشوائية.

أما حول أي تهجير تفعله قوى مسلحة معارضة فقالت إن الائتلاف أعلن رفضه هذا، مضيفة أن حق العيش في الأرض يجب أن يكون مصونا لمن “يختلفون معنا”.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: