استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

ديمستورا : وقف الأعمال العدائية خلال ساعات

Print pagePDF pageEmail page

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا إنه يتم العمل على إعادة تفعيل اتفاق إطلاق النار خلال ساعات قليلة، مشيرا إلى وقف الأعمال العدائية التي وصلت إلى مرحلة الخطر.

وأكد المبعوث الأممي أنه بعد وقف النار في حلب سيتم استئناف إيصال المساعدات الإنسانية. وشدد على أن مباحثاته بموسكو منحته شعورا بأن وقفا للأعمال العدائية بسوريا أصبح قابلا للتطبيق.
مبادرة جديدة
وعلى صعيد متصل، قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الاثنين إنه قلق للغاية بشأن ما آل إليه وقف إطلاق النار في سوريا، وإن ثمة حاجة لمبادرة جديدة كي يظل الحوار قائما بعد تصعيد حاد في أعمال العنف بمدينة حلب.
وأكد هاموند -للصحفيين خلال زيارته لمكسيكو سيتي- أن “ثمة حاجة لمبادرة جديدة في الحوار السوري لإبقائه حيا” مشيرا إلى أن “المعارضة السورية المعتدلة تواجه صعوبات متزايدة في تبرير مشاركتها بالعملية السياسية”.
من جهته، شدد وزير الخارجية السعودي على أن التهدئة يجب أن تشمل كل المناطق السورية، مشيرا إلى أن مصير المباحثات السورية سيتضح بعد لقاء المبعوث الدولي مع وزير الخارجية الروسي في موسكو اليوم الثلاثاء، وجدد ضرورة رحيل بشار الأسد سياسيا أو عسكريا.
وكانت الأمم المتحدة قد أعربت أمس الاثنين عن قلقها إزاء التصعيد الخطير للقتال داخل وحول مدينة حلب. ودعا الأمين العام بان كي مون الأطراف المتنازعة إلى العودة الفورية لاتفاق وقف الأعمال القتالية، وتحمل مسؤوليتها في حماية المدنيين.

نشطــــــاء الــرأي + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: