بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

“المقامات” ذريعة إيران لقمع الثورة والتمدد بسوريا

قال الإعلامي السوري غسان إبراهيم إن “إيران ضخت استثمارات كبيرة في سوريا لبناء عدد كبير من الأضرحة والمزارات الشيعية، وتحديدا في آخر فترة حكم الرئيس حافظ الأسد، بهدف التمدد والتوسع المذهبي في سوريا، وعندما اندلعت الثورة كانت تلك المقامات ذريعة إيران لقمع الثورة ودعم بشار الأسد”.
وأشار خلال مشاركته في حلقة (29/6/2016) من برنامج “الواقع العربي” إلى أنه عايش فترة بناء مقام سكينة في داريا، موضحا أنه قبل عملية البناء كان المقام مجرد بناء قديم تقول بعض الأساطير إنه لأحد الأولياء ولم يحظ بأي أهمية لأنه لم يكن هناك ما يثبت تاريخيا أنه يعود لأي رمز ديني سني أو شيعي، وفجأة قامت إيران بشراء المبنى وعدة مناطق مجاورة له وقامت بتشييد المقام.
وشدد على أن هذه المقامات كانت موجودة قبل وأثناء الثورة ولم تتعرض لأي أخطار لأن الشعب السوري متسامح جدا نتيجة تعدد الطوائف والمذاهب، لافتا إلى أن إيران استغلت تسامح السوريين وفساد نظام الأسد ماليا كثغرة للتسلل إلى سوريا عبر نشر عدد من المقامات الوهمية.
وأوضح أن إيران شيدت عدة مزارات في الرقة كمقام عمار بن ياسر حتى وصفها عدد من الإيرانيين بأنها جوهرة التاج الصفوي، وتم تشييع عدد كبير من سكانها وفق أبعاد سياسية، وعندما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على المدينة وأصبحت عاصمة أبو بكر البغدادي تحول هؤلاء من متشيعين إلى دواعش، على حد قوله.

ثقافة المقامات
من جانبه أكد الكاتب الصحفي اللبناني حازم الأمين أن زيارة المقابر من أبرز الطقوس الشيعية في إيران التي استحدثت في الفترة الأخيرة عددا لا يحصى من الرموز والشعارات والمناسبات التي كان التشيع في لبنان والعالم العربي بعيدا عنها.
وتابع “أعتقد أن هناك مبالغة إيرانية في تضخيم عدد المزارات في سوريا وإضافة الكثير منها وهذا حدث أيضا في لبنان، لكن مقام السيدة زينب في سوريا لم يستحدثه الإيرانيون وهو موجود في الوعي الشيعي منذ قرون طويلة، سواء كان صحيحا أنها دفت في هذه المنطقة أم لا”.
وأوضح أن تضخيم المقامات في سوريا والتحذير من تدميرها كان ضرورة لإيران وحزب الله لإقناع الجمهور الشيعي بالمشاركة في الحرب السورية.
ونفى أن تكون الدعوة للتشيع والأضرحة وسيلة منطقية لإحداث تغيير ديمغرافي في سوريا، مشيرا إلى أن التهجير القسري الذي يجري الآن هو الذي يحدث هذا التغيير، لكنه رأى أن هذا التغيير غير ممكن وأن إيران لا تكترث بالنتائج التي تنجم عن ممارساتها الطائفية.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: