رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا، جيمس جيفري، اليوم السبت، جولة على دول الجوار السوري تشمل كلاً من إسرائيل والأردن وتركيا. وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أن جيفري سيؤكد على المزيد

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

 

لا تسوية في سوريا إلّا بموت الأسد

علم الثورة في ساحة الشهداء

منذ بداية الثورة السورية وخبر موت أو قتل الرئيس السوري بشار الاسد يتردد بإستمرار، وكان أخر هذه الإشاعات أمس، حيث تم الإعلان فجر اليوم على الموقع الرسمي لوزارة الإعلام السورية بيان يفيد بتسميم الأسد وقد جاء في المنشور: “وصلنا أخيراً خبر إصابة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد رعاه الله ويحفظه من كل شر بمرض معد خطير، وإلى هذه اللحظة لم يتمكن طاقم الفريق من معرفة التفاصيل للأسف الشديد”، لافتاً إلى أن “المرض انتقل إلى سيادة الرئيس بشار الأسد من طريق تسميم الطعام، والجهات المختصة ما زالت تبحث عن صاحب هذه العملية الشنيعة”.

وقد إنتقل الخبر كالنار في الهشيم إلى أن عاودت بعد ساعات الوزارة المعنية و نشرت خبر نفي عبر بيان على حسابها في الـ”فايسبوك”، موضحة أن “موقع الوزارة تعرض لعملية قرصنة فجر اليوم، حيث تم نشر أخبار كاذبة وعارية من الصحة تمسّ بشخص الرئيس بشار الأسد”. ولفت البيان إلى أنّ “الكادر الفني استعاد السيطرة على الموقع ويقوم حالياً بمعالجة الموضوع”.
ولا يزل الموقع الإلكترونى للوزارة متوقف عن العمل لا يمكن الدخول إليه فى الوقت الراهن، بعد حصول عملية القرصنة والاعلان عن تسمم الأسد.
وهذه ليست المرة الاولى التي تُبث فيها هكذا شائعات عن الرئيس السوري، إلا انه ومع الأنباء التي تشير مؤخرا الى قرب حسم المعارك الدائرة في سوريا مع سيطرة الجيش السوري على الجزء الشمالي من منطقة ريف حلب الشرقية ما يشير إلى أن سوريا دخلت مرحلة التقسيم والتغيير الديموغرافي، وهذا يعني إقتراب الحل السياسي في سوريا، لكن السؤال هنا أي تسوية تضمن بقاء الاسد على قيد الحياة؟
علم الثورة في ساحة الشهداء

الوقائع التاريخية تشير إلى أنه ما من حاكم مستبد إلّا كانت نهايته سيئة كسياسته، فإبتداءا من الشاه الايراني محمد رضا بهلوي، إضافة الى الرئيس العراقي صدام حسين، ورئيس ليبيا معمر القذافي وهو الذي كان يحظى بدعم فرنسي قوي، لأن القذافي كما كشفت معلومات تناقلتها الصحف الاوروبية، كان يدعم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في الانتخابات وكان يدفع مبالغ طائلة دعما له. إلّا أنّه خلال الثورة الليبية التي جرت في مرحلة انفجار ثورات الربيع العربي، يقال ان الرئيس ساركوزي بعد ان وقف علانية ضد القذافي، فانه لم يتردد فوشى عن مكان مخبأه حيث تم قتله بطريقة مشينة.

لذا فهذه الاحداث التاريخية لا تعطي أي مؤشر أن الأسد سيكون رئيسا للمرحلة الانتقالية الجديدة في سوريا، سيما مع اعتراض العديد من الدول على اعادة تسلمه السلطة بعد ان تسبب بحرب كلفت بلده نصف مليون قتيل، عدا عن فصائل المعارضة السورية مجمعة وتدعمها تركيا والسعودية وغالبية الدول الكبرى، لن يقبلوا باعادة حكم شار رئيسا في المرحلة القادمة، لهذا يؤكد خبراء انه من الغير المتوقع أن تنضج تسوية تؤمن بقاء حكم البعث، حتى أن حلفاء النظام هم أول من سيستغنوا عن الأسد عند أول مفترق لانضاج تسوية دولية اقليمية يحفظون بواسطتها حقوقهم وحصصهم من خلالها في المنطقة.

خاص جنوبية

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: