تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

رابطة الكتاب السوريين تصدر العدد التاسع من مجلة (أوراق)

رابطة الكتاب السوريين تصدر العدد التاسع من مجلة (أوراق)

صدر حديثا العدد التاسع من مجلة رابطة الكتاب السوريين (أوراق) متضمنا مشاركات لنخبة من الكتاب، وتصدر المجلة في ظروف مفصلية تمر فيها الأوضاع الأليمة في سوريا والمنطقة ، وفي ذات الوقت الذي المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدعو للتوقيع تنديدا باغتيال الصحافي جمال خاشقجي

رابطة الكتاب السوريين تدعو للتوقيع تنديدا باغتيال الصحافي جمال خاشقجي

تعيد المفارقات السياسية الكبيرة التي أثارتها قضية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي إلى أذهان السوريين ملفات الاغتيال السياسي الفرديّ والمعمّم التي قام بها النظام السوري على مدى عقود، كما أنها تعيد تذكيرهم المزيد

تسجيلات مصورة وساعة ” آبل ” توثق إغتيال الصحافي جمال خاشقجي

تسجيلات مصورة وساعة ” آبل ” توثق إغتيال الصحافي جمال خاشقجي

مسؤول تركي اشار الى تسجيلات مصورة تظهر كيفية تعذيب و قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتقطيع جسده إلى قطع صغيرة، ويؤكد بأن الفيديو المسجل بالكاميرات التركية تبين مراحل التنقل للكادر السعودي الذي المزيد

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

 

فدوى سليمان : الطريق إلى دمشق

كان الطريقُ إلى دمشق خشبةَ مسرح عائمةً على الماء
غناءً لقيثارة
شفقَ السماء عند التقاء البحرِ وردياً
سجَّادةً من عشب
صلاةً
زوّادةً من نرجسٍ وأقحوانٍ وعنفوانٍ و أرجوانٍ
جنانَ قمحٍ
وغابات عنب
شجر
امتدادَ الزَّيت في الزيتونِ استراحة البحر
كان الطريقُ إلى دمشق
جديلةً من كستناء

وثوبَ إحرامٍ بعمر الربيع وعُمر الخريف
شلَّالَ ضوءٍ يُريد الوضوء بأضوائِها
وحجّاً كريماً
وسعياً بين أبوابها السّبعة فوق سَبعة.
طوافاً.
كان الطَّريقُ أحرفاً من نُور؛ لُغةً من بنفسج؛ غاراً وطيّوناً.
لكنّي ما دخلتُ:
روحي معلّقةٌ هناكَ
على خدود الياسمين في شُرفاتِها
في باحة الأمويّ، تسبّح بين مئذنتيه
وتشرب النُّور من عين الثّالثة
روحي تطيرُ إلى رُقَيَّةَ
فيستيقظ الأطفال على قرع أجراسٍ من النّرجس
وتهطل السّماء فوقهم نهراً من أغنيات
ويعلن الجوريّ أنّ ما جرى لم يكن إلّا محضُ كابوس.
روحي تلوّن البخارَ بالأزرق
في حمّام نور الدين الشهيد
تحّط فوق قلعتها
تنهل التاريخ
تصبّح على صلاح الدين، تمتلئ فجراً وحريّةً
لا من قبضة سيفه ولا من حافر خيله
بل من صمته المدوّي في التّمثال
لتعبرُ الحميديّةَ ، ترتدي الثيّاب المطرَّزة
تجلب العطر من سوق مدحت باشا
تهيمُ في زقاق جعفر، في باب توما
تلثمُ أجراس حنانيا
فتزهر في البابونج النّابت بين أقدم الحجارة
تحلّق فوق قبر مُحي الدّين بن عربي
تسكن خيطاً في عباءته
تنقشها خيوطاً من النّور فوق قاسيون.
لكنّي ما دخلتُ:
كي لا أُوقظ النَّدى وكي لا يجفلَ الياسمين
وكي يبقى الحمامُ سقفَ سمائها
ما دخلتُ وما خرجتُ
سمعتُ نداءها
فارتديتُهُ ثوبَ إحرامٍ جديدٍ فوق عريي
وسبّحتُ باسمها للعالَمين!

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: