تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

Emozionatissimi. In diretta Faraj Bayrakdar e la sua poesia che arriva da lontano. Con noi Francesca del Vecchio ed Elisabetta Bucciarelli. ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد مرتبط المزيد

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

  Singende Gedichte des Dichters Faraj Berkdar auf Deutsch in München  إيفون فوكس تغني قصائد فرج بيرقدار باللغة الألألمانية في ميونخ Max-Joseph Platz 3 Dachge-schoss des Konigshaus Bayerische Akademie der Schönen Künste المزيد

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

نشرت صحيفة صندي تايمز تقريراً لمراسليها ماثيو كامبل وأوزي ماهاماني تحت عنوان “مدام (ع) تخدع الأسد”، يتحدث عن أن المليونيرة الباريسية ناهد طلاس العجة هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد المزيد

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

نزهة في دبابة : ذهبت إلى سوق الأدوات المستعملة ، واشتريت مقوّد ومدفع مكسور. صعدت إلى دبابة مهملة ، مع انها لا تصلح إلا كموديل أثري ، لكنني أنعشتها وجعلتها كعربة خضار المزيد

 

لماذا يضحي النظام السوري بنجومه ؟

المعارض السوري حبيب صالح إن كل من برز وتفوق جرت تصفيته على يد عائلة الأسد “بشكل رخيص”، مبينا أن النظام السوري من حافظ إلى بشار الأسد سعى إلى عدم السماح ببقاء من يكتشف اللعبة ويتقرب من أسرار العائلة.

في عام 1966، قال الضابط السوري الشهير سليم حاطوم للمقرّبين منه قبل رحيله “سيقتلني حافظ الأسد وسيصنع لي تمثالا”.سلسلة طويلة من الشخصيات البارزة تشابهت سيناريوهات حياتها وموتها، من الصعود وإثبات الكفاءة إلى خروجها الدامي من المشهد.

برنامج “الاتجاه المعاكس” في حلقة (2017/10/24) تساءل: “لماذا يضحي النظام السوري بنجومه مثل غازي كنعان، وآخرهم عصام زهر الدين؟
وفي المقابل تساءل: “هل يعقل أن يطلق نظام الأسد النار على قدميه؟ وأن يتخلص من خيرة ضباطه وخادميه؟”

أسرار اللعبة
يقول المعارض السوري حبيب صالح إن كل من برز وتفوق جرت تصفيته على يد عائلة الأسد “بشكل رخيص”، مبينا أن النظام السوري من حافظ إلى بشار الأسد سعى إلى عدم السماح ببقاء من يكتشف اللعبة ويتقرب من أسرار العائلة.
وعدّد صالح قائمة مفصلة لشخصيات عسكرية ومدنية تخلص منها الأسد الأب ليجعل تراث سوريا مرتبطا بدائرته العائلية الضيقة، حتى يقال إنه هو صانع الدولة.
وفي السياق ذاته، أضاف أن تحرير سوريا من المستعمر الذي يعود فيه الفضل لثورة سلطان باشا الأطرش جرى تجريفه كاملا، ولم يقتصر الأمر على الإلغاء، بل لوحقت عائلة الأطرش وأقرباؤه بالتصفية الجسدية.
بلا قيم
ومضى حبيب صالح يقول إن النظام الأسدي لا يملك قضية وطنية، ولا قيما، بل يكاد القتل أن يكون طبيعة وكينونة، ومكشوفة أيضا لدى السوريين، مشيرا إلى أن اللواء زهر الدين برز في المشهد السوري، فكان أن تخلص، ولأن مقتله كان له وقع كبير، عيّن خلفا له ضابطا آخر فقتله للتغطية على اغتيال زهر الدين.
وخلص إلى أن هذه هي لعبة نظام الأسد التي “أوصلتنا” إلى أنه لا وجود الآن لوطن اسمه سوريا، مبينا أن البلد أفرغ من الشعب وبقي فقط موالو النظام في طرطوس ودمشق لإعطائه الشرعية.

باني الحداثة
في المقابل، رفض أمين سر المصالحة في سوريا محمد علي حسين اتهام الرئيس السوري السابق حافظ الأسد بالتخلص من رفاقه ورجاله، قائلا إن “القائد الخالد لا يتصف بهذا الحقد، بل هو باني سوريا الحداثة والتطور”.
وبشأن مقتل الضابط زهر الدين قال إن هذا “الرمز الكبير” عرف على خطوط المعركة في الوعر وريف حلب ومؤخرا دير الزور، فلماذا يتخلص منه النظام وهو بحاجة إليه، وإلا من سيقود الانتصارات في المستقبل؟
وخلص إلى أن بشار الأسد لو كان يقتل الناس لما استطاع الصمود أمام كل هذه الأعاصير التي أتت من 120 دولة ضد سوريا.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: