انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

إن هذا الإجراء يهدف الى تنصل الولايات المتحدة من إلتزاماتها أمام قضايا حقوق الإنسان ، كذلك لتبرير تدخلاتها في شؤون البلدان بدون مرجعية أممية . نشطاء الرأي انتقد مسؤولون أمميون وحقوقيون وهيئات المزيد

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

Emozionatissimi. In diretta Faraj Bayrakdar e la sua poesia che arriva da lontano. Con noi Francesca del Vecchio ed Elisabetta Bucciarelli. ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد مرتبط المزيد

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

  Singende Gedichte des Dichters Faraj Berkdar auf Deutsch in München  إيفون فوكس تغني قصائد فرج بيرقدار باللغة الألألمانية في ميونخ مرتبط المزيد

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

نشرت صحيفة صندي تايمز تقريراً لمراسليها ماثيو كامبل وأوزي ماهاماني تحت عنوان “مدام (ع) تخدع الأسد”، يتحدث عن أن المليونيرة الباريسية ناهد طلاس العجة هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد المزيد

 

صهيب عبدو : حين أقنعت “ليال ” بأن القدموس كما السويد

انقطعت الكهرباء فجأة ، عن الفندق الذي كنت اعمل به، وذلك بسبب عطل المولدات الخاصة به ، بنفس وقت انقطاع الكهرباء النظامية ، التي تعطيها الدولة بشح للمواطنين ، هنا في لبنان.

خرجت ليال مسرعة من مكتبها ، الى حيث اعمل في المطبخ ،وهي تصرخ: أرأيت ؟ هذا هو لبنان الذي تحب، وترضى بنظام مثله في بلدك،؟ أرأيت كم هو عظيم؟ هل كانت تنقطع الكهرباء عندكم؟

لم تتوقع ليال ، ان تكون اجابتي نعم ، فقد أوهمتها على مدى أشهر أن سوريا جنة و”قدموس” بلدتي الجميلة لا تفرق كثيرا عن السويد ، لولا الفرق بدرجات الحرارة

نعم يا صديقتي الغاضبة ، كانت تنقطع وكثيرا للأسف ،ولم يكن أحد يجرؤ أن يشتم الكبير والصغير كما تفعلين أنتِ الآن

هدأ غضبها وعاد جمالها إلى ما كان وسألت، هل تجاملني؟انت تكذب،قل الحقيقة ارجوك

والله يا ليال كانت تنقطع كثيرا

كيف ونحن نأخذ كهرباء من عندكم؟

نعم سرقوها من عندنا ليعطوكم اياها ويسرقوا بلادكم، لقد سرقونا وسرقوا تاريخكم

وماذا كنتم تفعلون حينها؟ قالت.

لا شيء كنا نشتري شموع ونضيء عتم خيبتنا كما كنتم أنتم تشترون الشموع كي تزوروا أضرحتهم وقديس تدعونه أن يخلصكم من من وهبنا ووهبكم الكهرباء.

صمتت قليلا ، ولا بد انها شكرت حكومتها التي تشتمها في سرها، لكنها لم تبدي ذلك أمامي إذ أن طائفتها ،وطائفيتها، تبعيتها و”عونيتها” تمنعها من ذلك

في ذلك الوقت ، اي قبل سنوات ، كنت احلم ان تنتصر الثورة التي كانت ،وكنت أحلم بسوريا حرة، بل بإقامة نظام يشبه هذا القائم في لبنان..!؟ نظام استطيع فيه ان اشتم في العلن ، قائد مسيرة التطوير والتحديث وواهب الكهرباء والحياة.

مع ذلك ، كنت اكذب على كل من اعرفهم ، بأن سورية تشبه الجنة وان قدموسي مثل السويد لولا الفرق بدرجات الحرارة.

اليوم أرى حزب الله وجبهة النصرة وداعش وجيش الاسلام وميليشيا ابو فضل العباس فاطميون وكتائب أحمد جبريل و هيئة التنسيق و الائتلاف ومعارضة الداخل والخارج..

وأرى سوريون ،ولبنانيون يحاولون إقناعنا بتحرير القدس.

منذ ذاك الوقت وحتى اليوم ، تغيرت كثيرا لكن شيئا واحدا لم يتغير .. أنني ما زلت اكذب وأقول : سوريا جنة ، و احب بيروت ،وأن قدموس تشبه السويد، لولا الفرق بدرجات الحرارة، والفرق بالتشبيح والعمالة بالذل و الانبطاحية.

النص من صفحة صهيب عبدو

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: