الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر المزيد

 

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

Print pagePDF pageEmail page

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية.
وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في برنامج “ذا فويس” في فرنسا، خلال مواسمه الـ 7، حيث ظهرت على خشبة المسرح في مرحلة “الصوت وبس”، بإطلالتها اللطيفة، التي مزجت فيها بين الحشمة والأناقة، وبدأت بغناء مقطع من أغنية “هلولليا” للمغني الكندي، ليونارد كوهين، قبل أن تدهش أعضاء لجنة التحكيم وهي تنتقل لغنائها باللغة العربية، مناشدة الله بصوت مليء بالشجن.وقالت منال خلال تعريفها عن نفسها إنها قررت التمسك بموهبتها بعد أن لاحظت تأثر الناس بشكل كبير بصوتها على مواقع التواصل الاجتماعي، معلنة أنها شاركت في البرنامج لتثبت لعائلتها أن للموسيقى مكاناً كبيراً في حياتها.

ويبدو أنها نجحت في ذلك بعد أن نالت استحسان الحكام الـ 4، الذين استداروا لها جميعًا وسط تصفيق الجمهور، وحاول كل منهم ضمها إلى فريقه، قبل أن تعلن بعد تفكير طويل، أنها ستختار المغني لبناني الأصل “ميكا”.

وأثارت مشاركة منال جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ظهورها بالحجاب  على محطة فرنسية، إذ هوجمت من قبل العديد من العنصريين، الذين اتهموها بالإرهاب، واتهموا المحطة بالترويج للإسلام، حيث قال أحد مستخدمي “تويتر”: “ألا تخجل بسبب معاداتها للسامية، ورضاها عن الهجمات الإرهابية على فرنسا!” في حين قال آخر: “قناة TF1 ترتكب خطأ كبيرًا باختيارها لهذه المسلمة”.

وردت منال على الانتقادات التي وجهت لها، بتغريدة نشرتها على حسابها الرسمي على “تويتر”، وكتبت: “أنا أحاول إيصال رسالة عن الحب والسلام والتسامح، ويبدو هذا واضحًا في اختياري لأغنية هللوليا”. كما أكدت أنها تعتبر نفسها مواطنة فرنسية، بالقدر نفسه الذي تعتز فيه بأصولها العربية، قائلة: “قرأت الكثير من الأشياء السيئة عني منذ مشاركتي في البرنامج، وألبست أفكارًا لا تعبر نهائيًا عن نواياي الحقيقية”. ثم أضافت: “ولدت في بيسانكون، وأحب فرنسا، كما أدين الإرهاب بشكل واضح”.

يذكر أن منال ذات الـ 22 عامًا، تدرس ماجستير اللغة الإنكليزية، وتغني منذ وقت طويل، بلغات متعددة، وتعزف على البيانو، حيث تنال أغانيها تفاعلًا واسعًا على الإنترنت، إذ تملك أكثر من 70 ألف متابع على “إنستغرام” وحوالي 30 ألفاً على “يوتيوب”.

المقال من العربي الجديد

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: